الافراد الاعمال دخول

Archives نوفمبر 2019

وزير الاتصالات وتقنية المعلومات : لن نسمح بسوق سوداء للمتاجرة بالانترنت

وزير الاتصالات وتقنية المعلومات: لن نسمح بسوق سوداء للمتاجرة بالانترنت

  • البدء بردم الفجوة بين مساهمة الباقات السريعة في الإيراد ومساهمتها في الاستهلاك
  • العدوان استهدف الاتصالات بـ 1548غارة وعزل 60 مدينة ومنطقة وقرية عن العالم
  • اكثر من 2 مليار و284 مليون دولار خسائر قطاع الاتصالات والبريد جراء العدوان
  • تم تخفيض سعر الجيجا لذوي الدخل المحدود وسعر السداد الجزئي للباقات الصغيرة
  • إعلام العدوان تبنى حملات تحريضية ممنهجة ضد مؤسسات الدولة
  • أكثر من مليار ريال تگاليف إصلاح 1510 أقطاع للألياف الضوئية في أربع سنوات

عندما يتعمد البعض عبر شبكات الـ» واي فاي « إلى تحويل خدمة «الانترنت» إلى سلعة للمتاجرة بها في سوق سوداء بغرض تحقيق ربح خيالي وغير مشروع من خلال إعادة بيع الخدمة بأسعار باهظة مع إدراكه للضرر الذي يلحقه بالمشتركين في هذه الخدمة من البسطاء من الناس فتلك مشكلة تستدعي تدخل الجهات المعنية لإعادة النظر في ذلك بإجراءات حاسمة تعالجها, وهو ما بدأت به وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بالفعل من خلال المؤسسة العامة للاتصالات ..

وعندما تقابل تلك الإجراءات التي تهدف للصالح العام وتقويم أخطاء حدثت في الماضي بأصوات متمصلحين تطالب ببقاء الأخطاء كما هي عليه بل وتصبح تلك الأًصوات نذير خراب وتكشف عن نية سوء للتدمير والتخريب الممنهج فلا بد هنا من وقفة جادة أمامها من الجميع .. في هذه المادة الصحفية نتعرف على الإجراءات التي اتخذتها الجهات المعنية في وزارة الاتصالات لضبط الانترنت خدمة وسعرا.

لقاءات اجراها/ يحيى السـدمي

وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر عبدالله النمير في اجتماع برئاسة عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي الثلاثاء الماضي استعرض آلية عمل الوزارة لتنفيذ مصفوفة الرؤية الوطنية لبناء الدولة الحديثة والصعوبات التي تواجه تطوير منظومات الاتصالات وشبكاتها جراء الحرب الاقتصادية والحصار ومنع دخول تجهيزات الاتصالات من قبل تحالف العدوان.

الوزير النمير تطرق إلى ما تتعرض له شبكات الاتصالات من أعمال عدائية وتقطيع وتخريب من قبل مرتزقة العدوان وأصحاب النفوس المريضة والخلايا الإجرامية التي تعمل لصالح العدو في تعمد لتدمير البنية التحتية لشبكة الاتصالات الوطنية.

وبين أنه تم إعادة ترتيب وضبط باقات الإنترنت وتوزيعها ومعالجة بعض الاختلالات التي كانت تخدم مصالح أشخاص يعملون في بيع الخدمة خارج إطار القانون، وذلك بما يضمن حصول المواطنين على تخفيضات في أسعار الباقات التي تقدم لهم بشكل مباشر من قبل المؤسسة العامة للاتصالات.

وأكد أنه تم إطلاق عروض متعددة للمواطنين في خدمة الإنترنت ومنها مجانية التركيب للخدمة ومضاعفة الرصيد عند السداد الكلي ومجانية الانتقال بين الباقات.

<وقال إنه سيتم الإعلان عن تخفيضات خلال الأيام القادمة تنفيذاً لتوجيهات قيادة المجلس السياسي الأعلى، للخدمات التي تقدم للمواطنين وعدم السماح للمخالفين للقانون من أصحاب الشبكات باستغلال تلك التخفيضات وإعادة بيع الخدمة بأسعار مرتفعة وبما يسيء لمستوى جودة الخدمات التي تقدمها المؤسسة العامة للاتصالات.

إنصاف للمواطن وسعر موحد

وفي المنصة الإعلامية التي تقيمها وزارة الإعلام لأعضاء حكومة الإنقاذ الوطني والمؤسسات الرسمية، تحدث وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر النمير للصحفيين الأربعاء الماضي بكل شفافية وصراحة عن الصعوبات التي يواجهها قطاع الاتصالات والبريد والخسائر التي تكبدها قطاع الاتصالات جراء العدوان في مقابل ما تحقق من إنجازات, وأكد أن عمل وزارة الاتصالات والقطاعات التابعة لها مرتبط بشكل أساسي بالمجتمع كون خدمات الاتصالات والإنترنت والبريد إنسانية وحق مكفول لكل مواطن.

