اختتمت بجامعة إب امس الاول، أعمال المؤتمر العلمي الدولي الثاني للتقنيات الذكية الحديثة والذي نظمته الجامعة ومنظمة يمن أبحاث في يومين بمشاركة وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وتقنية من (IEEE) والمؤسسة العامة للاتصالات السلكية واللاسلكية وشركة الاتصالات اليمنية الدولية ( تيليمن) ومستشفى اطباء المنار، والتضامن للتمويل الأصغر ، وشركة حدين للمياه المعدنية.

تضمنت الجلسات الختامية للمؤتمر عددا من الاوراق والمداخلات ذات الصلة في مجال التطبيقات الذكية بأنواعها، قدمها نخبة من الخبراء والمختصين المحليين والدولين .
,
وفي ختام المؤتمر أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب، الحرص على تشجيع المؤتمرات العلمية وإحياء دور الجامعات اليمنية للارتقاء بالبحث العلمي .. مبينا أن هذا المؤتمر يأتي في إطار الموجهات العامة لمواكبة التطورات الحديثة في المجالات المختلفة ومنها المجال التقني الذي لا يمكن الاستغناء عنه في الحياة العصرية.

من جانبه أوضح رئيس جامعة إب الدكتور طارق المنصوب، أن المؤتمر ساهم في تعزيز تبادل الخبرات عن طريق استقطاب المتخصصين من داخل وخارج الوطن، وعرض ماهو جديد في مجال التقنيات الذكية .. مؤكدا الاستمرار في تنظيم المؤتمرات العلمية في مختلف المجالات ﻹثراءها بالأبحاث العلمية التي تسهم في تنمية وخدمة المجتمع.

فيما طالب المشاركون في المؤتمر، بدعم البحث العلمي وفق التوجهات الحديثة للتكنولوجيا الذكية وتطبيقاتها، والعمل على تبني الأفكار الإبداعية والابتكارية في مشاريع تخرج البكالوريوس ورسائل الماجستير وأطروحات الدكتوراه لطلاب الحوسبة( الهندسة وعلوم الحاسوب).

وشددوا على ضرورة افتتاح برامج الدراسات الجامعية والكليات المتخصصة في هذا المجال وتزويدها بتوصيفات كاملة وفقا لمعايير الجودة وشروطها، وانشاء كلية الحاسبات وتقنية المعلومات متخصصة بعدد من البرامج التكنولوجية بجامعة إب.

وأوصى المؤتمر بضرورة تبني سياسات وفق خطط مدروسة لدعم اتمتة الأعمال لدى المؤسسات والتوجه نحو حوكمة رقمية ذكية يرافقها أنظمة أمن سيبراني قوية لمواجهة أي تهديدات محتملة ، والعمل على حوسبة القطاع المالي والمصرفي بنظم وتطبيقات حاسوبية كفؤة وآمنة.

وطالبت التوصيات بدعم الهيئات الوطنية ذات العلاقة بتشجيع الباحثين في مجال الحلول الرقمية الذكية ، واستكمال الربط الشبكي بين الجامعات والمراكز البحثية والعلمية لضمان عملية التحول الرقمي.

وشددت التوصيات على أهمية مواكبة ثورة الذكاء الإصطناعي بتوفير البنية التحتية والتطبيقات والأنظمة الذكية الملائمة لذلك في المؤسسات المختلفة .

وفي الفعالية التكريمية بحضور وكلاء وزارتي الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس عبدالرحمن أبو طالب ، والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور صادق الشراجي والمحافظة عبدالحميد الشاهري، وناىبا رئيس الجامعة الدكتور فؤاد حسان والدكتور عبد الله الفلاحي وأمين الجامعة عبد الملك السقاف ومستشار رئيس مجلس الوزراء العميد حميد عنتر، ومدراء عموم  العلاقات العامة والاعلام بوزارة الاتصالات يحي المطري، ومركز المعلومات بوزارة التعليم العالي فؤاد عبدالرزاق، وفرعي مؤسسة الاتصالات بالمحافظة محي الدين المنصوري ، ومؤسسة الكهرباء (منطقة إب) المهندس ابراهيم الوادعي، وعدد من الأكاديميين وممثلي الجهات الداعمة  .. تم تكريم المشاركين في المؤتمر، كما جرى تكريم الجهات الداعمة ، ورؤساء واعضاء اللجنة التحضيرية ولجان الإعداد والتنظيم لفعاليات المؤتمر .