الافراد الاعمال دخول
وزير الإتصالات يطلع على سير العمل بفرع الإتصالات بمحافظة صنعاء

وزير الإتصالات يطلع على سير العمل بفرع الإتصالات بمحافظة صنعاء

زار معالي الأخ المهندس مسفر عبدالله النمير وزير الإتصالات وتقنية المعلومات – رئيس مجلس الإدارة فرع مؤسسة الإتصالات بمحافظة صنعاء حيث أطلع على سير العمل في كافة المجالات .

وقد استمع من الأخ بدر الدين عبدالله المداني مدير عام الفرع إلى أهم المشاكل والمعوقات التي تواجه سير العمل بالفرع وخصوصا الإستهداف الممنهج الذي يستهدف الشبكة النحاسية في كافة مديريات المحافظه.

وأثناء اللقاء تم مناقشة المشاريع الجديدة التي سيتم تنفيذها في الفرع سواء مشروع الFTTH أو ال WFBB وذلك بحسب الخطط والرؤى الإستراتيجية الخاصة بالمؤسسة.

كما قام معالي الأخ/الوزير بتكريم الأخوة العاملين في مجال خدمات المشتركين والشكاوى وصيانة خطوط المشتركين على أدائهم المتميز في الإستجابة لطلبات المشتركين وحل شكاويهم بصورة عاجلة.

وقد حث معالي الأخ الوزير الأخوة جميع العاملين بالفرع بالعمل بروح الفريق الواحد والرقي بخدمات الإتصالات وتقديمها للمشتركين بالمستوى اللائق بسمعة المؤسسة.

رافقه في الزيارة المهندس صادق محمد مصلح – المدير العام التنفيذي للمؤسسة والمهندس علي الوادعي – نائب المدير العام التنفيذي – رئيس القطاع التجاري, والمهندس مطهر الأشموري – مدير عام برامج المشاريع ونبيل السري – مدير عام المبيعات وخدمة العملاء والاخ يحيى عامر – مدير عام مكتب رئيس مجلس الإداره بالمؤسسة ,والأخ أسامة الديلمي – مدير عام مكتب الوزير.

رئيسا القطاع الفني و التجاري يقومان بزيارة تفقدية لفرع المؤسسة بمحافظة صنعاء

رئيسا القطاع الفني و التجاري يقومان بزيارة تفقدية لفرع المؤسسة بمحافظة صنعاء

قاما المهندس/ محمد المهدي نائب المدير العام التنفيذي – رئيس القطاع الفني والمهندس/ علي الوادعي نائب المدير العام التنفيذي – رئيس القطاع التجاري اليوم الاثنين 17 يناير الجاري بزيارة تفقدية لفرع المؤسسة بمحافظة صنعاء للاطلاع على سير العمل في مشروع الـ FTTH، وخلال الزيارة استمعا من الأخ/ بدر الدين المداني مدير عام الفرع ومدراء الإدارات والمختصين لشرح عن أهم المعوقات والصعوبات التي تواجههم في تنفيذ المشاريع وبالأخص مشروع الـ FTTH والذي سيتم تدشينه قريباً في الفرع وكذا الإشكاليات الخاصة بالشبكة النحاسية وأثرها على بطئ خدمة الانترنت، بالإضافة الى استعراض أهم المشاريع التي تحتاج الى دعم فني ومالي لتلبية طلبات المشتركين.

هذا وقد اشادا المهدي والوادعي بالجهود المبذولة من قبل قيادات وكوادر وموظفي الفرع في تقديم خدمات الاتصالات للمواطنين وكذا جهود الأخوة الفنيين في انجاز مشروع الـ FTTH الإستراتيجي والذي سيعمل تحقيق نقلة نوعية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، كما وجها المختصين في القطاعين الفني والتجاري بسرعة تلبية الطلبات المقدمة من فرع صنعاء وتذليل الصعوبات وحل الإشكاليات والمتابعة المستمرة لسير تنفيذ المشروع.

رافقهم خلال الزيارة الاخوة مدير عام تشغيل الشبكة والانترنت المهندس/ طه الرداعي ومدير عام برامج المشاريع المهندس/ مطهر الاشموري ومدير عام المبيعات وخدمة العملاء الأخ/ نبيل السري ومحمد شعره مدير مكتب رئيس القطاع الفني.

