أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس، مسفر النمير، الحرص على تأهيل قدرات موظفي المؤسسة العامة للاتصالات في إطار الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة والخطة الاستراتيجية للمؤسسة.

وأشار الوزير النمير، بحضور وزيري الإعلام ضيف الله الشامي والخدمة المدنية والتأمينات سليم المغلس، خلال تدشين البرنامج التأهيلي الثالث للدبلوم المتوسط في مجال التسويق لـ24 موظفاً، إلى أن المؤسسة تهدف من خلال البرامج التأهيلية، تنمية قدرات موظفيها لتقديم خدمات المؤسسة للمشتركين بأسلوب علمي احترافي.

ولفت إلى أن تأهيل كوادر وموظفي المؤسسة في المعهد الوطني للعلوم الادارية يأتي ضمن الشراكة بين المؤسسة ووزارة الخدمة المدنية والتأمينات والمعهد.

وثمن تعاون وزارة الخدمة المدنية مع مؤسسة الاتصالات في الجوانب الفنية والهيكلة والتأهيل والتدريب .. مؤكداً الحرص على التطوير المستمر في المجال الفني والتقني وتنمية قدرات الكوادر العاملة لمواكبة كل جديد خاصة مع الانتقال إلى الأجيال الحديثة في عالم الاتصالات والانترنت والتوجه نحو الحكومة الإليكترونية.

وأعلن وزير الاتصالات عن تقديم المؤسسة العامة للاتصالات للمعهد الوطني للعلوم الادارية عشرة ملايين ريال دعما للبنية التحتية وجهوده العلمية في تأهيل كوادر المؤسسة والمجتمع.

فيما اعتبر وزير الخدمة المدنية، تدريب وتأهيل كوادر مؤسسات الدولة نواة أولى للإصلاح الإداري .. مشيراً إلى أن الإنسان هو العنصر الأساسي الذي يتطلب الاهتمام به في مختلف مؤسسات الدولة والجهات الحكومية.

وعبر عن الأمل في أن يكون لمخرجات دبلوم التسويق ثمار إيجابية للمؤسسة العامة للاتصالات بما يحقق لها التطوير والتحديث في تقديم خدماتها التي تصل إلى كافة شرائح المجتمع.

وفي افتتاح الدبلوم بحضور عميد المعهد الوطني للعلوم الادارية الدكتور محمد الخالد، قدّم نائب عميد المعهد الوطني للعلوم الاداري الدكتور شاكر الشايف عرضاً مفصلاً عن دبلوم التسويق وأهميته في تقديم الخدمات بأسلوب علمي ومقنع للمجتمع.

من جانبه أكد رئيس القطاع التجاري بالمؤسسة العامة للاتصالات المهندس علي الوادعي، حرص المؤسسة على تنمية القدرات البشرية ضمن خطتها الاستراتيجية.

وأشار إلى أهمية التسويق في المنشآت الخدمية خاصة في قطاع الاتصالات لتحقيق مكانة متقدمة وتحقيق المنافسة القوية في السوق والتي تتطلب جهوداً حثيثة في العرض والتسويق للخدمات المقدمة.
ولفت المهندس الوادعي إلى أن القطاع التجاري بالمؤسسة يعلق آمالاً كبيرة على مخرجات دبلوم التسويق لتعزيز مكانة المؤسسة السوقية وتقديم خدماتها وفقاً للعمل الاحترافي في هذا المجال وإنعاش العمل التجاري والتسويقي وتحسين الصورة الذهنية للمؤسسة.

حضر التدشين رئيسا القطاع الإداري بالمؤسسة عصام الحملي والقطاع الفني المهندس محمد المهدي.

 

  • وزير الاتصالات يؤكد الحرص على تأهيل موظفي مؤسسة الاتصالات