الافراد الاعمال دخول
رئيسا القطاع الفني و التجاري يقومان بزيارة تفقدية لفرع المؤسسة بمحافظة صنعاء

رئيسا القطاع الفني و التجاري يقومان بزيارة تفقدية لفرع المؤسسة بمحافظة صنعاء

قاما المهندس/ محمد المهدي نائب المدير العام التنفيذي – رئيس القطاع الفني والمهندس/ علي الوادعي نائب المدير العام التنفيذي – رئيس القطاع التجاري اليوم الاثنين 17 يناير الجاري بزيارة تفقدية لفرع المؤسسة بمحافظة صنعاء للاطلاع على سير العمل في مشروع الـ FTTH، وخلال الزيارة استمعا من الأخ/ بدر الدين المداني مدير عام الفرع ومدراء الإدارات والمختصين لشرح عن أهم المعوقات والصعوبات التي تواجههم في تنفيذ المشاريع وبالأخص مشروع الـ FTTH والذي سيتم تدشينه قريباً في الفرع وكذا الإشكاليات الخاصة بالشبكة النحاسية وأثرها على بطئ خدمة الانترنت، بالإضافة الى استعراض أهم المشاريع التي تحتاج الى دعم فني ومالي لتلبية طلبات المشتركين.

هذا وقد اشادا المهدي والوادعي بالجهود المبذولة من قبل قيادات وكوادر وموظفي الفرع في تقديم خدمات الاتصالات للمواطنين وكذا جهود الأخوة الفنيين في انجاز مشروع الـ FTTH الإستراتيجي والذي سيعمل تحقيق نقلة نوعية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، كما وجها المختصين في القطاعين الفني والتجاري بسرعة تلبية الطلبات المقدمة من فرع صنعاء وتذليل الصعوبات وحل الإشكاليات والمتابعة المستمرة لسير تنفيذ المشروع.

رافقهم خلال الزيارة الاخوة مدير عام تشغيل الشبكة والانترنت المهندس/ طه الرداعي ومدير عام برامج المشاريع المهندس/ مطهر الاشموري ومدير عام المبيعات وخدمة العملاء الأخ/ نبيل السري ومحمد شعره مدير مكتب رئيس القطاع الفني.

رئيس القطاع المالي يطلع على سير عملية الجرد بفرع المؤسسة بمحافظة صنعاء

رئيس القطاع المالي يطلع على سير عملية الجرد بفرع المؤسسة بمحافظة صنعاء

قام الاخ محمد حسين السريحي نائب المدير العام التنفيذي رئيس القطاع المالي وبرفقته الاخ احمد مسعد النقيب مدير عام الشئون المالية رئيس اللجنة الاشرافية للجرد والاخ/ وليد الحبيشي مدير ادارة المخازن.. بزيارة تفقدية لفرع المؤسسة بمحافظة صنعاء للاطلاع على سير عملية الجرد السنوي للعام 2021م.

حيث استمعوا من الاخ بدر الدين المداني مدير عام الفرع الي اهم المشاكل والمعوقات التي تواجه العمل وخصوصا في الجانب المالي.. وماتم معالجته من مخزون التالف والمستهلك..

وقد أشاد الاخ رئيس القطاع المالي بالجهود المبذولة من قبل المعنيين بالفرع مؤكدا على ضرورة العمل على تجاوز
المعوقات المخزنية القديمة بالفرع وسرعة معالجتها وتصفيتها… والالتزام بضوابط واجراءات الجرد وبما احتوته الادلة الإرشادية المعممة بهذا الخصوص التي اعتمدت على القانون المالي ولائحته التنفيذية والكتاب الدوري للجرد المعمم من وزارة المالية، وبما يضمن تحقيق اهداف الجرد بما فيها تصحيح الارصدة الدفترية وإطلاق التسويات في موعدها.

وزير الاتصالات يطلع على مشروع ربط محافظتي صنعاء وذمار عبر الألياف الضوئية

وزير الاتصالات يطلع على مشروع ربط محافظتي صنعاء وذمار عبر الألياف الضوئية

اطلع وزير الاتصالات وتقنية المعلومات رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للاتصالات المهندس مسفر النمير على مشروع مسار الألياف الضوئية الجديد الرابط بين محافظتي صنعاء وذمار.
ويمتد المشروع في عدة مديريات ومناطق ريفية بين محافظتي صنعاء وذمار كمسار إضافي ضمن الشبكة الوطنية للتراسل الضوئي.
واستمع الوزير النمير، من مديري فرع الاتصالات بذمار فؤاد القواس والوحدة التنفيذية للمشاريع والإنشاءات المهندس اسماعيل حميد الدين إلى شرح عن مراحل المشروع ومستوى تنفيذه والتقنية الحديثة التي صمم للعمل بها ليربط بين عدة محافظات وتغطيتها بخدمات الاتصالات والإنترنت.
و أشاد وزير الإتصالات بجهود الفرق الفنية والتقنية المنفذة للمشروع الحيوي الذي سيوفر الخدمات في المناطق الريفية والمحرومة، ودوره في توسعة شبكة التراسل الوطنية التي يعتمد عليها لتشغيل خدمات الجيل الرابع والخامس للاتصالات والربط الشبكي لقطاع الأعمال والقطاع الحكومي.
وشدد على أهمية إنجاز العمل وفق البرنامج الزمني المحدد للمشروع.
إلى ذلك تفقد الوزير النمير فرع المؤسسة العامة للاتصالات بمحافظة ذمار واطلع على سير العمل ومستوى تنفيذ الخطط .
وحث وزير الاتصالات قيادة وموظفي الفرع على مزيد من العمل الجاد ، وبحسب خطط المؤسسة وهيكلها التنظيمي الجديد الذي يضع في أولوياته خدمة المواطن.

