الافراد الاعمال دخول
تنظيم ندوة توعوية لمدونة السلوك الوظيفي بفرع الاتصالات بمحافظة ذمار

تنظيم ندوة توعوية لمدونة السلوك الوظيفي بفرع الاتصالات بمحافظة ذمار

اقيمت اليوم بفرع الاتصالات بمحافظة ذمار ندوة توعوية عن مدونه السلوك الوظيفي و أخلاقيات العمل بحضور مدير عام الفرع الاخ فؤاد القواس ومدراء الادارات ورؤساء الأقسام وجمع كبير من الموظفي فرع المحافظة.

حيث استعرض فريق التوعيه بالمدونه المكون من الأخوه محمد حاتم الجوني وجمال المقالح واحمد عبده النديش اهم الجوانب المتعلقه بالمدونه والالتزامات والمبادئ التي تضمنتها للوصول إلى مؤسسة اخلاقيه..وتضمن العرض والتعريف المدونه بيان بأهم الضمانات الخاصه بتطبيق المدونه واليه التبليغ عن المخالفات أو الشكاوي عبر خط الابلاغ الساخن وضابط الامتثال القانوني.

وتخلل الندوة العديد من المداخلات والنقاشات المرتبطه بالمدونه ومراحل ونتائج تطبيقها على المستوى القريب والبعيد.

وقد عبر فريق التوعيه عن تقديره وأعجابه بمستوى التفاعل والشعور العالي بالمسئوليه والولاء للمؤسسه والالمام بأهمية تطبيق مدونه السلوك الوظيفي في هذه المرحلة الهامه التي تمر بها المؤسسه.

ندوة تعريفيه بمدونه السلوك الوظيفي بفرع الاتصالات بمحافظة اب

ندوة تعريفيه بمدونه السلوك الوظيفي بفرع الاتصالات بمحافظة اب

أقيمت اليوم بمقر فرع المعهد العام للاتصالات بمحافظة إب ندوة تعريفيه بمدونه السلوك الوظيفي و أخلاقيات العمل لموظفي المؤسسه ضمن برنامج التوعيه بالمدونه..بحضور الاخ محيي الدين المنصوري مدير عام الفرع وعدد من مدراء الإدارات وموظفي الفرع.

وفي الندوه استعرض فريق التوعيه بالمدونه المكون من الأخوين محمد حاتم الجوني وأحمد عبده النديش المفاهيم والمبادئ العامه لمدونه السلوك وتم التأكيد على اهميه الالتزام بها كمنهاج عمل من قبل الموظف في علاقته مع زملائه وكالتزام قانوني تجاه المؤسسه وتجاه الدوله والمجتمع..كما تم استعراض بعض الفقرات التعريفية ببعض مبادئ السلوكيات الاخلاقيه وبعض الظواهر والتصرفات التي تمثل خرقا لمدونه السلوك.

وفي الندوه التي تخللتها العديد من المداخلات أكد الاخ مدير عام الفرع على ان المؤسسة قدمت من خلال اعداد وإصدار مدونه السلوك نموذج فريد باعتبارها اول مؤسسة وجهه حكوميه في اليمن تقوم بهذه المبادره.. وشدد على ان تطبيق المدونه والالتزام بها مسئوليه مهنيه ووطنية لا تفرق بين مدير وموظف.

وقد أكدت كافه المداخلات على وجود الوعي و الاستشعار الكبير من قبل موظفي الفرع بأهمية المدونه وتفاعهلم مع تطبيقها بما يحقق للمؤسسه ولموظفيها الريادة والتميز والاستمرار بين كافه قطاعات العمل في الوطن..

ندوة توعوية بمدونة السلوك الوظيفي بفرع الاتصالات بالحديدة

بحضور رئيس القطاع الاداري.. ندوة توعوية بمدونة السلوك الوظيفي بفرع الاتصالات بالحديدة