المهندس الوادعي يقوم بزياره ميدانية لمشاريع الاتصالات بفرع محافظة صنعاء

المهندس الوادعي يقوم بزياره ميدانية لمشاريع الاتصالات بفرع محافظة صنعاء

قام المهندس/علي عبدالرحمن الوادعي نائب المدير العام التنفيذي – رئيس القطاع التجاري اليوم الإثنين الموافق 6 ديسمبر الجاري ومعه الأخوة المهندس نبيل محمد السري مدير عام المبيعات وخدمة العملاء وعبدالله الوصابي مدير ادارة كبار العملاء بزيارة ميدانيه لفرع محافظة صنعاء للاطلاع على سير العمل في الفرع ومكاتب خدمات المشتركين.

وقد أطلع المهندس الوادعي خلال اجتماعه بقيادة الفرع بحضور الأخ المهندس بدرالدين المداني مدير عام الفرع على التقارير والاحصائيات الخاصة بالفرع ومناقشة مشاكلهم والتأكد من جاهزية موظفي البيع ومهندسي تركيبات FTTH.

واشار رئيس القطاع التجاري إلى اهمية القيام بدورات تدريبية لموظفي البيع في فرعي الامانة والمحافظة وتعريفهم بالخدمة لتسهيل عملية البيع والتفاوض والردود على استفسارات العملاء

كما قام نائب المدير العام- رئيس القطاع التجاري بالنزول الميداني للاطلاع على كبائن الـ FTTH في سعوان حيث استمع من الأخ المهندس فضل الدعيس منسق المشروع الى شرح عن ماتم إنجازة من المشروع وجاهزية الكبائن للعمل وآلية التوصيل والتوثيق من السنترال الى المستخدم النهائي.

وقد اشاد المهندس علي الوادعي بالجهود المبذولة من قبل قيادات وكوادر وموظفي الفرع وكذا جهود الاخوه الفنيين وكافة العاملين لإنجاز هذا المشروع الإستراتيجي والذي سيعمل نقلة نوعية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات في اليمن.

سرعات تصل لـ 100 ميجا.. الاتصالات تدشن تقنية (FTTH) بأمانة العاصمة

تقرير: غمدان الشوكاني..

