انطلق، اليوم، في المؤسسة العامة للاتصالات، اللقاء التشاوري الموسع لقيادات المؤسسة للعام الهجري الجديد 1444 تحت شعار “التوجهات الاستراتيجية للمؤسسة ودور الفروع في تحقيقها“.

يناقش اللقاء، على مدى ثلاثة أيام، أسس بناء وإعداد الخطة الاستراتيجية 2021-2025، وخطة مشروع إعادة هيكلة الفروع ومتطلبات النجاح، والخدمات الاستراتيجية للمؤسسة ونظام الفوترة المتكامل (CBS)، ومؤشرات اداء الفروع حتى نهاية نصف العام الجاري.

كما يستعرض اللقاء الصعوبات المتعلقة بالانقطاعات، وأعمال الصيانة، وسعات الشبكة، والكادر الوظيفي، وأوجه القصور التي تواجه أعمال ومشاريع المؤسسة.

وأكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، المهندس مسفر النمير، أهمية اللقاءات السنوية التي يجتمع فيها قيادات المؤسسة من الفروع مع قيادات المركز الرئيسي لمناقشة المواضيع التي تتصل بدور الفروع ومسئوليتها المشتركة مع الإدارة العامة.

وأوضح الوزير النمير أن الخطة الاستراتيجية شملت تطوير خدمات الاتصالات وتطوير البنية التحتية وتحسين كفاءتها ورفع مستوى أداء المؤسسة ومؤشرات قياس تحقيق الخطة والمبادرات وتقييمها وتحديثها سنويا.

وذكر أن اللقاء التشاوري يأتي في ظل العدوان والحصار منذ أكثر من سبعة أعوام ، مبيناً أن قطاع الاتصالات مستمر في صموده متجاوزاً الآثار التدميرية الناتجة عن الاستهداف للبنية التحتية لقطاع الاتصالات.

وأشار إلى أن الحصار المفروض على بلادنا منع دخول معدات الاتصالات وقطع الغيار الذي خلق صعوبات وتعقيدات اضافية تحملتها المؤسسة وشركات الاتصالات، بالإضافة إلى مشكلة الاعتداءات على الشبكة والبنية التحتية والأعمال التخريبية التي تتعرض لها في مختلف الفروع.

وأوضح الوزير النمير أنه على الرغم من التحديات إلا أن المؤسسة تمكنت خلال السنوات الماضية من تحقيق خطوات مهمة لتقديم الأفضل وفق مقتضيات الواقع في مجال تحسين البنية التحتية، وتطويرها بتوسعة منظومة شبكة الألياف الضوئية والتحول إلى تقديم خدمات النفاذ للانترنت عبر الألياف الضوئية، وتوصيل شبكة الألياف إلى المنازل، والانتقال إلى تقنيات الجيل الرابع وتقنيات الواي فاي فائق السرعة.

وأضاف وزير الاتصالات أن المؤسسة تمكنت من توسعة البوابة اليمنية للإنترنت وإدخال خدمات جديدة ومواكبة تلبي خدمات الجيل الرابع.

ونوه بأن المؤسسة خفضت أسعار خدمات الاتصالات والانترنت لقطاع المشغلين، والتي بلغت 58 بالمائة و لقطاع الأعمال والجهات الحكومية والأفراد، والتي كان آخرها تخفيضات بداية السنة الهجرية.

وأكد وزير الاتصالات حرص قيادة الوزارة على منهجية العمل لتحييد قطاع الاتصالات وحمايته من جميع أشكال التدمير أو التخريب لتحقيق التطوير لخدماته.

فيما أشار المدير العام التنفيذي للمؤسسة، المهندس صادق مصلح، إلى انعقاد اللقاء التشاوري في ظل تحولات كبيرة في المؤسسة أبرزها تطبيق مخرجات الهيكل التنظيمي على مستوى الفروع والخروج بنتائج تخدم أهداف المؤسسة.

ولفت إلى أن المؤسسة تقوم بتدشين المشاريع الاستراتيجية التي خططت لها منذ وقت مبكر وأهمها مشروع الـ”FTTH” في أمانة العاصمة فيما يجري الإعداد للمرحلة الثانية التي تشمل جميع محافظات الجمهورية ، ومشروع الـ”واي فاي” والذي بدأ تشغيله وتركيبه في عدد من المحافظات.

وذكر المدير العام التنفيذي أن المؤسسة تعمل على الاعداد لإطلاق خدمات يمن فور جي بالتشارك مع شركة يمن موبايل للتسريع في انتشار الخدمة وتقديمها بمزايا تنافسية ومشروع الـ( CBS).

حضر تدشين اللقاء وكيلا وزارة الاتصالات للشئون المالية والإدارية أحمد المتوكل والفنية طه زبارة، والوكيل المساعد للشؤون الفنية المهندس عبد الرحمن أبو طالب، والرئيس التنفيذي للشركة اليمنية الاتصالات الدولية “تيليمن” الدكتور علي نصاري، ورؤساء القطاعات الفنية في المؤسسة المهندس محمد المهدي، والإدارية عصام الحملي، والتجارية المهندس علي الوادعي، والمالية محمد السريحي، والمدير العام التنفيذي في شركة يمن موبايل المهندس عامر هزاع.