  • وزير الاتصالات يطلع على مشروع ربط محافظتي صنعاء وذمار عبر الألياف الضوئية
المهندس الوادعي يقوم بزياره ميدانية لمشاريع الاتصالات بفرع محافظة صنعاء

المهندس الوادعي يقوم بزياره ميدانية لمشاريع الاتصالات بفرع محافظة صنعاء

قام المهندس/علي عبدالرحمن الوادعي نائب المدير العام التنفيذي – رئيس القطاع التجاري اليوم الإثنين الموافق 6 ديسمبر الجاري ومعه الأخوة المهندس نبيل محمد السري مدير عام المبيعات وخدمة العملاء وعبدالله الوصابي مدير ادارة كبار العملاء بزيارة ميدانيه لفرع محافظة صنعاء للاطلاع على سير العمل في الفرع ومكاتب خدمات المشتركين.

وقد أطلع المهندس الوادعي خلال اجتماعه بقيادة الفرع بحضور الأخ المهندس بدرالدين المداني مدير عام الفرع على التقارير والاحصائيات الخاصة بالفرع ومناقشة مشاكلهم والتأكد من جاهزية موظفي البيع ومهندسي تركيبات FTTH.

واشار رئيس القطاع التجاري إلى اهمية القيام بدورات تدريبية لموظفي البيع في فرعي الامانة والمحافظة وتعريفهم بالخدمة لتسهيل عملية البيع والتفاوض والردود على استفسارات العملاء

كما قام نائب المدير العام- رئيس القطاع التجاري بالنزول الميداني للاطلاع على كبائن الـ FTTH في سعوان حيث استمع من الأخ المهندس فضل الدعيس منسق المشروع الى شرح عن ماتم إنجازة من المشروع وجاهزية الكبائن للعمل وآلية التوصيل والتوثيق من السنترال الى المستخدم النهائي.

وقد اشاد المهندس علي الوادعي بالجهود المبذولة من قبل قيادات وكوادر وموظفي الفرع وكذا جهود الاخوه الفنيين وكافة العاملين لإنجاز هذا المشروع الإستراتيجي والذي سيعمل نقلة نوعية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات في اليمن.

اختتام المؤتمر الوطني الأول للأمن السيبراني بالعاصمة صنعاء

أكد المؤتمر الوطني الأول للأمن السيبراني، أهمية إصدار قانون جرائم تقنية المعلومات وإعداد مشروع قانون حماية البيانات العامة والشخصية.

وأوصى المشاركون في ختام أعمال المؤتمر، الذي نظمته في ثلاثة أيام وزارة الإتصالات وتقنية المعلومات، بوضع خطة لبناء قدرات كوادر وطنية متخصصة في مجال الأمن السيبراني، وتأهيل العاملين في مجال تقنية المعلومات في مختلف القطاعات بما يمكنهم من الاستجابة الفورية لطوارئ التهديدات السيبرانية.

ودعت التوصيات إلى فتح المسارات الأكاديمية للتخصص النوعي في مجال الأمن السيبراني وتطوير المناهج في التخصصات ذات العلاقة لتتضمن مواد الأمن السيبراني.

وشددت على نشر الوعي لدى الأفراد والمستخدمين في مجال الأمن السيبراني من خلال حملات التوعية بالاستخدام الأمن ومخاطر جرائم الأمن السيبراني وتضمين المناهج التربوية الأساسية والثانوية مواداً عن الأمن السيبراني.

وأشارت توصيات المؤتمر إلى أهمية تعزيز الشراكة في مجال الأمن السيبراني بين القطاعين العام والخاص، والتنسيق والتعاون مع الجهات الإقليمية والدولية المعنية بأمن الفضاء السيبراني بما يحفظ استقلال الجمهورية اليمنية.

كما دعت إلى بحث ودراسة الانضمام إلى الاتفاقيات والمعاهدات العربية والدولية في مجال حماية البيانات والمعلومات الشخصية والتصدي لجرائم الإرهاب الإلكتروني.

وأكدت التوصيات ضرورة مشاركة الجمهورية اليمنية في المؤتمرات والندوات وورش العمل الإقليمية والدولية للاستفادة من الخبرات والتجارب المختلفة في مجال الأمن السيبراني، واعتماد المحاور الرئيسية لمشروع الإستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني.

وأشارت إلى أهمية تكليف اللجنة التحضيرية باستقبال مقترحات المشاركين في المؤتمر فيما يتعلق بالمبادرات والبرامج والأنشطة والرفع بالمسودة النهائية للإستراتيجية للعرض على مجلس الوزراء لإقرارها، وتشكيل فرق استجابة سريعة لحوادث الأمن السيبراني لدى الجهات المعنية بالبنية التحتية الحيوية بإشراف فريق حكومي متخصص من الجهات الرئيسية ذات العلاقة بالأمن السيبراني كنواة لإنشاء المركز الوطني للأمن السيبراني.

وشددت التوصيات، على أهمية سن سياسات ولوائح تنظيمية تتعلق باستضافة المواقع والخدمات الالكترونية الحكومية وتشجيع الاستثمار في مجال تزويد واستضافة المحتوى الالكتروني الوطني وضرورة انعقاد المؤتمر الوطني للأمن السيبراني بصفة دورية كل عام.

وفي ختام أعمال المؤتمر، اعتبر نائب رئيس الوزراء لشئون الدفاع والأمن الفريق جلال الرويشان، المؤتمر الوطني الأول للأمن السيبراني، خطوة مهمة لتأهيل كوادر في الأمن السيبراني.