في إطار خططها لمواكبة التطور التكنولوجي وتلبية الطلب المتزايد على خدمات الإنترنت وخاصة الشركات والبنوك والمصارف والمؤسسات الحكومية والتجارية، دشنت المؤسسة العامة للاتصالات خدمة (FTTH) لتوفير سرعات وسعات أكبر لمشتركيها.
إذ بدأت المؤسسة بإيصال الألياف الضوئية إلى المنازل في عدد من أحياء أمانة العاصمة، والشروع في إنشاء كبائن الخدمة لكافة مديريات الأمانة ومحافظة صنعاء التي من المقرر أن تستكمل التغطية مع نهاية العام الجاري، وفقاً لمدير عام الانشاءات في المؤسسة المهندس إسماعيل حميد الدين.
وأشار إلى أن الفرق الفنية تعمل بشكل متواصل لتركيب 31 كابينة لتوفير هذه الخدمة وتلبية احتياجات المواطنين في الأمانة ومحافظة صنعاء مع نهاية العام الجاري.
وأوضح المهندس حميد الدين، أنه سيتم ايصال خدمة الـ (FTTH) التي تعتمد على التقنية الحديثة بشكل تدريجي بمديريات أمانة العاصمة ومحافظة صنعاء .. لافتاً إلى أنه تم اختبار الخدمة خلال التدشين وحققت النجاح في إيصال الخدمة إلى عدد من المشتركين بدون أي شكاوى.
وأفاد بأن العمل مستمر لاستكمال المرحلة الاولى مع عمل تجارب بعد التركيب لضمان إيصالها للمشتركين بالشكل المطلوب دون حدوث أي اخطاء أو خلل .. مبيناً أن جميع الكادر الفني الذي يعمل على تركيب الخدمة، محلي ومؤهل وعلى قدرة عالية من الكفاءة.
وبحسب مدير عام “يمن نت” المهندس طه الرداعي، تعتمد تقنية أو نظام “فيبر تو هوم” على تركيب واستخدام الألياف الضوئية من السنترالات مباشرة إلى المنازل الفردية والمباني السكنية والشركات لتوفير اتصالات انترنت عالية السرعة.
ووصف الخدمة بأنها أحد أهم التقنيات في العالم لما تتميز به من إمكانية الوصول إلى سرعات عالية لنقل البيانات.
وبين المهندس الرداعي، أن الطلب المتزايد على المؤسسة لتوفير سرعات اتصال عالية دفعها لتبني نظام (FTTH) لتوفير سرعات تصل إلى 100 ميجا عبر الألياف الضوئية مع الأخذ بالاعتبار جودة الخدمة، حيث كانت أعلى سرعة في السابق لا تتجاوز ثمانية ميجا.
ولفت إلى أن تقنية الـ (ADSL) المتوفرة حالياً لا يمكنها توفير السرعات العالية التي تلبي احتياج قطاعات المشتركين كافة، خاصة قطاع الأعمال، إضافة إلى أن معظم الشركات المصنعة توقفت بشكل كامل عن تطوير وإنتاج تجهيزات الـ(ADSL) وأصبح التوجه والتركيز على مختلف الخدمات عبر الألياف الضوئية إلى المنازل.
وما يميز الباقات الجديدة عبر الألياف الضوئية بحسب مدير عام “يمن نت”، أنها تشمل خدمتي الانترنت والصوت، بالإضافة إلى السرعات العالية في رفع وتنزيل البيانات ويمكن للمشترك ان يختار الباقة المناسبة من حيث السرعة والرصيد.
وذكر أن هناك ثلاث باقات رئيسية “100 ميجا و 50 ميجا برصيد يبدأ من 200 جيجا إلى 1 تيرا، ودقائق إلى الشبكة الثابتة وشبكات الهاتف النقال وحسابات البريد الإلكتروني بحسب الباقة.
وأشار المهندس الرداعي إلى أنه تم خلال المرحلة الأولى من المشروع، تدشين الخدمة في عدد من أحياء العاصمة صنعاء ويمكن لأي شخص أو شركة طلب الخدمة والحصول عليها عبر مكاتب خدمات المشتركين وسيتم خلال الفترة القريبة المقبلة التوسع في أحياء ومناطق أخرى.
مدير التسويق في المؤسسة العامة للاتصالات محمد المرتضى، بدوره أشار إلى أن خدمة الـ “فيبر تو هوم”، كانت مقتصرة على قطاع الأعمال والمؤسسات التجارية والبحثية لتكاليفها الكبيرة، إلا أن المؤسسة عملت تعديلات لتكون الخدمة متاحة للمواطنين جميعاً، الأفراد وقطاعات الأعمال والتجارية والمؤسسات والشركات.
ولفت إلى أنه تم تخفيض رسوم إدخال الخدمة من 40 ألف ريال إلى 20 ألف ريال، إلى جانب إلغاء تكلفة الكابل الذي يتم ايصاله للمشترك إلى المنزل والذي يصل سعره إلى 1000 دولار، فضلاً عن تخفيض سعر المودم من 210 دولارات إلى 80 دولاراً لتكون الخدمة متاحة لجميع المواطنين.
وفيما يخص السرعات، أوضح المرتضى أنها تبدأ من 20 ميجا وصولا إلى 100 ميجا، أما الباقات فتبدأ من 200 جيجا بسعر 40 ألف وخمسمائة ريال، حتى 1 تيرا بسعر 167 ألف ريال.
وأكد أن الخدمة باتت متاحة للمشتركين في عدد من أحياء أمانة العاصمة على أن يتم تغطية كافة مديريات الأمانة ومحافظة صنعاء بشكل تدريجي في الفترة المقبلة .. مبيناً أن الخدمة تتميز بأداء تقني سريع وفعال ودقة وجودة عالية ودون أي تقطعات.
وتعرف الألياف الضوئية أو الألياف البصرية بأنها تصنع من زجاج نقيّ للغاية، وتكون طويلة ورفيعة ولا يتعدى سمكها سمك الشعرة، حيث تجمع العديد من الألياف في حزم داخل كابلات ضوئية، وتستخدم في نقل الإشارات الضوئية لمسافات بعيدة جداً عن طريق الانعكاس الكلي.
وعلى الرغم من تتعدد استعمال الألياف الضوئية، إلا أن الربط بالإنترنت يعد أحدثها وأكثرها شيوعاً، كما يمكن ان تستخدم كوسيلة للاتصالات السلكية وربط شبكات الحاسوب كونها مرنة ويمكن ان تُجمع كاسلاك، خاصة للاتصالات بعيدة المدى، وبمعدلات تصل إلى 111 جيجابيت في الثانية.
وتشير الأبحاث، إلى أن الألياف الضوئية يمكن أن تحمل بيانات أكثر بكثير من الكابلات الكهربائية مثل الكابلات فئة خمسة إيثرنت القياسية، التي عادة ما تعمل بسرعة 100 ميجابايت في الثانية أو 1 جيجابيت في الثانية.
ولأن الألياف الضوئية منيعة من التشويش الإلكتروني ولا تلتقط الضوضاء الخارجية كونها غير موصلة للكهرباء، فإنها توفر حلاً جيداً لحماية معدات الاتصالات في البيئات عالية الجهد الكهربائي “عالية الفولتية”، مثل مرافق توليد الطاقة، أو هياكل الاتصالات المعدنية الأكثر عرضة للبروق.
وتتميز خدمات الاتصالات والانترنت عبر الألياف الضوئية، بعرض النطاق الترددي الواسع حيث يمكن لليف الضوئي الواحد أن يحمل أكثر من ثلاثة مليون مكالمة صوتية مزدوجة أو 90 ألف قناة تلفزيونية.