استمراراً لحملة التوعية والتعريف بمدونة السلوك الوظيفي واخلاقيات العمل عقدت اليوم السبت 4 ديسمبر الجاري بفرع المؤسسة بمحافظة الحديدة الندوة التوعوية والتعريفية بمدونة السلوك الوظيفي .. وفي الندوة القاء الاخ/ عصام علي الحملي نائب المدير العام التنفيذي _ رئيس القطاع الإداري كلمة أوضح فيها أهمية المدونة السلوكية لموظفي الاتصالات والتي تأتي ضمن التوجّهات العامة الدولة لإعادة بناء المؤسسات والاجهزة الحكومية وفق مبادئ وأسس الحكم الرشيد ومكافحة البيروقراطية والظواهر السلبية التي تعيق عمليةالإصلاح الإداري والتحول نحوالارتقاء بمستوى الأداءالمؤسسي والخدمي ، مؤكدا على ضرورة التزام قيادات المؤسسة ببنود المدونة السلوكية وان تكون نموذج يحتذى به في تطبيقها.

من جانبه قدم مدير إدارة التدريب والتأهيل الأخ/ عبدالرحمن حميد الذين شرح تناول فية التعريف بالمدونة ومكوّناتها وقواعد ومبادئ ومعايير العمل الأساسية فيها، وأن الالتزام بها من قبل الجميع هو التزام ديني واخلاقي قبل ان يكون التزام وظيفي، كما تطرق الى اهم المفاهيم المتعلقة بالتوجه نحو تحقيق المؤسسة المعايير الأخلاقية في العمل..كما اوضح مراحل اعداد وتجهيز مدونة السلوك الوظيفي والذي كان لمعالي المهندس مسفر عبدالله النمير وزير الاتصالات وتقنية المعلومات رئيس مجلس إدارة المؤسسة ومتابعته الشخصية الدور الكبير في انتاج هذه المدونة.
وفي ختام اللقاء تم فتح باب النقاش والاستماع الى الملاحظات والاستفسارات من قبل الحاضرين والرد عليها.

حضر اللقاء الأخ/ علي هبه مكي مدير عام فرع المؤسسة بالمحافظة ونائبه محمد المتوكل ومدراء الإدارات ورؤساء الأقسام والمختصين بالفرع والوحدة التنفيذية للمشاريع والانشاءات.

تجدر الإشارة إلى انه عقب اللقاء قام الأخ نائب المدير العام التنفيذي رئيس القطاع الإداري بزيارة تفقدية لمكاتب الفرع بالمحافظة وإدارة خدمات المشتركين للاطلاع على سير العمل والاستماع للموظفين وتلمس همومهم ومشاكلهم والصعوبات التي تواجههم في أداء أعمالهم ووعد بتكليف الجهات المختصة بالمؤسسة بسرعة معالجتها.

  • ندوة توعوية بمدونة السلوك الوظيفي بفرع الاتصالات بالحديدة
محمد علي الحوثي يفتتح الندوة العلمية الثالثة حول علوم الفضاء والاستشعار عن بعد

محمد علي الحوثي يفتتح الندوة العلمية الثالثة حول علوم الفضاء والاستشعار عن بعد

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، على أهمية التطلع للمستقبل من خلال العلوم الحديثة خاصة علوم الفضاء، برؤية وإنتاج علمي نافع للأمة.

وأوضح محمد علي الحوثي، في افتتاح الندوة العلمية الثالثة حول علوم الفضاء والاستشعار عن بعد في قضايا التنمية المستدامة وبناء حاوية البيانات المكانية الوطنية، التي ينظمها المركز اليمني للاستشعار عن بعد بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات على مدى يومين، أن علوم القضاء تكشف حقائق كانت غائبة عن البشرية ويجب الاهتمام بهذه العلوم للاستفادة منها في مختلف الجوانب.

وأشار إلى ضرورة مواكبة كل جديد في العلوم الحديثة بتفحص وبحث ودراسة وتحري من دقة المعلومات للوصول إلى ما وصل إليه الآخرون من تطور علمي وتقني.

ولفت إلى أن بإمكان الباحث اليوم من خلال الرصد والتقنيات المتطورة أن يصل إلى آفاق المعرفة المتجدد.

ووجه عضو السياسي الأعلى، بتطوير مناهج وسياسة التعليم في المراحل الأساسية والاهتمام بالطلاب المبدعين، وإنشاء كلية خاصة بهندسة علوم الفضاء.

كما وجه شركات الاتصالات، بتخصيص مبالغ مالية لدعم الأبحاث العلمية للطلاب المتفوقين والمبتكرين .. قائلا: “كلما صنعنا الكوادر العلمية صنعنا إنجازات أكبر.”

