الافراد الاعمال دخول
بدء البرنامج التأهيلي الثاني لموظفي مؤسسة الاتصالات

بدء البرنامج التأهيلي الثاني لموظفي مؤسسة الاتصالات

دشن في المعهد العام للاتصالات مدينة الصماد الرقمية، اليوم، البرنامج التأهيلي الثاني لموظفي المؤسسة العامة للاتصالات (الدفعة الأولى) في مجال السنترالات والتراسل “دبلوم سنتين”.
وفي افتتاح البرنامج، أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات – رئيس مجلس إدارة مؤسسة الاتصالات أهمية تأهيل وبناء قدرات كوادر المؤسسة لتطوير البنية التحتية في قطاع الاتصالات، لمواكبة تكنولوجيا الاتصالات.
وأشاد بجهود إدارات التدريب والموارد البشرية، والانتقال إلى مشروع إعادة الهيكلة، وعمادة المعهد، بالشراكة مع كلية الهندسة، في تنفيذ البرنامج التأهيلي.
واعتبر الوزير النمير تأهيل وبناء القدرات إضافة نوعية في بناء المؤسسات .. لافتاً إلى أهمية تحمّل المسؤولية والإرادة التي يُعول عليها تطوير الأداء المؤسسي عبر تأهيل الكوادر لإحداث نقلة نوعية في مؤسسة الاتصالات.
وأوضح أن المؤسسة تعمل وفقاً لخطة إستراتيجية بدأت منذ عام 2019، وتم تحديثها في إطار خطة الأعوام 2021 – 2025م، التي تتضمن برامج ومشاريع في البنية التحتية، وبناء القدرات، وإعادة هيكلة وتحديث المؤسسة، وأتمتة الأعمال فيها.
فيما أشار عميد المعهد العام للاتصالات، عبد الكريم الآنسي، إلى أن المعهد يعمل على تنفيذ دراسات الدبلوم المتوسط لمدة عامين بعد توقف لفترة، ما يتطلّب بذل المزيد من الجهود للإعداد والتحضير والتجهيز لاستئناف دراسة الدبلوم.
وأكد أن المعهد ينفّذ دورات تنشيطة وبرامج تدريبية تأهيلية لكافة القطاعات العامة والمختلطة، ودبلومات قصيرة في شتى المجالات، بهدف التوسع في نشر ومواكبة التغيّرات المتسارعة في مجالات الاتصالات وتقنية المعلومات، وعمل على تشكيل فريق من المعهد والإدارة العامة للموارد البشرية، لوضع آلية مزمّنة للإعداد والتجهيز لتنفيذ دراسة الدبلوم.
بدوره، أشاد عميد كلية الهندسة في جامعة صنعاء، الدكتور محمد البخيتي، بجهود المعهد في تطوير البرامج التدريبية لتأهيل الكادر الفني للمؤسسة العامة للاتصالات.
وأكد حرص مجلس أمناء المعهد على التوصيف، وفقاً للقوالب التي يعتمدها مجلس الاعتماد الأكاديمي في اليمن.
واعتبر الدكتور البخيتي المعهد أكاديمية عُليا في مجالات الاتصالات والشبكات والحاسبات، يتطلّب الحفاظ عليه .. مشيراً إلى أهمية تحديد الرؤية والرسالة والأهداف، ووضع مواصفات محددة للخريج، ومن ثم عكسها في خارطة المنهج، وتحديد وتوصيف المقررات.
في حين أشار مدير التدريب والتأهيل، عبد الرحمن حميد الدين، إلى أن عدد المتقدّمين لدبلوم السنترالات والتراسل 112 موظفاً، وبعد المقابلة والاختبار تم اعتماد 44 موظفا للالتحاق في الدراسة بالدبلوم.
وأكد أهمية الدبلوم في تأهيل كوادر المؤسسة، لتجويد وتقييم العملية التدريبية، وتطوير البنية التحتية، لمواكبة تطورات تكنولوجيا الاتصالات.
عقب ذلك تم تسليم جهاز “IPad لكل دارس، تمّ فيه تحميل المواد الدراسية والتوضيحية، بحضور، ومدير عام المؤسسة العامة للاتصالات، المهندس صادق مصلح، ورئيس مجلس إدارة “شركة يمن موبايل”، عصام الحملي , وعمار وهان مدير عام الهيئة العامة للبريد ونائب مدير عام المؤسسة  للشؤون الفنية، المهندس محمد المهدي.. والمهندس علي الوادعي نائب مدير عام المؤسسة للشئون التجارية.