وزير الاتصالات ونائبه يدشنان مشروع خدمة الإنترنت عبر الألياف الضوئية

وزير الاتصالات ونائبه يدشنان مشروع خدمة الإنترنت عبر الألياف الضوئية

دشن وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر عبدالله النمير ونائب الوزير رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للاتصالات الدكتور هاشم الشامي، اليوم المرحلة الأولى من المشروع الاستراتيجي لخدمة الإنترنت عبر الألياف الضوئية للمنازل ” FTTH “.
وأكد وزير الاتصالات أن المشروع يأتي في إطار توجهات الوزارة وخطة المؤسسة العامة للاتصالات الإستراتيجية، بهدف تطوير خدمات الاتصالات والانترنت في الجمهورية ويترجم موجهات الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.
ولفت إلى أن المشروع سيرفع من مستوى اليمن في المؤشرات الدولية، ويعمل في الوقت نفسه على رفع سرعات الانترنت للمشتركين والاستفادة من خدمات الانترنت.
وبين أن الوزارة والمؤسسة ستعملان على تطوير وتحسين خدمات الاتصالات والانترنت بشكل مستمر ومواكبة كل جديد في عالم تكنولوجيا الاتصالات.
وثمن وزير الاتصالات جهود كوادر مؤسسة الاتصالات لتحسين خدمات الاتصالات والانترنت رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار.
فيما أشار نائب وزير الاتصالات إلى أن المشروع البالغ تكلفته 850 مليون ريال، سيتم تنفيذها على مراحل، تتضمن المرحلة الأولى 1102 خط إنترنت بأمانة العاصمة ومحافظة صنعاء، وصولاً إلى 650 ألف خط انترنت في كافة المحافظات.
وأوضح أن خدمة الألياف الضوئية، تسمح لرجال المال والأعمال وأصحاب المنازل بتجويد الخدمة بسرعات عالية.
بدوره أفاد مدير عام المؤسسة العامة للاتصالات المهندس صادق محمد مصلح بأن خدمة الألياف الضوئية تمتلك العديد من المزايا التقنية والخدمية عالية السرعة، ستمنح المشتركين في قطاع الأعمال والأفراد فرصة لتنمية وتطوير أعمالهم وتقديم خدمات ذات موثوقية.
وأشار إلى أن المشروع، قابل لدعم خدمات مستقبلية مع إمكانية تغيير السعات والسرعات، ومع زيادة المسافة ستكون بنفس المزايا من حيث الجودة والدقة والنقاوة.
وأكد المهندس مصلح أن المشروع سيحل محل الشبكة النحاسية المتهالكة بخدمة الألياف الضوئية إلى المنازل الأكثر أماناً وسرعة، من 25 ميجا بت إلى 100 ميجا بت بالثانية.
وبين أن خدمة الألياف الضوئية تواكب التطورات العالمية في عالم الاتصالات والانترنت .. لافتاً إلى أن المرحلة الأولى بدأت بأمانة العاصمة ومحافظة صنعاء بـ31 كبينة، في حين ستكون المرحلة الثانية 100 كبينة والمراحل الأخرى تصل تباعاً إلى 400 كبينة في جميع محافظات الجمهورية.
وكان وزير الاتصالات ونائبه ومدير عام المؤسسة، استمعوا من مدير الإنشاءات المهندس إسماعيل حميد الدين ومدير اتصالات الأمانة المهندس عبدالله عقلان من أمام أحد الكبائن الخاصة بالمشروع إلى تفاصيل ونوعية الخدمة، وفق أحدث تكنولوجيا الاتصالات والانترنت.
حضر التدشين وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات للشؤون الفنية المهندس طه زبارة ونائبي مدير عام المؤسسة لشئون الفروع عصام الحملي والشئون الفنية المهندس محمد المهدي ومدير عام المشتريات والمخازن محمد مفلح ومدير عام الانترنت المهندس طه الرداعي ومدير عام المبيعات نبيل السري ومدير عام التسويق عبدالواحد العضيلي ومدير عام فرع الاتصالات بمحافظة صنعاء المهندس فؤاد القواس والمهندس مطهر الاشموري نائب مدير عام التخطيط والمشاريع.