وثمن مشاركة جمهورية مصر العربية، في الندوة العلمية ممثلة بالهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء .. مطالبا بالانفتاح أكثر على الشعب اليمني.. وقال” اليمن منفتح على الجميع مع الحفاظ على استقلاليته وحريته”.

وفي الندوة التي حضرها وزراء الأشغال العامة والطرق غالب مطلق، والنقل عامر المراني، والتخطيط عبد العزيز الكميم، أوضح وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر النمير، أن الفضاء وما يحويه من مجرات وكواكب جعلها الله مهيأة لمنفعة الإنسان.

وأشار إلى أن الناظر إلى الفضاء واستخداماته من المنظور القرآني يدعو الإنسان للشكر والاستفادة من هذه النعم في إطار تكليفه في عمارة الأرض.. لافتا إلى أن هذه الندوة السنوية المتعلقة بالفضاء والفعاليات المصاحبة لها يشارك فيها مختلف الجهات ذات العلاقة والجهات المستفيدة من علوم الفضاء وتطبيقاته.

وشدد الوزير النمير، على أهمية الاستفادة من استخدامات الفضاء وتقنيات الاستشعار عن بعد وأنظمة الخرائط والصور الفضائية ومنها الجهات المعنية بالزراعة والنقل والطيران والثروة السمكية والتخطيط العمراني.

وبين أن الهدف من الندوة الإسهام في بناء قوى المستقبل عن طريق إلهام المهتمين والباحثين والطلاب وإبراز هذا الجانب في اليمن كأحد الجوانب الأساسية في التنمية وكذا تثقيف العامة بشأن الأنشطة الفضائية وإثارة اهتمام الشباب بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وتعزيز التعاون دوليا في التوعية بمسائل الفضاء وتشجيع زيادة استخداماته لأغراض التنمية الاقتصادية المستدامة.

وأشار إلى أن المركز اليمني للاستشعار عن بعد، هو الجهة المعنية في اليمن بحكم تخصصه في جمع واستقبال البيانات الفضائية لتقنيات الاستشعار عن بعد ونمذجتها وتصنيفها وتقديمها للجهات الحكومية المستفيدة وتوفير مجموعة التطبيقات الجاهزة لتلك البيانات.

وأدان الوزير النمير، الاستخدامات السلبية لعلوم الفضاء وتطبيقاتها من قبل قوى العالم المهيمنة المستكبرة، والتي تتنافى مع الشعارات المعلنة والمعاهدات الدولية.

ودعا إلى اعتماد استراتيجية وطنية للفضاء تشمل كافة الجوانب والمحاور الأساسية لتمثل أساسا سليما ومنطلقا لبناء وتكوين قطاع الفضاء الوطني اليمني المستقبلي وبناء المؤسسات المعنية والتشريعات المنظمة وصولا إلى تقديم خدمات فضائية.

فيما أوضح نائب رئيس الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار الدكتور عبد العزيز الحوري أن الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة، أولت العلوم والتكنولوجيا والابتكارات اهتماما كبيرا ضمن مصفوفتها.

وأشار إلى أن نهضة الأمم لا يقاس إلا بالمستوى الذي وصلت إليه في العلوم والتكنولوجيا .. لافتا إلى أن الهيئة تحفز الابتكار والعلوم وتطويرها.

وأكد أهمية البيانات الرقمية للوصول إلى المعلومات الدقيقة والصحيحة والتوصل إلى نتائج واقعية تخفف من التكاليف في عمل البنى التحتية والتنمية المستدامة.

وتطرق الحوري، إلى مشروع الإنذار المبكر اليمني الذي يتم تطويره منذ سنتين والذي يعتبر تجربة رائدة للتنبؤ بالأحداث وعمل إنذارات عبر الرسائل النصية واتخاذ القرارات المناسبة في الوقت المناسب.

ولفت إلى أن الهيئة قدمت ورقة عمل في المجالات الرقمية للمحاصيل الزراعية وفصول السنة والرقابة على المتغيرات على سطح الأرض.

بدوره تطرق رئيس المركز اليمني للاستشعار عن بعد الدكتور خالد خنبري إلى الأعمال التي يقوم بها المركز في سبيل توحيد البيانات لجميع الجهات الحكومية بما يعود النفع في عمل المشاريع وخاصة المتعلقة بالبنية التحتية لتحقيق التنمية المستدامة.