  • بدء البرنامج التأهيلي الثاني لموظفي مؤسسة الاتصالات
افتتاح المرحلة الثانية من مبنى فرع المعهد العام للاتصالات بالاصبحي

افتتاح المرحلة الثانية من مبنى فرع المعهد العام للاتصالات بالاصبحي

افتتح وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر عبدالله النمير اليوم بصنعاء المرحلة الثانية من فرع مبنى المعهد العام للاتصالات فرع بالاصبحي .

وفي الافتتاح بحضور نائب وزير الاتصالات رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للاتصالات الدكتور هاشم محمد الشامي أكد وزير الاتصالات أن افتتاح فرع المعهد يأتي في إطار الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة وتتويجا لشعار الرئيس الشهيد صالح الصماد “يد تبني ويد تحمي”.

وأشار إلى أن توسعة المعهد المرحلة الثانية شملت افتتاح ستة معامل تدريبية لتتسع الطاقة الاستيعابية لفرع المعهد في استقبال الدارسين في التخصصات التي يدرسها المعهد.

ولفت إلى أن المعهد يعتبر من المعاهد النموذجية على مستوى الشرق الاوسط وشهاداته معتمدة محليا وخارجيا ولديه كوادر تدريسية نوعية ومخرجات للتعليم وفق متطلبات سوق العمل.

وأشار وزير الاتصالات إلى أن ستة فروع تابعة للمعهد في المحافظات تعرضت للقصف من قبل العدوان .. داعيا عمادة المعهد وكوادره بذل مزيد من الجهود لتلافي توقف الفروع التي تعرض للقصف في سبيل استقبال الدارسين للمعهد.

بدوره أوضح عميد المعهد العام للاتصالات عبد الكريم الأنسي أن توسعة المعهد بفرع الاصبحي البالغ تكلفتها 222 مليون ريال بتمويل المؤسسة العامة للاتصالات سيستقبل 840 دارسا في تخصصات المعهد الفنية والإدارية مثل الجرافيك وصيانة الهاتف النقال والرخصة الدولية لقيادة الحاسوب وتخصصات أخرى.

 

رئيس مجلس إدارة المؤسسة يقوم بزيارة تفقدية لفرع المعهد العام للاتصالات بالاصبحي

رئيس مجلس إدارة المؤسسة يقوم بزيارة تفقدية لفرع المعهد العام للاتصالات بالاصبحي

قام معالي الاخ الدكتور هاشم محمد الشامي نائب وزير الاتصالات رئيس مجلس إدارة المؤسسة اليوم الاربعاء بزيارة تفقدية لفرع المعهد العام للاتصالات بمنطقة الاصبحي حيث اطلع على سير العملية التعليمية بفرع المعهد واستمع من الاخ الأستاذ عبدالكريم الانسي عميد المعهد والاخ المهندس/ محمد مثنى مسئول الفرع لشرح تفصيلي عن طبيعة البرامج التدريبية والدورات التخصصية المقدمة في مجال الحاسبات والشبكات وصيانة الجوال. موضحين أن تلك الدورات والبرامج التدريبية تتم وفق أحدث المواصفات والمعايير العلمية المواكبة للتطورات الحديثة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.

كما اطلع الدكتور الشامي على سير العمل في مشروع توسعة الفرع لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الطلاب الملتحقين بالفرع وإقامة دورات تخصصية جديدة لا تقدم إلا في المركز الرئيسي للمعهد العام للاتصالات.