  • وزير الاتصالات ونائبه يدشنان مشروع خدمة الإنترنت عبر الألياف الضوئية
تدشين البرنامج التدريبي الموسع لتأهيل الكادر الفني المتخصص في تركيب وصيانة شبكة FTTH

تدشين البرنامج التدريبي الموسع لتأهيل الكادر الفني المتخصص في تركيب وصيانة شبكة FTTH

دشن مؤخرا بالمعهد العام للاتصالات البرنامج التدريبي الموسع لتأهيل وتدريب الكادر الفني المتخصص في تركيب وصيانة شبكة FTTH.. بمشاركة 102 متدربا من الإدارات المعنية بتنفيذ المشروع من منطقة (الأمانة وصنعاء) والإدارة العامة للإنشاءات.
وأوضح المهندس طه محمد زباره نائب المدير العام للشئون الفنية ان هذا البرنامج التدريبي يأتي في اطار تنفيذ مشروع FTTH وبناء على استراتيجية المؤسسة العامة للاتصالات وتوجيهات القيادة العليا للمؤسسة – ممثلة بمعالي الدكتور هاشم محمد الشامي نائب وزير الاتصالات رئيس مجلس إدارة المؤسسة والمهندس صادق محمد مصلح مدير عام المؤسسة – لتنفيذ شبكة الالياف الى المنازل والشركات والتي تتيح تبادل البيانات بسرعات عالية والحصول على الانترنت الفائق السرعة.
وأشار النائب الفني إلى ان الإعداد والترتيب للبرنامج تم بالتنسيق والتعاون مع القطاع التجاري بالمؤسسة والمعهد العام للاتصالات والإدارة العامة للشئون الإدارية.. وأضاف بأن البرنامج التدريبي يتضمن جانباً نظرياً يتلقي المتدرب خلاله المعلومات والمعارف الخاصة بتقنية (FTTH) والاطلاع على كيفية تركيب شبكات الالياف FTTH والاشراف على الجودة وبناء وتخطيط شبكات FTTH.. والتعرف على كيفية اعداد وبرمجة تجهيزات العميل FTTH Modem، بينما يتمثل الجانب العملي في التطبيق الميداني على تجهيزات شبكة الألياف البصرية لتقنية FTTH.. وتحت إشراف نخبة من المهندسين المتخصصين في مجال الالياف FTTH .
من جانبه أوضح الاخ عبدالرحمن حميد الدين مدير إدارة التدريب والموارد البشرية بالمؤسسة انه تم تشكيل فريق لإعداد المنهج التدريبي بما يتواكب مع التقنيات المتوفرة في الميدان.. كما تم طلب توفير التجهيزات للتطبيق العملي.. وفي ضوء ذلك تم اعداد الخطة التدريبية وتزمينها وتقسيم المنهج الى ثلاثة برامج تدريبية وتقسيم المتدربين الى ست مجموعات (17) متدربا للمجموعة.
مشيراً إلى أن المجموعتين الأولى والثانية قد أوشكتا على الانتهاء من البرنامج التدريبي. وتم نزول المتدربين مع الفرق الميدانية للتطبيق العملي..
مضيفا بأن البرنامج التدريبي للمجموعتين الثالثة والرابعة سيبدأ الأسبوع القادم.. وتليهما المجموعتين الخامسة والسادسة.

تدشين البرنامج التدريبي الموسع لتأهيل الكادر الفني المتخصص في تركيب وصيانة شبكة FTTH