التقى معالي المهندس مسفر عبدالله النمير وزير الاتصالات وتقنية المعلومات اليوم الأربعاء 25 مايو 2022م بالمعهد العام للاتصالات بالاخوة الموظفين الجدد “دفعة الشهيد الصماد” والذي تم تعيينهم مؤخراً وتسكينهم في المؤسسة العامة للاتصالات في مختلف الإدارات العامة الفنية.

وفي اللقاء أكد معالي وزير الاتصالات أن المؤسسة العامة للاتصالات هي الركيزة الأساسية لقطاع الاتصالات والمعلومات ونمو اليمن في الجانب التكنولوجي، وأي تدني أو انحدار في مستوى أدائها هو انحدار لقطاع الاتصالات لا قدر الله على مستوى اليمن كاملاً.

منوهاً بضرورة التنبه من قبلكم ومن قبل قيادة المؤسسة لمثل هذه المرتكزات الأساسية والذي جعلها تحتل مكانة كبيرة في نفوس اليمنيين قاطبة.

وحث المهندس النمير القائمين على المؤسسة بما فيهم الموظفين الجدد على التصرف بمسؤولية أمام المواطنين ومؤسسات الدولة وشركات القطاع الخاص بمايعكس المكانة الرفيعة التي تحتلها مؤسسة الاتصالات على المستوى الوطني كمؤسسة وطنية رائدة تقدم خدماتها لمختلف أبناء الشعب اليمني على مستوى الجمهورية اليمنية دون استثناء بجودة عالية وفق أحدث التقنيات.

وأكد وزير الاتصالات بأن قيم ومبادئ المؤسسة يجب أن تنعكس على أداء كوادرها وتؤثر ايجاباً على عطائهم والارتقاء بحس المسؤولية لديهم.

وقال الوزير النمير “أنتم في مؤسسة من أعرق وأميز وأقدم المؤسسات اليمنية وأكثرها إرثاُ وحضارة وقيم وأخلاق وأصالة وعطاء متجدد لكل المجتمع اليمني.. ومن أفضل المؤسسات تجانساً وانسجاماً بين كوادرها.. وأن مكانتها في مؤسسات الدولة هي الأولى”.

كما بين للموظفين الجدد أنهم حضوا بمكانه رفيعة ويعول عليهم أن يخدموا شعبهم وأمتهم من خلال هذه المؤسسة العريقة، وأشار أن أي تصرف خاطئ من القائمين في المؤسسة هو تصرف فردي وليس من قيم المؤسسة ولا من أخلاقها ولا من مبادئها.. متمنياً من قيادة المؤسسة أن يتيحوا المجال للكوادر الشابة للابداع والابتكار من واقع المسئولية…وحثهم على الالتزام بمدونة السلوك الوظيفي وأخلاقيات العمل ومبادئها الأساسية.

موضحاً بأن المؤسسة العامة للاتصالات تمر بمرحلة هي من أهم المراحل الحيوية في تاريخها حيث شارفت على الانتهاء من عدة مشاريع استراتيجية ومنها مشاريع دعم قطاع المشغلين لخدمات الهاتف النقال لتشغيل خدمات الجيل الرابع والخامس والتي تعتمد خدماتها على البنية التحتية والتقنية للمؤسسة العامة للاتصالات وتجهيزاتها وكذلك على مستوى أدائكم ونشاطكم في القطاع الفني.. واشار قائلا: أتمنى أن تعوا مسئولياتكم وأن نلمس منكم مخرجات كما آمل من الأخوة القائمين في المؤسسة استيعابكم في كل المهام في كل الأعمال والتدرج بكم..وأن يكون هناك نقلات نوعية.

كما أوضح أن التعيينات في المؤسسة لا تتم عبر المناطقية أو الحزبية أو الطائفية.. وإنما وفق معيار الكفاءة وتعتبر هذه الدفعة خير شاهد على ذلك حيث تم اختياركم وفق معايير الكفاءة والأفضلية.

وأضاف الوزيرالنمير : نأمل أن تكونوا استفدتم خلال الدورات التأهيلية التي استمرت على مدار شهرين.. وننتظر منكم أن تجددوا قيم العطاء والتطوير في المؤسسة.. فأنتم كدفعة جديدة تعد إضافة نوعية ونحن نرحب بكم ونشد على أياديكم ونتمنى لكم وللمؤسسة مستقبلاً زاهراَ.

سائلين المولى عز وجد أن ينصر اليمن ويرحم الشهداء ويشفى الجرحى ويفك الأسرى.

من جانبه رحب الأخ المهندس صادق محمد مصلح المدير العام التنفيذي للمؤسسة بالأخوة الموظفين الجدد موضحاً بأنهم سيكونون إضافة نوعية حيث تم اختيارهم على مراحل إجرائية طويلة لاختيار الأفضل من الأفضل.
كما أوضح المدير العام التنفيذي أن المؤسسة ما زالت بحاجة إلى الكوادر في جميع القطاعات وبالأخص في القطاع الفني والتجاري.. وهناك خطط بالحصول على الموافقة لاستقطاب كوادر أخرى بحسب الاحتياج خصوصاً وأن المؤسسة مقدمة على مشاريع كبيرة وذلك لما تمتلكه المؤسسة من بنية تحتية متقدمه.. وتمثل ركيزة أساسية تعتمد عليها شركات الهاتف النقال لتشغيل خدماتها.. متمنياً للموظفين الجدد التوفيق والنجاح.

وفي ختام الفعالية قام معالي المهندس مسفر عبدالله النمير وزير الاتصالات بتوزيع أجهزة الحاسب المحمول على الموظفين الجدد والتي ستساعدهم في أداء مهامهم بالشكل الأمثل.

حضر الفعالية الأخ عبدالكريم الآنسي عميد المعهد العام للاتصالات ونواب المدير العام التنفيذي الأخ محمد حسين السريحي رئيس القطاع المالي، الأخ عصام علي الحملي رئيس القطاع الإداري، المهندس محمد المهدي رئيس القطاع الفني، والمهندس علي عبدالرحمن الوادعي رئيس القطاع التجاري وعدداً من مدراء العموم والإدارات.

  • الوزير يلتقي بدفعة الشهيد الصماد