وأشار إلى أن المركز لديه الخارطة الرقمية الموحدة التي تحقق لجميع المؤسسات والجهات الحكومية بناء توجهات سليمة في مشاريعها المستقبلية.. مؤكدا حرص المركز على مواكبة تحديات العصر في تبني التقنيات الحديثة ونقلها وتوطينها لدى العاملين في هذا المجال بما يتلاءم مع بيئة اليمن وحاجاته التنموية.

ولفت خنبري، إلى أهمية إيجاد حاوية بيانات مكانية وطنية والتي تعتبر من أولويات برنامج الحكومة في التنمية المستدامة المستقبلية.. مشيرا إلى أن الهدف من الندوة فتح آفاق معرفية جديدة وخلق قنوات تواصل مع القطاعات الحكومية المستفيدة من تقنيات الفضاء.

وأوضح أن تنظيم المركز لهذه الندوة يأتي ضمن فعاليات الأسبوع العالمي للفضاء الذي تحتفل به الأمم المتحدة خلال شهر أكتوبر، لتسليط الضوء على تقنيات الفضاء ومعطيات الأقمار الاصطناعية في التنمية المستدامة.

إلى ذلك أكد رئيس الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء في مصر الدكتور محمد بيومي زهران، حرص مصر على نقل خبراتها في علوم الفضاء لليمن.

وأشار إلى أن الهيئة القومية للاستشعار عن بعد في مصر، لها اهتماماتها بالزراعة والمياه والتطبيقات الهندسية وعلوم الفضاء والتصوير الجوي والأرصاد بما يحقق التنمية المستدامة.

عقب ذلك أطلع عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي ومعه وزيري الاتصالات والنقل ورئيس المركز الوطني للاستشعار عن بعد، على المعرض المصاحب للندوة الذي يحتوي على ابتكارات تقنية ومجسمات لطلاب كلية الهندسة من عدة جامعات.

واستمعوا إلى شرح عن الابتكارات والمجسمات الخاصة بالفلك والعلوم الفضائية والزراعية ومنها الروبوت المتنقل الذكي عن طريق خوارزميات الذكاء الاصطناعي.

كما زاروا القبة الفلكية التي تحاكي الأجرام السماوية والفضاء الخارجي.

وقدمت في الجلسة الأولى، أوراق عمل حول دور تقنيات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية في إدارة البيئات الحساسة للمناطق الساحلية، والأشعة الدقيقة والرادار وتطبيقاتها المختلفة، وتطبيقات تقنيات الاستشعار عن بعد، والبيانات الرقمية وتقنيات الاستشعار عن بعد في دعم المزارعين ومراقبة الأراضي والإنذار المبكر.

واستعرضت الأوراق، الدور الوقائي للاستشعار عن بعد في الحد من الأخطار البيئية واستخدامات الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية لإنتاج الخارطة الوطنية، ودور الفضاء في تعزيز التنمية المستدامة.

حضر الندوة وكيلا وزارة الاتصالات للشئون المالية والإدارية أحمد المتوكل، والفنية المهندس طه زبارة، والوكيل المساعد المهندس عبد الرحمن أبو طالب، ومدير عام المؤسسة العامة للاتصالات المهندس صادق مصلح، والرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الدولية الدكتور علي نصاري، ورئيس مجلس إدارة يمن موبايل عصام الحملي.

إنعقاد الندوة التعريفية بخدمات الإتصالات المقدمة لمختلف قطاعات السوق والمشاريع الحاليةوالمستقبلية

إنعقاد الندوة التعريفية بخدمات الإتصالات المقدمة لمختلف قطاعات السوق والمشاريع الحالية والمستقبلية

عقدت اليوم بمدينة تكنولوجيا الاتصالات بصنعاء وبرعاية الدكتور هاشم محمد الشامي نائب وزير الاتصالات رئيس مجلس إدارة المؤسسة الندوة التعريفية بخدمات المؤسسة المقدمة لمختلف القطاعات السوقية للعملاء والمشاريع الحالية و المستقبلية للمؤسسة.. لفرعي (الامانة، صنعاء)… والتي تستمر يومين بمشاركة مدراء الإدارات والاقسام بخدمات المشتركين بألامانة والمحافظة.