وأكد أن الأمن السيبراني موضوع حيوي ويجب أن يتحول إلى برامج عمل ميدانية وورش عمل تخصصية وتدريبية .. مبيناً أن المؤتمر وأوراق العمل التي قدّمت تعد تطبيقا للرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

وأوضح أن الشعب اليمني حقق في ظل العدوان والحصار نجاحات كبيرة في صناعات الصواريخ والطائرات المسيرة التي وصلت إلى العمق السعودي وسيحقق نقلات نوعية بكوادره في عالم أمن المعلومات والحماية ضد أي هجمات سيبرانية.

وثمن الرويشان جهود وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في التنظيم والإعداد لهذا المؤتمر الذي شارك فيه نخبة من الكوادر الوطنية .. موجهاً برفع التوصيات ومخرجات المؤتمر إلى رئاسة الوزراء.

وفي الفعالية التي حضرها وزير العدل القاضي نبيل العزاني، أوضح وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر عبدالله النمير، أن المؤتمر الوطني الأول للأمن السيبراني خطوة أولى للعمل الجاد للاستعداد لمواجهة المخاطر والتهديدات الإلكترونية المختلفة التي تتعرض له منظومة المعلومات في اليمن.

وأشار إلى أهمية تعزيز التعامل مع هجمات الأمن السيبراني وتأهيل الكوادر الوطنية في مجال إدارة الحالات الطارئة والتعامل مع مخاطر الهجمات السيبرانية.

وأشاد الوزير النمير بجهود اللجان العلمية والتنظيمية والتحضيرية .. مشيرا إلى أن مخرجات المؤتمر ستتواصل بعقد ورش عمل ودورات تدريبية وتأهيلية للكوادر الوطنية في مجال الأمن السيبراني.

فيما اعتبرت كلمة مقدمي أوراق العمل التي ألقاها المهندس عمر الأغبري، المؤتمر الوطني خطوة مهمة لتقييم وضع اليمن من الأمن السيبراني ودعوة المتخصصين في هذا المجال المهم.

وأشار إلى أهمية استمرار العمل على تعزيز قدرات الكوادر الوطنية المتخصصة في الأمن السيبراني ودعمها وتأهيلها ونشر الوعي في المجتمع.

وكانت جلسات أعمال المؤتمر، اختتمت اليوم، بمناقشة عدد من أوراق العمل، حول الأمن السيبراني والتحدي القادم للسيادة الوطنية وإدارة مخاطر الأمن السيبراني واصطياد الهجمات السيبرانية والكشف والمجابهة الذكية للتهديدات وكيفية تكّوين وعي لمخاطر الانترنت، والتدابير الفنية للأمن السيبراني.

وفي ختام المؤتمر كرّم نائب رئيس الوزراء لشئون الدفاع والأمن ووزيرا الاتصالات والعدل ووكلاء وزارة الاتصالات، اللجان التحضيرية والعلمية والفنية والإعلامية ومعدي أوراق العمل.

انطلاق فعاليات المؤتمر الوطني الأول للأمن السيبراني بصنعاء

انطلاق فعاليات المؤتمر الوطني الأول للأمن السيبراني بصنعاءأكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي، أهمية مواكبة العلوم والتطور التكنولوجي المستمر خاصة في مجال الأمن السيبراني.

وأشار عضو السياسي الأعلى في افتتاح فعاليات المؤتمر الوطني الأول للأمن السيبراني اليوم بصنعاء، إلى أن اليمنيين اشتهروا منذ القدم بتطوير الزراعة والصناعة، ما يحتم ضرورة مواكبة كل جديد في مجال ثورة المعلومات والتطورات التقنية والعلمية.

ووجه الحكومة بأتمتة أعمال جميع الوزارات ليسهل الحصول على المعلومات والبيانات في نافذة واحدة.

ولفت محمد علي الحوثي، إلى أن الشعب اليمني أثبت جدارته منذ بداية العدوان والحصار وحقق انتصارات كبيرة على العدوان وصنع وابتكر مختلف أنواع الأسلحة.. مؤكدا قدرة اليمنيين على إحداث ثورة في التقنيات الحديثة والأمن السيبراني.

وذكر أن كثيرا من النظريات القديمة تدرس في الجامعات اليمنية والتي ثبت أن بعضها غير صحيحة.. موجها وزارة التعليم العالي بتحديث المناهج وتطويرها في الجامعات.

بدوره أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد العزيز صالح بن حبتور، أهمية المؤتمر الذي يجسد صورة للعمل التشاركي بين مختلف العقول الأكاديمية في القطاعين العام والخاص للخروج بنتائج عملية تساهم في إحداث نقلة نوعية في هذا المجال الحيوي.

وثمن جهود وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وأدوارها القيمة في سبيل الاستفادة من ثورة المعلومات والتوعية بالآلية المناسبة للتعامل الآمن معها وضمان سلامة وحماية المعلومات.. مشيرا إلى طبيعة الصراع المحتدم في العالم لامتلاك المعلومات والاستحواذ عليها.

وقال ” إن الغرب وعلى رأسه الولايات المتحدة يعمل بمختلف الوسائل على امتلاك المعلومات والسيطرة عليها في حين أثبت الشرق بقيادة روسيا والصين قدرته على المنافسة وإحداث ثورة معلومات كبيرة وهو ما يشير إلى استمرار احتدام الصراع بين الدول الكبرى في هذا المجال”.

وأشار رئيس الوزراء، إلى الصراع على المعلومات في إطار المنطقة العربية وخصوصا بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والكيان الصهيوني الغاصب .. منوها بهذا الشأن بمحور المقاومة الذي يحمل قيما وثقافة تعبر عن إرادة الشعوب وقضاياها العادلة ويعمل على تغيير المفاهيم الغربية غير السليمة التي تهدد الهوية الإسلامية.

