الإدارة العامة للعلاقات والإعلام
الأحد، 30 جمادى الآخرة 1444هـ الموافق 22 يناير 2023

عقدت اليوم بالمعهد العام للاتصالات الندوة التعريفية لنظام تقييم الأداء الوظيفي للقيادات الإشرافية في المركز الرئيسي وفروع المؤسسة بالمحافظات.

وفي مستهل الندوة الذي حضرها الاخوة عبدالكريم الانسي عميد المعهد العام للاتصالات وعصام الحملي نائب المدير العام التنفيذي رئيس القطاع الإداري والمهندس على الوادعي نائب المدير العام التنفيذي رئيس القطاع التجاري ومدراء العموم والفروع بالمؤسسة ومدراء الإدارات ورؤساء الأقسام بالمركز الرئيسي.. رحب المهندس صادق محمد مصلح المدير العام التنفيذي بالحاضرين وخص بالذكر الأخوة الذين قدموا من المحافظات لحضور هذه الندوة.. وأوضح أن هذه الندوة هي تدشين لتطبيق وتنفيذ نظام الأداء الوظيفي الذي هو أحد مخرجات الهيكل التنظيمي.. مضيفاً بأن المؤسسة شارفت على الانتهاء من تطبيق مخرجات الهيكل بمراحله المختلفة ابتداءً من اللائحة التنظيمية وإصدار الدليل التنظيمي وحتى المراحل النهائية بتطبيق الهيكل التنظيمي على فروع المؤسسة والمعهد العام للاتصالات بالإضافة الى إقرار الهيكل التنظيمي والوظيفي وإعداد الدليل التنظيمي للفروع وصولاً الى عملية تسكين الموظفين.

وأشار المدير العام التنفيذي الى أنه يجري الأن إعداد آلية فصل مالك الخدمة عن مالك الشبكة الذي يعد من قبل الادارات المركزية بعد استيعاب الملاحظات المرفوعة من مدراء عموم الفروع، والتي ستكون محور لقضية التسكين الوظيفي على اساس تكون المهام والصلاحيات واضحة ومحددة، مشيراً إلى أن هناك فريق مكون من القطاع التجاري والقطاع الفني يقوم بإعداد آلية الحوافز للمبيعات وخدمات ما بعد البيع وهذه الآلية معتمدة ليست على الطريقة السابقة بمعدل الأعطال التي تم إصلاحها وأنما بناء على استقرار الشبكة وتأهيلها.

وأكد المهندس صادق مصلح أن قيادة الوزارة والمؤسسة ممثلة بمعالي المهندس مسفر عبدالله النمير وزير الاتصالات رئيس مجلس الإدارة تسعى للارتقاء بالمؤسسة الى مراتب أفضل من خلال تغيير الثقافة التنظيمية لكوادر المؤسسة للانتقال بالهيكل ومخرجاته الى حيز أفضل، كما أوضح ان نظام تقييم الأداء سيساعد في الإنتقال من المفهوم التقليدي للتقييم الى المفهوم الحديث للتقييم والذي يستمد بياناته من الخطط التي تقر في المؤسسة سواء كانت الخطط التشغيلية أو الخطط الاستراتيجية وسيتم ادخال هذه الخطط ووضع اهداف لكل ادارة عامة ولكل ادارة حتى نصل الى تقديم اهداف على مستوى الموظف، وبالتالي سيتم تقييم الموظف بناء على ما تم تحقيقه وانجازه لهذه الاهداف المنوطة به.

وأشار المدير العام التنفيذي بأن هناك انظمة كثيرة بالمؤسسة في طور المراحل النهائية لتنفيذها والتي منها نظام الموارد البشرية والذي سيسهل الاجراءات ويساعد في التقييم الكفء للموظفين وايضا تسريع الاجراءات والاليات وما الى ذلك.

وفي مداخله للمهندس امين الحرثي مدير مكتب إدارة الانتقال لمشروع إعادة الهيكلة أوضح ان نظام تقييم الأداء يعتمد على المدراء كونهم المفتاح الرئيسي في تطبيق ونجاح نظام تقييم الأداء الوظيفي، وأضاف يجب ان يكون هناك أكثر من تقييم للأداء مرتين على الاقل في السنة، وضرورة أجراء مقابلات مع الموظفين لتشجيعهم وتحسين أدائهم، وأكد على ضرورة ربط نظام تقييم الأداء بالتدريب لمعالجة وتحسين أداء الموظفين بالبرامج التدريبية.

بعد ذلك قدم الدكتور عدنان السادة خبير الموارد البشرية وتقييم الأداء عرض تقديمي حول نظام تقييم الأداء تضمن المحاور التالية:

– الأهداف.
– مفهوم تقييم الأداء.
– الهدف من تقييم الأداء.
– الهدف من تقييم الأداء للمديرين.
– فوائد تقييم الأداء للموظفين.
– اهم المشاكل التي تحدث عند تقييم الأداء.
– خطوات تقييم الأداء.
– دورة تقييم الأداء الوظيفي.
– الوزن النسبي للأداء والكفاءات بحسب المستويات الوظيفية.
– فئات ودرجات التقييم.
– النتائج المترتبة على تقييم الأداء الوظيفي.
– إدارة الأداء الوظيفي المتدني.

وفي ختام اللقاء تم فتح باب النقاش والاستماع الى الملاحظات والاستفسارات من قبل الحاضرين والرد عليها من قبل خبير الموارد البشرية وتقييم الأداء الدكتور عدنان السادة.