وفي حفل الإفتتاح أكد الدكتور هاشم محمد الشامي نائب وزير الاتصالات رئيس مجلس إدارة المؤسسة على أهمية إنعقاد مثل هذه الندوات كونها تمثل انطلاقة نوعية لتوحيد الرؤى والجهود وتأكيد الجهوزية لتطوير الخدمات وفق متطلبات العصر وتحديد ماهي الخدمات الموجهة للعملاء وماهي الخدمات التي يتطلعون إليها وتلبي طموحاتهم ورغباتهم في الحصول على خدمات إتصالات وانترنت ذات جودة عالية وتقنية متطورة.. مؤكدا على ضرورة الحرص على تكون الخدمات وفق الخطة التسويقية الإستراتيجية للمؤسسة وان تقدم لمن يحتاجها من العملاء في التوقيت والزمن المناسب.

مشيرا إلى إن تقديم خدمات غير مناسبة وبشكل غير مدروس بحسب الاحتياج يمثل إهدار للإمكانات وتضييع للجهود وهو ما يجب تجاوزه مستقبلا.

وأشار الدكتور الشامي إلى ضرورة الإهتمام بكل عملاء المؤسسة سواء كانوا من كبار المشتركين أو من المواطنين.. وذلك سيولد الرضاء ويعزز من الولاء والثقة في خدمات المؤسسة لدى الجميع.. كما نأمل أن تحقق مخرجات هذه الندوة العديد من الأهداف الخدمية والتسويقية وتسهم في تحديد الاحتياجات التدريبية لموظفي خدمات المشتركين بالفروع وكذا التعرف على أبرز المشاكل التي تواجه فروع المؤسسة والناتجة عن التأخير في إجراءات تقديم عملية الصيانة الدورية أو الشاملة للبنية التقنية والخدمية.

وأوضح رئيس مجلس إدارة المؤسسة إلى ان فرعي المؤسسة بالأمانة والمحافظة يمثلون 40 % من حجم السوق ويمثلان الواجهه المشرقة لخدمات المؤسسة وهذا يحملهم مسئولية كبيرة في تقديم خدمات نوعية متميزة وتسهيل إجراءات الحصول عليها.

وتمنى في ختام كلمته للمشاركين النجاح والتوفيق في مهامهم.. مشيدا بالترتيب والتنظيم لهذه الندوة من قبل الاخوة في القطاع التجاري بالمؤسسة.

من جانبه أكد المهندس صادق محمد مصلح مدير عام المؤسسة انسجام هذه الندوة مع الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة ومشاريعها المستقبلية بما يساعد في تطوير البنية التحتية والخدمية للاتصالات ويؤدي إلى زيادة الحصة السوقية للخدمات الجديدة.

موضحا أن عقد هذه الندوة التعريفية لفرعي الأمانة وصنعاء هي مرحلة أولى تعقبها مرحلة ثانية تستهدف فروع المؤسسة بمختلف محافظات الجمهورية.

وأشار الاخ مدير عام المؤسسة إلى أن أحد أهداف هذه الندوة هو تسهيل وتبسيط إجراءات تقديم الخدمة للعملاء بما يعزز الثقة لديهم ويؤكد الحرص على رضاهم وولائهم للمؤسسة… مؤكداً بأن تفعيل وتحديث منظومة خدمات المبيعات وتوثيق الشبكة الهاتفية كمنظومة واحدة في معظم فروع المؤسسة أسهم في حل حوالي 90 % من الإشكالات التي كانت تواجهنا في عملية المبيعات والتوثيق.

موضحا أن هناك جهود كبيرة ومتسارعة تبذلها قيادة المؤسسة وبإشراف مباشر من رئيس مجلس إدارة المؤسسة لتطوير وتحديث البنية التقنية والخدمية بأحدث أنظمة وتقنيات الاتصالات والانترنت وبما يسهم في تطوير خدمات المؤسسة.