وذكر أن الشعب اليمني يواجه دول العدوان بما تمتلكه من إمكانات معززة بقدرات مالية وتقنية كبيرة يساندها الكيان الصهيوني وذلك للعام السابع على التوالي.. مشددا على أن العدوان المتواصل على اليمن يحتم اعتماد التدابير الكفيلة بتعزيز أمن المعلومات بصورة مستمرة.

وأكد الدكتور بن حبتور، حرص حكومة الإنقاذ على إنجاح مؤتمر الأمن السيبراني وتحقيق الاستفادة القصوى من مخرجاته عمليا.. حاثا المسئولين في كافة الجهات على استشعار المسؤولية تجاه الوطن في ظل ما يواجهه من تحديات كبيرة بما في ذلك المتصلة بالأمن السيبراني.

وفي الافتتاح الذي حضره نائبا رئيس مجلس النواب عبد السلام هشول زابية، وعبد الرحمن الجماعي، ونائب رئيس الوزراء لشئون الرؤية الوطنية محمود الجنيد، وأمين سر المجلس السياسي الأعلى الدكتور ياسر الحوري، أكد نائب رئيس الوزراء لشئون الدفاع والأمن الفريق الركن جلال الرويشان، أن الأمن السيبراني وأمن المعلومات ومواجهة الحرب الناعمة لا يقل أهمية عما يسطره أبطال الجيش والأمن واللجان الشعبية من ملاحم بطولية في جبهات العزة.

وأشار إلى أن قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي حذر من الحرب الناعمة وإغفال الأمن السيبراني في خطاباته.. لافتا إلى أهمية رفع مستوى الوعي لدى المواطن فيما يتعلق بالاستخدام الصحيح للمعلومات.

وأوضح الفريق الرويشان، أن قوى الاستكبار تعمل على بث الشائعات والسلوكيات الخاطئة وتشويه المفاهيم، في إطار الحرب الناعمة التي تعد أخطر من الحرب العسكرية كونها أداة المستعمر الفكرية لإحداث فراغ اجتماعي.

ولفت إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي أحدثت ثورة في عالم الاتصالات والمعلومات وهزت بقوة منظومة القيم الاجتماعية والثقافية والتربوية وساهمت في التلاعب بموازين القوى وخلق آراء وتوجهات لدى المجتمعات.

بدوره أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر عبد الله النمير، أن رؤية الوزارة تجاه الأمن السيبراني تهدف إلى خلق بيئة سيبرانية آمنة ومرنة في الدولة والقطاع الخاص.

وقال ” أضحى وجود إستراتيجية وطنية لليمن في الأمن السيبراني أمرا جوهرياً وهو الغاية الرئيسية التي نسعى إليها من هذا المؤتمر الوطني من خلال مشاركة نخبة من الكفاءات والكوادر في هذا المجال من كافة الجهات والشركات والقطاعين العام والخاص.”

وأوضح أن وزارة الاتصالات تسعى لتحقيق التحول الرقمي الآمن لليمن ونشر الخدمات الرقمية للمواطنين، ومساعدة الأفراد والمبدعين على تحقيق طموحاتهم وتمكين الشركات من التطوير والعمل على خدمة المجتمع.

وأشار الوزير النمير، إلى أن الوزارة تعمل على استكمال وتحديث الإطار التشريعي والقانوني الملائم لأمن الفضاء السيبراني ومكافحة الجرائم وحماية الخصوصية من خلال إصدار قوانين وتشريعات هامة واستكمال وإصدار قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات وإعداد قانون حماية البيانات الشخصية.

ولفت إلى أهمية إيجاد السياسات الكفيلة بتعزيز وتشجيع البنى البنية التحتية الرقمية والمحتوى الرقمي الوطني وتسهيل إنشاء شركات تزويد المحتوى الرقمي والاستثمار في بناء تشغيل منصات البيانات المحلية.

وأكد وزير الاتصالات، ضرورة إعداد مشروع الحكومة الالكترونية بناءً على دراسة أفضل التجارب والممارسات بما ينسجم مع خصوصية اليمن، كخطوة لتحقيق التحول الرقمي السليم في المؤسسات والخدمات وصولاً إلى البوابات المتكاملة والموحدة للخدمات المقدمة للمواطن.

ولفت إلى أهمية وضع وتنفيذ برامج وأنشطة وطنية للتوعية المجتمعية الرقمية والاستخدام الأمن للانترنت وحماية الأطفال، وبناء القدرات من خلال برامج التدريب والتأهيل في مجال الأمن السيبراني المرتبط بالبنية التحتية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وعكس ذلك في المناهج التعليمية والفنية والجامعية.

وأشار إلى أن التطور في التكنولوجيا والأنظمة الذكية وأنظمة الاتصالات أدى إلى تحقيق مرونة وكفاءة أكبر في العملية الإنتاجية ومعالجة البيانات، حيث يمثل التحول الرقمي واحدا من أهم دوافع ومحفزات النمو في المؤسسات والشركات والقطاعات الحكومية.

وتطرق إلى مخاطر الجرائم الالكترونية التي تؤدي إلى تدمير البنى التحتية والشبكات .. لافتا إلى أن الفضاء السيبراني وما يتيحه من مخاطر على الأفراد والمجتمعات والحقوق بدءاً من حالات الابتزاز وسرقة المعلومات والجرائم الرقمية وانتهاء بالهجمات والحروب السيبرانية بين الدول.

