نظمت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات والجهات التابعة لها اليوم الأربعاء 6 اكتوبر الجاري عدد من الفعاليات الثقافية أحتفاءاً بالذكرى المولد النبوي الشريف 1443هـ.. حيث أقيمت ندوات ثقافية توعوية بقاعات المعهد العام للاتصالات والهيئة العامة للبريد والمؤسسة العامة للاتصالات والإدارة العامة للإنشاءات والتركيبات الفنية وقاعتي فرع الاتصالات بالأمانة وصنعاء وقاعة يمن موبايل فرع الزبيري.. تم فيها استضافة عدد من العلماء لإحياء فعالية المولد النبوي الشريف بصورة تليق بهذه المناسبة العظيمة.

وتناولت الكلمات جانباً من حياة وسيرة الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم وفضائله ومبادئه وأخلاقه العظيمة التي أخرجت الناس من الظلمات إلى النور.. وأهمية الاقتداء بها قولاً وعملاً والسير على نهجه القويم، وتطرقت الكلمات إلى أهمية إحياء هذه المناسبة الدينية الجليلة للتعبير عن الحب للرسول الكريم والسير على نهجه.. مؤكدين أن التمسك بكتاب الله وسنة نبيه سيحفظ للأمة مكانتها وعزتها، وأن إحياء هذه الذكرى العظيمة يعزز من الهوية الإيمانية، وهو ما يتطلب إبراز مظاهر الفرح ومواجهة حملات التضليل التي تستهدف ذكرى مولد سيد البشرية.

كما أكدت الكلمات على أهمية استلهام الدروس والعِبر من سيرة الرسول الكريم والمضي على نهجه في الاهتمام بالعمل الخيري، والإحسان، وتعزيز الصمود والثبات، وضرورة تنشئة الأجيال على نهج وسيرة خاتم الأنبياء ومعلم البشرية الأول محمد صلوات الله عليه وآله وسلم.

ودعا العلماء في ختام كلماتهم إلى المشاركة الواسعة في الفعالية المركزية بهذه المناسبة الدينية، بما يعكس، الولاء والحب للرسول صلى الله عليه وآله وسلم.. مشيدين بتضحيات الشهداء الذين بذلوا أرواحهم والجرحى الذين قدّموا أجزاء من أجسادهم في سبيل الدفاع عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية ضد العدوان والحرب الهمجية الظالمة التي تشن ضد بلادنا وشعبنا اليمني الحر الأبي.

تخلل الفعاليات التي حضرها عدد من قيادات الوزارة والمؤسسة والجهات التابعة لها عروض من الفلكلور الشعبي وفقرات إنشاديه.