وتستهدف الندوة التي حضرها الأخوة عصام الحملي رئيس مجلس إدارة شركة يمن موبايل نائب المدير العام لشئون الفروع والاخ عمار وهان نائب مدير عام المؤسسة للشئون التجارية… تستهدف التعريف بالقطاعات السوقية المختلفة المعتمدة وفق مخرجات مشروع الهيكلة مع توضيح مزايا كل خدمة مقارنة بالبدائل المتاحة للعملاء والتي تلبي رغبة واحتياجات العملاء في القطاعات المختلفة.. وكذا التعريف بكافة الخدمات المقدمة من المؤسسة ومدى ارتباط واحتياج كل قطاع بتلك الخدمات ومعايير جودة تقديم خدمات المؤسسة وآلية رفع مستوى الرضى والولاء لدى العملاء وأهمية توفير الصيانة والدعم الفني لمعظم القطاعات على مدار 24 ساعة.

كما تتضمن الندوة عدد من المحاور الهامة والتي تهدف الى تعريف المشاركين بالخدمات التي تقدمها المؤسسة لكافة قطاعات السوق وإجراءات وآليات تقديمها ومهارات تخطيط السوق . بالإضافة إلى التعريف بالخدمات التي ستقدمها المؤسسة ضمن خطتها الاستراتيجية الجارية.

حضر الافتتاح عدد من المدراء العموم بالمؤسسة و مديرا فرعي الإتصالات بالأمانة ومحافظة صنعاء.

 

ندوة علمية بصنعاء حول علوم الفضاء والتنمية وإعادة الإعمار في اليمن

ندوة علمية بصنعاء حول علوم الفضاء والتنمية وإعادة الإعمار في اليمن

عٌقدت بصنعاء اليوم ندوة علمية حول علوم الفضاء والاستشعار عن بعد في قضايا التنمية المستدامة وإعادة الإعمار في اليمن، نظمها المركز اليمني للاستشعار عن بعد ونظم المعلومات.

وفي الندوة أشار عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي إلى أن اليمن يزخر بمخطوطات وكتب قديمة تتحدث عن علوم الفضاء، لكن لا يوجد من يبحث فيها والاستزادة منها علمياً ومعرفياً في هذا المجال.

وقال” إن القرآن الكريم تحدث في آيات عدة عن النجوم وأرشد الإنسان عن الفضاء ومساره من خلال النجوم”.. لافتاً إلى أن سبق ووجه وزارة الثقافة بعمل نسخ إليكترونية من المخطوطات والكتب القديمة لجعلها متاحة للباحثين والمهتمين.

وأكد أن الولايات المتحدة أجرمت بحق الشعوب من خلال التلوث البيئي الذي أثر على المناخ وطبقة الأوزون في الكرة الأرضية من خلال انبعاثات المصانع، وكذا انسحاب ترامب من معاهدة المناخ العالمية.

وشدد عضو السياسي الأعلى الحوثي على الجهات الرسمية العمل على إتاحة الفرصة للمواطنين بكل جديد من الأبحاث والتجارب العلمية الخاصة بالفضاء وتشجيع الابتكارات في هذا الجانب.

وفي الندوة التي حضرها نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور هاشم محمد الشامي، أشار رئيس المركز اليمني للاستشعار عن بعد الدكتور خالد خنبري إلى أهمية الندوة في تعزيز قنوات التواصل مع القطاعات الحكومية المستفيدة من تقنيات الفضاء.

وأشار إلى تطلعات اليمن في استخدام علوم الفضاء للأغراض السلمية وامتلاك وكالة فضاء يمنية تتناسب مع ما تنادي به مقررات المنظمات الدولية في مكتب شؤون الفضاء الخارجي التابع للأمم المتحدة.

وقال” إن غزو الفضاء واستكشافه قامت به مجموعة صغيرة من الدول المتقدمة ويظل الفضاء ملكاً للشعوب وليس حكراً على دولة أو مجموعة من الدول”.

وأشار الدكتور خنبري إلى أنه تم وضع معاهدات دولية لتقنين الفضاء وإنشاء لجنة الأمم المتحدة للفضاء لوضع قواعد تحكم الاستخدامات السلمية للفضاء، وكذا الاتحاد الدولي للاتصالات الذي ينظم الاتصالات الفضائية.

وبين أن الصراع على امتلاك الفضاء للسيطرة على الأرض، جعل الدول والمؤسسات المالكة لتكنولوجيا الفضاء تتسابق لتطوير منظوماتها الفضائية لمراقبة الأرض وإعادة استكشاف الموارد الطبيعية ومراقبة المشاكل البيئية.