وشدد الوزير النمير، على أهمية التحرك لوضع أطر تنظيمية للحماية والوقاية من مخاطر الجرائم التقنية .. مشيرا إلى أن الأمن السيبراني يمثل أحد أهم أركان أي إستراتيجية أو خطة وطنية لبناء اليمن رقميا، مبينا أن الوزارة ستنظم المؤتمر الوطني للأمن السيبراني بشكل سنوي.

بعد ذلك استعرضت أولى جلسات المؤتمر ثلاث أوراق عمل، حول تقييم وضع اليمن سيبرانيا، ومتطلبات خطة الإستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني، والتدابير القانونية والتشريعية لمواجهة الجريمة السيبرانية، وتحديات الأمن السيبراني في اليمن، والإجراءات الفنية لحماية أمن المعلومات في شبكة الاتصالات الوطنية.

وسيناقش المؤتمر الذي تنظمه وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات على مدى ثلاثة أيام بمشاركة 700 من الخبراء والأكاديميين والمختصين، 20 ورقة عمل عن الأمن السيبراني والجرائم الإلكترونية والتشريعات والقوانين التي تكفل حماية مستخدمي كل ما يتعلق بالشبكات والحواسيب وأنظمة الاتصالات.

حضر المؤتمر عدد من أعضاء مجالس النواب والوزراء والشورى ووكلاء الوزارات ومدراء الهيئات والشركات الحكومية والخاصة.

بدء أعمال المؤتمر الثاني للتجارة الإلكترونية بصنعاء

برعاية المؤسسة العامة للاتصالات.. بدء أعمال المؤتمر الثاني للتجارة الإلكترونية بصنعاء

بدأت بصنعاء اليوم أعمال المؤتمر الثاني للتجارة الإلكترونية في اليمن والمعرض المصاحب له، ينظمهما الاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية بالتعاون مع منظمة كلنا مبدعون التقنية التنموية بإشراف وزارة الصناعة والتجارة.. وبرعاية المؤسسة العامة للاتصالات السلكية واللاسلكية.

يهدف المؤتمر في ثلاثة أيام إلى تقديم حلول لتعزيز التجارة الإلكترونية لتواكب التطورات ونشر ثقافة التعاملات والمعرفة الإلكترونية وفقاً للمعايير العلمية وتسليط الضوء على إيجاد بوابة دفع إلكترونية موحدة تحفز الجهات والمؤسسات للارتقاء بمستوى التجارة الإلكترونية.

عضو المجلس السياسي الأعلى

وفي افتتاح المؤتمر بحضور عضو المجلس السياسي الأعلى محمد النعيمي، أكد عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي، أهمية المؤتمر في متابعة الاتجاهات والتغيرات التكنولوجية وتوحيد الجهود لخدمات التجارة الإلكترونية ومستقبل التحول الرقمي في اليمن والتطرق للتغيرات المتوقعة على القطاعات.

وأشار إلى ضرورة وجود قانون لتنظيم التجارة الإلكترونية يحفظ حقوق كافة الأطراف وتفعيل المنافسة الكاملة في الأسواق وتوسيع نطاق سوق التجارة الإلكترونية.

ولفت السامعي إلى أن التجارة الالكترونية باتت اليوم مهمة أكثر من أي وقت مضى، للحفاظ على حقوق الشركات والتجار والمستهلكين .. مؤكداً أن انعقاد المؤتمر في ظل العدوان والحصار يحمل رسالة للعالم بأن الحياة مستمرة وكذلك الحراك الاقتصادي والسياسي والاجتماعي.

وأبدى استعداد الدولة والحكومة تنفيذ مخرجات وتوصيات المؤتمر بما يسهم في تطوير مجالات التجارة الإلكترونية.

وزير الصناعة والتجارة

من جهته أشار وزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب يحيى الدرة إلى أن الوزارة تبذل جهوداً في تهيئة البيئة المواتية لحصول قطاع الأعمال على الخدمات الالكترونية بسهولة ويسر .. مبيناً أن لدى الوزارة خطة لتقديم الخدمات وفقاً للوسائل الالكترونية الحديثة في إطار النظام المركزي الموحد بما في ذلك الأعمال الالكترونية بشروط مبسطة.

ولفت إلى أهمية الاستفادة من التطورات الحديثة للاقتصاد الرقمي والتجارة الالكترونية في توفير التقنيات لقطاع الأعمال والمستهلكين على الصعيد المحلي .. داعياً إلى تفعيل دور الجهات الرسمية والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني والشراكة بينها في تهيئة البيئة المناسبة من خلال إعداد السياسات والتشريعات وإيجاد البنى التحتية والتنظيمية للتجارة الالكترونية.

وأفاد الوزير الدرة بأن الوقت الراهن يفرض التعامل مع هذه التجارة في ظل جائحة كورونا، حيث مثلت التجارة الالكترونية حلاً مهماً للمستهلكين خلال هذه الأزمة.

وقال “إن التجارة الالكترونية تُعد فرصة غير مكلفة للمشروعات الصغيرة والناشئة ورواد الأعمال وتسويق منتجاتهم من خلال التطبيقات والمنصات الالكترونية التي تعمل على تسهيل العمليات المباشرة بين مقدمي الخدمة والمستهلكين”.

وأوضح أنه تم تشكيل لجنة لإعداد مشروع تنظيم التجارة الالكترونية والذي سيمثل بداية حقيقية بين كافة الأطراف العاملة بهذا النشاط في إطار القوانين والتشريعات الوطنية وفقاً للقواعد القانونية الدولية، وتأسيس وحدة للتجارة الالكترونية تتولى رسم السياسات والتنسيق مع الجهات المعنية لتعزيز الاستفادة من مزايا الاقتصاد الرقمي والتجارة الإلكترونية.

