افتتح وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر النمير ومعه نائب وزير الاتصالات رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للاتصالات الدكتور هاشم الشامي اليوم، مبنى وسنترال منطقة السنينة بمديرية معين بأمانة العاصمة بتكلفة 470 مليون ريال.
واستمع النمير والشامي بحضور مدير عام المؤسسة العامة للاتصالات صادق مصلح، إلى شرح من مدير فرع المؤسسة بالأمانة المهندس عبدالله عقلان ومدير عام الإنشاءات والتركيبات الفنية إسماعيل حميدالدين ، حول مكونات المشروع الذي يتسع لـ 20 ألف خط هاتفي وانترنت، المتاح حالياً 3300 خط، يغطي منطقة السنينة.
وأوضح وزير الاتصالات، افتتاح السنترال يمثل بداية لتحسين خدمات المؤسسة وإيصالها للمواطنين بكل سهولة تنفيذاً لموجهات ومضامين الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.
وأشار إلى أن السنترال سيسهم في تغطية منطقة السنينة ذات الكثافة السكانية بخدمات الهاتف الثابت والانترنت.. مؤكداً حرص الوزارة على تقديم خدمات أكثر وبسعات أكبر لسكان العاصمة صنعاء.
ونوه الوزير النمير، بدور قيادة المؤسسة وكادرها الفني في تحسين وتطوير الخدمات الهاتفية والانترنت.
من جانبه أكد الدكتور الشامي، الاهتمام بتوسيع خدمات الهاتف والانترنت .. لافتا إلى أنه سيتم بدء العمل بخمس كبائن سعة ثلاثة آلاف و300 خط هاتفي وانترنت.
إلى ذلك دشن نائب وزير الاتصالات رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للاتصالات الدكتور هاشم الشامي، ومعه مدير عام المؤسسة صادق مصلح, العمل بنظام الصيانة والمبيعات الالكتروني.
وتفقدا مستوى الأداء بفرع المؤسسة بالأمانة وسنترال التحرير وما تم تنفيذه من خطة المؤسسة الإستراتيجية بهدف تجويد الخدمات وتقديمها حسب الاحتياجات للمشتركين.
واطلع الشامي ومصلح، على خريطة أمانة العاصمة التي توضح التقسيمات للمربعات والآلية الجديدة لتحسين الخدمة للمشتركين.
واستمعا من مدير فرع المؤسسة بالأمانة المهندس عبدالله عقلان، بحضور نواب مدير المؤسسة للشئون الفنية المهندس طه زبارة، والفروع عصام الحملي والشئون المالية محمد السريحي، والشئون التجارية عمار وهان، إلى إيضاح حول التوجهات الإستراتيجية للمؤسسة والتي تشمل التحول الرقمي على مستوى المشتركين والعملاء.
وأوضح عقلان, أنه تم الانتهاء من تجهيز المتطلبات من الأنظمة والتجهيزات وآلية العمل وفرق الدعم لتحسين خدمات المؤسسة التي تقدمها للمشتركين من خلال سرعة الاستجابة عبر هذه الأنظمة وآلية عمل الفرق في المربعات المحددة بأمانة العاصمة.
وأكد نائب وزير الاتصالات, حرص المؤسسة العمل بأفضل الممارسات والإجراءات المتبعة عبر احدث أنظمة الأتمتة كنموذج أولي على مستوى الأمانة.
فيما أشار مدير مؤسسة الاتصالات, إلى أن تدشين العمل بنظام المبيعات والصيانة الإلكتروني  وبيع الخطوط الهاتفية والانترنت من خلال تقسيم أمانة العاصمة إلى 42 مربعاً، في كل مربع فرقة فنية لتسهيل عملية البيع وصيانة الخطوط وتوفير الاستجابة السريعة للمواطن للحصول على خطوط هاتفية وانترنت بنفس اليوم.

 

وزير الاتصالات يفتتح مبنى وسنترال منطقة السنينة بأمانة العاصمة