وأضاف ” في خضم الصعوبات التي تمر بها البلاد جراء العدوان والحصار وتدمير البنية التحتية، كان لزاماً علينا التفكير والتحضير لإعادة الإعمار باعتبارها من الأولويات بالإضافة إلى التنمية المستدامة المستقبلية”.

وتطرق رئيس المركز اليمني للاستشعار عن بٌعد إلى أن الندوة تأتي ضمن فعاليات الأسبوع العالمي للفضاء التي تحتفل به الأمم المتحدة خلال أكتوبر من كل عام لتسليط الضوء على أهمية استخدام تقنيات الفضاء ومعطيات الأقمار الاصطناعية لإعادة الإعمار والتنمية.

بدوره أوضح الوكيل المساعد لقطاع الأرصاد بهيئة الطيران المدني المهندس محمد سعيد حميد أن 800 قمر اصطناعي يحلق في الفضاء لخدمة التنمية المستدامة في شتى المجالات.

وقال” يتم عبر نظام المراقبة العالمية للطقس رصد مكونات عناصر الطقس والمناخ في الغلاف الجوي من أكثر من 15 قمراً صناعياً، وثلاثة آلاف طائرة وفي البحار والمحيطات أكثر من 100 عوامة مثبتة و600 محطة عائمة وسبعة آلاف و300 سفينة وزهاء 10 آلاف محطة رصد سطحية لتأمين الملاحة الجوية والبحرية والبرية والحد من الكوارث”.

ولفت المهندس حميد إلى أن اليمن في مقدمة الدول التي تتميز بالهشاشة المناخية التي ألحقت فيها كوارث الطقس والمناخ أضراراً مادية وبشرية كبيرة، ما يتطلب مضاعفة الجهود في تحسين الأداء والحفاظ على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة.

عقب ذلك استعرضت الندوة أوراق عمل قدّمها علماء وأكاديميون من داخل اليمن وخارجها عن مجال إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي وأمن المعلومات والأقمار الصناعية الصغيرة للاستشعار عن بُعد وتطبيقاتها العملية في اليمن ودور تكنولوجيا الفضاء في مواجهة تغيرات المناخ وتعزيز التنمية المستدامة.

فيما استعرضت أوراق عمل أخرى دور التنبؤ بالطقس بواسطة الأقمار الصناعية وطائرات بدون طيار الجيل الثالث لمصادر بيانات الاستشعار عن بٌعد والاتصالات عبر الأقمار الصناعية وإمكانية ضرورة وجود وكالة فضاء في ظل قانون دولي ونظم المعلومات الجغرافية ودوره في تحسين الإجراءات الضريبية والقطاع السمكي نحو أداء منتج وثروة مستدامة.

أثريت الندوة بمشاركات خارجية من رؤساء مراكز الاستشعار عن بُعد في تونس وكندا.

وكان عضو المجلس السياسي الأعلى ومعه نائب وزير الاتصالات ورئيس المركز اليمني للاستشعار عن بٌعد اطلعوا على المعرض العلمي الذي يضم مجموعة من الابتكارات العملية لطلاب كلية الهندسة بجامعة صنعاء.

وزار عضو السياسي الأعلى الحوثي القبة الفلكية التي تحاكي علم الفلك وعلاقتها بالأجرام السماوية ونشر الوعي والثقافة عن علوم الفضاء والنجوم وارتباطها بالأرض.

حضر الندوة وكيل وزارة الاتصالات أحمد المتوكل ومدير المؤسسة العامة للاتصالات المهندس صادق محمد مصلح ورئيس مجلس إدارة شركة يمن موبايل عصام الحملي، والرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الدولية (تيليمن) الدكتور علي ناجي نصاري.

ندوة علمية بصنعاء حول علوم الفضاء والتنمية وإعادة الإعمار في اليمن
ندوة نقاشية عن أهمية نظم المعلومات الجغرافية في توثيق تجهيزات ومكونات شبكات الاتصالات

ندوة نقاشية عن أهمية نظم المعلومات الجغرافية في توثيق تجهيزات ومكونات شبكات الاتصالات

نظمت الإدارة العامة لنظم وتقنية المعلومات بالتعاون مع مكتب النائب الفني اليوم الثلاثاء 18 أغسطس الجاري ندوة نقاشيه حول أهمية مشروع نظم المعلومات الجغرافية GIS في توثيق تجهيزات ومكونات شبكات الاتصالات.. والتي حضرها المهندس صادق محمد مصلح مدير عام المؤسسة ونائبة للشئون الفنية المهندس طه محمد زبارة.