وبين وزير الصناعة أن الوزارة ستعمل على تجاوز التحديات التي فرضتها التجارة الالكترونية على المتعاملين من خلال اتخاذ تدابير تسهم في إحداث تحول تدريجي من الاقتصاد التقليدي إلى الاقتصاد الرقمي الذي يعتمد على التقنيات والإبداع والابتكار.

نائب وزير الاتصالات

من جانبه أشار نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور هاشم الشامي إلى أهمية المؤتمر في تقديم حلول علمية وعملية لتعزيز التجارة الالكترونية، بما يمكن اليمن من مواكبة التطورات والتحول إلى التعاملات الالكترونية وفقاً للمعايير العلمية.

وذكر أن المؤتمر يسلط الضوء على إيجاد بوابة دفع الكترونية موحدة تحفز الجهات والمؤسسات للارتقاء بمستوى التجارة الالكترونية مع التركيز على نشر ثقافة التعاملات والمعرفة الالكترونية ومساهمة الجهات المعنية في النهوض بالاقتصاد الوطني.

وأكد الحرص على خروج المؤتمر بمقترحات وتوصيات تسهم في التحول إلى التجارة الالكترونية والأنشطة المرتبطة بتنمية مشروعات الأعمال الصغيرة والمتوسطة في هذا المجال وكذا ما يخص الحماية وأمن المعلومات والبيانات، وبما يؤدي إلى التحول الرقمي الاقتصادي وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في تكنولوجيا المعلومات.

مدير اتحاد الغرف التجارية والصناعية

وفي المؤتمر الذي حضره وكيل وزارة الصناعة لقطاع التجارة الخارجية عبد الله نعمان، استعرض مدير اتحاد الغرف التجارية والصناعية محمد قفلة أهداف المؤتمر في مواكبة التطورات العالمية المتجهة نحو الاقتصاد الرقمي والشمول المالي، بما يعزز من التنمية المستدامة ودور الحكومة والقطاع الخاص في تعزيز التجارة الالكترونية.

وثمن دعم المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ ووزارة الصناعة لجهود الاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية .. معبرا عن تطلعه لدعم مخرجات وتوصيات المؤتمر وتنفيذها على الواقع لتوسيع العمل بمجال التجارة الإلكترونية.

بدورها تطرقت المدير التنفيذي لمنظمة كلنا مبدعون التقنية التنموية وفاء العريقي إلى أن المؤتمر سيناقش أحدث المستجدات التكنولوجية العالمية وتطوير عمل المنصات والمتاجر الإلكترونية والتحديات التي تواجهها لتحسين خدمة التجارة الإلكترونية.

وأشارت إلى أهمية الأنشطة المرتبطة بتنمية مؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة في مجال التجارة الإلكترونية، من أجل تعزيز الحماية وأمن المعلومات والبيانات للمتعاملين بها، بما يخدم المستفيدين منها سيما المرأة والشباب.

ويناقش المؤتمر أربعة محاور تتضمن أوراق عمل حول دور التحول الرقمي في تعزيز التنمية المستدامة وأثر الابتكارات التكنولوجية وأحدث التقنيات في تطوير خدمات التجارة الإلكترونية وجهود المنظمات الدولية وتحديات التحول الرقمي ودور الحكومة والقطاع الخاص والمنظمات في تعزيز التجارة الإلكترونية والفرص الواعدة ورفع الوعي المجتمعي بأهميتها وانعكاساتها على الاقتصاد الوطني.

المعرض المصاحب للمؤتمر الثاني للتجارة الإلكترونية

إلى ذلك افتتح عضوا المجلس السياسي الأعلى السامعي والنعيمي ووزير الصناعة والتجارة الدرة ونائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور الشامي المعرض المصاحب للمؤتمر الثاني للتجارة الإلكترونية، الذي يحوي أحدث التقنيات في التجارة الإلكترونية والتجارب الدولية والمحلية والمؤسسات الرائدة في هذا المجال.

وثمن النعيمي والسامعي جهود وزارة الصناعة والاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية ومنظمة كلنا مبدعون في تنظيم المؤتمر والمعرض.

عرس جماعي بصنعاء لـ 70 عريساً من الأسرى المحررين

عرس جماعي بصنعاء لـ 70 عريساً من الأسرى المحررين

نظمت دار الرعاية الاجتماعية بوزارة الدفاع بالتعاون مع المؤسسة العامة للاتصالات اليوم بصنعاء العرس الجماعي الأول لـ 70 عريساً من الأسرى المحررين من أبطال الجيش واللجان الشعبية.

وفي حفل الزفاف هنأ عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي العرسان بإكمال نصف دينهم .. مشيرا إلى أن الوطن يعيش اليوم فرحة خروج الأبطال من الأسر وعودتهم سالمين وفرحة وداعهم لحياة العزوبية.

وأشاد بصمود وثبات الأسرى المحررين والمآثر التي سطروها وهم يدافعون عن الوطن في مختلف الجبهات ومورس ضدهم أبشع أنواع التعذيب في سجون العدو.

ولفت إلى أن الأسرى المحررين هم جزء من الأبطال المرابطين الذين ما يزالون يلقنون العدو أقسى الدروس ويذيقونه الويلات دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره.

وجدد عضو السياسي الأعلى الحوثي التأكيد على موقف اليمن المرحب بالسلام المشرف المبني على خطوات عملية وقرارات واقعية بوقف العدوان ورفع الحصار عن اليمن.

وسخر من تصريحات بايدن بشأن دعوته لوقف الحرب في اليمن وما رافقها من ضجيج إعلامي .. معتبرا تلك الدعوة غير صادقة وليست حقيقية، وإنما بهدف تصوير أمريكا على أنها حمامة سلام.