وقد أشاد نائب وزير الاتصالات رئيس مجلس إدارة المؤسسة بمستوى الأداء بالمعهد العام وفروعه في مختلف المحافظات وبما يقدمه من دورات علمية متخصصة متقدمة وفق أحدث المناهج التعليمية المعتمدة من الأكاديميات والمؤسسات التعليمية العالمية.. مؤكدا أن ذلك يجعل من المعهد العام للاتصالات قلعة علمية راقية ومؤسسة تعليمية رائدة تسهم في تطوير مستوى التأهيل والتدريب لمختلف قطاعات الدولة والمجتمع وطلاب المدارس والجامعات وبما يتماشى مع متطلبات سوق العمل الوطني.

مؤكدا أن المعهد العام للاتصالات يحظى بمكانة مرموقة لدى قيادة الوزارة والمؤسسة والتي تحرص على تقديم الدعم الكامل الذي يكفل تحديثه وتطويره ليواكب المتغيرات العلمية والتقنية والمعرفية في العالم.

ووجه الدكتور هاشم محمد الشامي خلال زيارته لفرع المعهد بسرعة استمكال مشروع توسعة الفرع وإضافة معامل وقاعات دراسية جديدة وتلبية كافة الاحتياجات والتجهيزات الضرورية التى تساعد في استيعاب الإعداد المتزايدة من المتدربين واعتماد تخصصات جديدة في مختلف مجالات التقنية والفنية.

برنامج تدريبي بصنعاء حول تقنية التعليم الإلكتروني عن بٌعد في الإتصالات الحديثة

برنامج تدريبي بصنعاء حول تقنية التعليم الإلكتروني عن بٌعد في الإتصالات الحديثة

بدأت في المعهد العام للإتصالات بصنعاء اليوم برنامج تدريبي بتقنية التعليم الإليكتروني عن بٌعد في مجال الإتصالات الحديثة، بتمويل صندوق تنمية المهارات وتنفيذ شركة أورد سوليوشنز الهندية.

تهدف الدورة على مدى 24 يوم إكساب 20 متدرباً من شركة يمن موبايل، معارف بالأنظمة الحديثة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتطوير قدرات الكادر الفني في الشركة، ومواكبة تطورات تكنولوجيا الاتصالات.

وفي افتتاح البرنامج أشار نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور هاشم محمد الشامي إلى أن البرنامج فرصة لإكساب المتدربين مهارات تكنولوجيا المعلومات الحديثة عبر التعليم عن بٌعد بدلاً من إيفاد الكوادر للتدريب في الخارج.

وأوضح أن التدريب في مختلف المجالات عن بٌعد أصبح متاح للجميع .. داعياً إلى استفادة المتدربين من البرنامج وتطبيق المهارات العلمية والعملية على الواقع العملي.

وثمن الدكتور الشامي جهود صندوق تنمية المهارات الدائمة وتبنيه للبرنامج بالتنسيق مع المعهد العام للاتصالات.

بدوره أوضح المدير التنفيذي لصندوق تنمية المهارات عبد الله الهادي أن البرنامج يأتي في إطار خطة الصندوق لتدريب موظفي القطاعات العام والخاص والمختلط.

وأشار إلى أن البرنامج يهدف لرفع مستوى مهارات فنيي شركة يمن موبايل في تكنولوجيا الاتصالات بما يواكب التطور العلمي والعملي وثورة المعلومات المتجددة.

ولفت الهادي إلى أن الصندوق ينفذ برامج تدريبية في مجالات متعددة تسهم في تنمية قدرات المتدربين، بما يلبي احتياج سوق العمل.

حضر الافتتاح رئيس مجلس إدارة شركة يمن موبايل عصام الحملي، وعميد المعهد العام للاتصالات عبد الكريم الأنسي والمهندس عامر هزاع المدير التنفيذي لشركة يمن موبايل.

برنامج تدريبي بصنعاء حول تقنية التعليم الإلكتروني عن بٌعد في الإتصالات الحديثة