والذي أكدا خلال إفتتاح فعالية الندوة على الاهمية الإستراتيجية التي يحتلها مشروع نظم المعلومات الجغرافيه في توثيق تجهيزات ومكونات شبكات الاتصالات.. وان التوثيق صار حتمي واجباري وليس اختياري.. فيما شددا على ضرورة تفاعل كل الادارات الفنية مع عملية استكمال ماتبقي من التوثيق خاصة لتجهيزات سنترالات الاتصالات و الإنترنت والانتهاء من ماتبقى من الشبكة النحاسيه والتراسل الضوئي.

واستهدفت الندوة النقاشية الادارات الفنية بالمؤسسة وهي التخطيط والمشاريع والتشغيل والصيانه والانترنت وتراسل المعطيات بالاضافة الى فرعي المؤسسة بالامانه ومحافظة صنعاء.

وقد قدم مهندسي نظم المعلومات الجغرافيه في الادارة العامة لنظم وتقنية المعلومات عرض شامل عن مشروع ال GIS شمل عدد من المحاور الرئيسية تضمن الأول منها مقدمة عامة عن نظم المعلومات الجغرافية ومكوناته وتطبيقاته…واستعرض المحور الثاني المكونات الداخلية والخارجية للشبكة الهاتفية وجوانب التوثيق لتجهيزات الشبكة الهاتفيه والتي تشمل (الشبكة النحاسية وشبكة التراسل والمباني وتجهيزات الاتصالات والقوى والتكييف).

وهدف المحور الثالث إلى شرح استخدام النظام في ادارات الشبكات اللاسلكية وتقديم امثله حيه تم دراستها بالمؤسسة مثل شبكة الواي فاي والدراسة المستقبلية لشبكة الجيل الرابع LTE.

وشمل المحور الرابع الرؤى المستقبلية والمشاريع المخطط لها والجاري تنفيذها في نظام المعلومات الجغرافية.

وتم خلال الندوة النقاشية تقديم عرض حي لتوثيق سنترال 7 يوليو في الحديدة من المبنى الى التجهيزات ومخططاتها داخل السنترال.. اضافة الى تجهيزات الانترنت وتراسل المعطيات في السنترال.. والذي قدمه الاخوة المهندسين المختصين في نظم المعلومات الجغرافية وهم فؤاد الصبري ن.م.ع نظم المعلومات – مدير مشروع الGIS وغمدان الورقي وهايل العديني وعلي المصري.

وفي ختام الندوة تم فتح باب النقاش والاستماع للاستفسارات والتساؤلات والملاحظات حول امكانيات النظام في التوثيق والتحليل واخراج الدراسات ذات الجدوى لمشاريع المؤسسة في الجانب الفني وتم الرد على اغلب الاستفسارات المطروحة.

وقد تمخضت الندوة عن جملة من التوصيات والمقترحات التي أكدت على ضرورة استكمال التوثيق لكل تجهيزات الاتصالات وتفعيل الدورة المستنديه للاعمال وفتح الصلاحيات للمهندسين لتوثيق اعمالهم عبر النظام بعد عمل الدورات التخصصيه كل في مجاله.. مع التأكيد على الاهتمام بجوانب الاستحداثات في الشبكه اضافة الى اشراك المختصين في مشروع الGIS في دور الاستلام والتسليم لضمان التوثيق وفتح الصلاحيات للجهات المعنية بعد ترحيل البيانات.

حضر الندوة الاخوة المهندس طه الرداعي مدير عام الإنترنت وتراسل المعطيات و المهندس عبدالله عقلان مدير عام فرع المؤسسة بالأمانة والمهندس فؤاد القواس مدير عام فرع المؤسسة بمحافظة صنعاء..والمهندس مطهر الاشموري ن.م.ع التخطيط والمشاريع وكوكبه من المهندسين في المجالات الفنيه كافة.