*وأكد أن اليمنيين باتوا أكثر إدراكا لمحاولات أمريكا التي تقود دول تحالف العدوان على اليمن وتتحكم بقراراتها, وأنها لا يمكن أن تتحرك أو تعمل إلا بتوجيهات وضوء أخضر أمريكي.

وقال” مهما راهنتم على عدوانكم وحصاركم ستفشلون وسيبقى الشعب اليمني رافعا رأسه لن يلين أو يتراجع وسيواصل صموده وثباته في وجه العدوان, كما أنه سيعيش أفراحه ويحيي أعراسه ويحتفي بأبطاله كما نحتفل اليوم بزفاف الأسرى المحررين”.

وفي الحفل الذي حضره نائب رئيس مجلس الشورى عبده الجند, أعرب نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور هاشم الشامي عن سعادته بزفاف كوكبة من رجال الوطن الأسرى المحررين الذي يستلهم الجميع منهم الصمود والصبر والتضحية والفداء للوطن.

وأشار إلى أن الاحتفال بزفافهم يعكس اهتمام القيادة الثورية والسياسية بالأسرى الذين سيظلون مثلاً عالياً .. لافتا إلى تزامن العرس الجماعي مع ذكرى جمعة رجب التي تعد محطة في تاريخ اليمنيين الذين أعلنوا الولاء لله عز وجل والسير على منهج النبي وآله الطاهرين.

وفي العرس الجماعي بحضور مستشار المجلس السياسي الأعلى الدكتور عبدالملك الحجري ومستشار الرئاسة الدكتور عبدالعزيز الترب وعدد من الوزراء وأعضاء مجلسي النواب والشورى وقيادات عسكرية وحزبية واجتماعية و مدنية، اعتبر رئيس شعبة الأسرى والمفقودين بدار الرعاية الاجتماعية الدكتور أمير الدين جحاف، تنظيم أول عرس جماعي للأسرى المحررين من الجيش واللجان الشعبية، أقل واجب تجاههم نظير ما قدموه من تضحيات في سجون العدو.

ورشة عمل بصنعاء لمشغلي الاتصالات

ورشة عمل بصنعاء لمشغلي الاتصالات

عقدت اليوم بصنعاء ورشة عمل خاصة بقطاع مشغلي الاتصالات نظمتها المؤسسة العامة للاتصالات تحت شعار (شراكة استراتيجية لبناء يمن متصل).

وفي الافتتاح أوضح نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات رئيس مجلس إدارة المؤسسة الدكتور هاشم الشامي أهمية تعزيز آفاق التعاون والتنسيق بين المؤسسة وشركات الاتصالات الوطنية.

وأشار إلى أهمية إيجاد بيئة مثلى لتعزيز التعاون من خلال عدد من المحددات والأسس ذات الطابع الوطني والخدمي والتي ستسهم في عملية تطوير وتنمية سوق الاتصالات المحلي بشكل كبير.

وأكد الدكتور الشامي ضرورة تعزيز فرص نمو الناتج القومي وتحفيزه إدارياً واقتصادياً وخلق نجاحات حقيقية لكافة القطاعات الإنتاجية والخدمية.

وقال: “لا يخفى أننا لسنا في منأى عن التحولات الرقمية الهائلة التي يشهدها عالم الاتصالات اليوم وتطوراتها المتسارعة وضرورات الانتقال للأجيال الجديدة من تقنيات الاتصالات والإنترنت.”

وأضاف: “أن اتقان عملية التحول الرقمي والسير في ركاب العصر يتطلب بنية أساسية حديثة ومتطورة لمشغلي قطاع الاتصالات وبناء خدمات جديدة ذات كفاءة وسرعة وموثوقية بما يلبي طموحات شرائح كبيرة من أبناء المجتمع.”

وذكر نائب وزير الاتصالات، أن التحديات التي تواجه قطاع مشغلي الاتصالات لا تقتصر على تحديات التقنية الحديثة وتحولاتها، بل هناك تحديات أخرى على مستوى الداخل تتعلق بجغرافية البلد وتضاريسه الوعرة والتي تعيق انتشار خدمات الاتصالات والانترنت على نطاق واسع مما يحرم سكان المناطق النائية من تلاك الخدمات ويعيق فرص النمو المستدام للمجتمعات المحلية ناهيك عن الاستهداف المدمر للشبكة الوطنية ومحطات أبراج الاتصالات من قبل تحالف العدوان.

بدوره أكد نائب مدير عام مؤسسة الاتصالات للشئون التجارية عمار وهان، أن الورشة تجسيد عملي للتوجهات الاستراتيجية للمؤسسة وتركز على العملاء وتحسين وتنظيم وتسهيل إجراءات تقديم الخدمات والاتصال الفعال ومنح قطاع المشغلين الوزن المناسب.

ولفت إلى أن قطاع الاتصالات تعرض لتدمير ممنهج من قبل آلة العدوان وحصار لتجهيزات الاتصالات للأغراض المدنية في البند رقم (2) في قائمة المواد المحظور دخولها.

وأشار وهان إلى ضرورة توسيع آفاق التعاون والتنسيق بين مشغلي الاتصالات والتكاتف لتجاوز مرحلة العدوان واستمرار تقديم خدمات الاتصالات لكافة المشتركين بشكل وطني ومهني ومحايد.

وأوضح أن الورشة تأتي للعمل مع مشغلي الاتصالات باستراتيجيات جديدة في كافة النواحي التشغيلية والتسعيرية في مقدمتها اطلاق تخفيضات كبرى في أسعار خدمات الربط الشبكي والانترنت المخصص وإعداد مصفوفة تخفيضات إضافية موجهة لقطاع المشغلين.

فيما أكد المدير التنفيذي لشركة يمن موبايل المهندس عامر هزاع، والمدير التنفيذي لشركة سبأفون المهندس عبد الخالق الغيلي والمدير التنفيذي في شركة واي، وائل الأديمي، وممثل شركة إم تي إن يمن، المهندس عبدالله زاوية ، أهمية الشراكة مع المؤسسة وفق رؤية شاملة لتحقيق الغايات المثلى في عالم الاتصالات المتجدد.

وأشاروا إلى أن الاعتماد على المؤسسة في إطار البنية التحتية لشركات الاتصالات يتمثل في عدة معايير أولها مراعاة سعر التعرفة، لافتين إلى ضرورة مراجعة تقديم الخدمات من المؤسسة بمرونة عالية وتحسين جودة خدمات الاتصالات وما بعد البيع.

وذكرت الكلمات أن مشغلي الاتصالات سينتقلون إلى الجيل الرابع ما يتطلب تكاتف جهود الجميع وتوحيدها في سبيل تقديم خدمات الاتصالات بجودة عالية وسرعات كبيرة في المستقبل وهو ما يحتم انجاح الشراكة بين المؤسسة ومشغلي الاتصالات.

تخلل الورشة التي حضرها مدير عام مؤسسة الاتصالات المهندس صادق مصلح ونائبه للشئون الفنية المهندس طه زبارة ونائبه لشئون الفروع عصام الحملي عرض تقديمي حول التوجهات الاستراتيجية للمؤسسة ومصفوفة التخفيضات الأخيرة لخدمات الربط الشبكي للإنترنت المخصص، وتوجهات المؤسسة بخصوص السياسات السعرية الخاصة بالانتقال للجيل الرابع لتلك الخدمات.

ورشة عمل بصنعاء لمشغلي الاتصالات
السامعي والرهوي يفتتحان معرض صنعاء لتقنية المعلومات والاتصالات

السامعي والرهوي يفتتحان معرض صنعاء لتقنية المعلومات والاتصالات

افتتح عضوا المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي وأحمد الرهوي ومعهما وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر عبدالله النمير اليوم معرض صنعاء لتقنية المعلومات والاتصالات سايتكس.

يشارك في المعرض الذي يستمر حتى 22 ديسمبر الجاري، 500 شركة محلية ودولية، وفي مقدمتها شركات الاتصالات المحلية والدولية والمؤسسة العامة للاتصالات وشركات مزودي خدمات الاتصالات وأنظمة تكنولوجيا المعلومات والرقابة.

واطلع السامعي والرهوي والنمير على أقسام المعرض الذي يتضمن عرض من أنظمة الرقابة والسلامة والابتكارات، لشركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأشاد السامعي والرهوي بمحتويات المعرض من ابتكارات قيمة لشباب اليمن المتطلع لتغيير الواقع.

واعتبر عضو المجلس السياسي السامعي، المعرض ظاهرة في عالم تكنولوجيا الاتصالات وتقنية المعلومات والابتكارات تستحق الاهتمام .. مؤكداً أهمية التوسع في تنظيم مثل هذه المعارض، باعتبارها فرصة لشباب اليمن لعرض إبداعاتهم وابتكاراتهم.

ونوه بإقامة مثل هذه المعارض التي تؤكد قدرة أبناء اليمن على مواكبة كل جديد وتقديم الابتكارات رغم الظروف الصعبة في ظل استمرار العدوان والحصار.

من جانبه أبدى وزير الاتصالات وتقنية المعلومات إعجابه بالمعرض وبمستوى التنظيم ونوعية المشاركة الذي ضم كافة مزودي خدمات الاتصالات والهاتف النقال إضافة للشركات المطورة للأنظمة والشركات العالمية المتخصصة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات فضلا عن الجامعات والأكاديميات المتخصصة في تقنية المعلومات.

وآعتبر الوزير النمير أن نجاح معرض الاتصالات وتقنية المعلومات الذي يعقد كأول معرض نوعي في اليمن سيساهم بشكل كبير في تعزيز حضور هذا القطاع الحيوي الهام ، كما سيشكل قيمة مضافة للتبادل المعرفي للاتصالات الذي تقوم عليه مصفوفة الرؤية الوطنية باعتبار قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات أحد الروافد الأساسية للتنمية والمعرفة والبناء .

وفي المعرض بحضور القائم بأعمال وزير السياحة أحمد العليي ونائبي وزيري الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور هاشم الشامي والصناعة والتجارة محمد الهاشمي، أوضح مدير المعرض حسن علي الفران أن المعرض الذي يٌقام لأول مرة في اليمن يأتي وفقاً للمعايير الدولية المختصة بتقنية تكنولوجيا الاتصالات وتقنية المعلومات.

ولفت إلى أن المعرض يحتوي على عدة قطاعات ومنها الاتصالات الشركات المحلية ومزودي تكنولوجيا الاتصالات وأجهزة الكمبيوتر وملحقاتها وتضم عشرات الشركات والبنوك والريال الاليكتروني والابتكارات والاختراعات اليمنية والذي تبنته عدداً من الجامعات والمنظمات المحلية وشركات الأنظمة الرقابية والأمنية.

واعتبر الفران، المعرض رسالة للعدوان بقدرة اليمنيين على الابتكار وتنظيم المعارض الدولية رغم العدوان والحصار .. مؤكداً أنه سيتم على هامش المعرض تنظيم مسابقات لاكتشاف المواهب والمبتكرين في هذا القطاع.

السامعي والرهوي يفتتحان معرض صنعاء لتقنية المعلومات والاتصالات