وفيما يتعلق بشبكات الانترنت أو ما يطلق عليها شبكات الـ» واي فاي «

قال الوزير النمير :

>> إن باقات الانترنت لم تقدم فيما مضى بأسعار عادلة ما أدى إلى ظلم المواطن لصالح تجار سوق سوداء استغلوها, فلم يكن هناك عدالة في تقديم باقات الانترنت بسعر موحد.

وشدد على ضرورة أن يكون هناك سعر موحد للـ» جيجا «, وقال « كان سعر الـجيجا للأسف يخدم أصحاب السوق السوداء, و كانت هذه المظلمة تمس كل المواطنين الذين يستخدمون الانترنت, ولذا كان لا بد من إعادة النظر في سعر الباقة وتوحيد سعر الـ» جيجا « وقبلنا من المؤسسة العامة للاتصالات أن يكون هناك خطة تدريجية لإعادة تنظيم أسعار باقات الانترنت, وهم الآن يعملون على ذلك, الإخوة في المؤسسة قالوا إن هناك أشخاصا يقومون بإعادة بيع الانترنت للمواطن وبشكل يشوه نوع وسعر الخدمة وطريقتها, وأبلغنا المؤسسة أنها المعنية بمتابعة هذه المسألة قانونا».

< الوزير النمير أوضح: « أن بين المؤسسة وبين أولئك الأشخاص عقود خدمات منزلية, ولا يحق لأي منهم إعادة بيع الخدمة وتقديمها للآخرين بدون موافقة الوزارة وعليه فإن أولئك يعملون خارج القانون ولا فرق بينهم وبين من يبيع براميل البنزين في السوق السوداء.

< واعتبر أن: « من يقف معهم أو يدعمهم يخدم السوق السوداء وقال:

« نحن لن نسمح بتحويل الإنترنت وخدمات الاتصالات بشكل عام إلى سوق سوداء تخدم مصالح من يعملون خارج القانون ويحاولون تدمير مؤسسة الاتصالات ويشوهون الخدمة ويكسبون أرباحا جنونية بطريقة غير مشروعة ولا يدفعون ضرائب ولا رسوم مجالس محلية», وأكد على» تصحيح هذا الوضع والذي لن يستمر لأن قانون الاتصالات واضح ويحدد الجهة المسموح لها ببيع خدمات الانترنت».

150 محطة محتجزة

وفي الوقت الذي استعرض فيه المهندس النمير الخسائر التي لحقت بقطاع الاتصالات جراء العدوان فإنه قد شدد على: «عدم استخدام العدوان كشماعة للتبرير وإنما العمل على إعادة تأهيل كل ما دمر من قبل العدوان والحفاظ على استمرار تقديم خدمات قطاع الاتصالات والانترنت بكل حيادية ومهنية للمواطنين في جميع محافظات الجمهورية بشكل طبيعي».

< وقال: « العدوان منع دخول أي قطع غيار أو تجهيزات لازمة للصيانة والتحديث والتقوية لمحطات الاتصالات والمواقع الخاصة بها, كما أن العدوان منع 80 محطة تقوية خاصة بشركة يمن موبايل و70 محطة خاصة بشركة سبأ فون من الدخول إلى البلاد واحتجازها في ميناء المكلا» ، إضافة لاحتجاز تجهيزات خاصة بشركة MTN في ميناء عدن ومنفذ المهرة وبقيمة تتجاوز خمسة مليون دولار .. مبينا أنه تم التواصل مع من يحتجزون تلك التجهيزات دون أن نتلق أي تجاوب بالرغم من أهمية تلك التجهيزات واستفادة جميع مواطني الجمهورية منها.

< موضحاً « أن الخسائر التي تعرض لها قطاع الاتصالات والبريد خلال الأربعة الأعوام السابقة وصلت إلى اثنين مليار و284 مليوناً و321 ألفاً و 980 دولارا « .

< وأكد أن البنية التحتية لقطاع الاتصالات تعرضت لـ 1548غارة جوية استهدفت بشكل مباشر مواقع ومنشآت البنية التحتية للاتصالات والبريد .. لافتا إلى أن إجمالي منشآت قطاع الاتصالات والبريد المتضررة بلغ 537 منشأة منها 321 دمرت بشكل كلي، و216 منشأة تم بشكل جزئي وتم إغلاق 351 منشأة ومرفقا خدميا يتبع هذا القطاع جراء استهداف العدوان.وذكر أن 60 مدينة ومنطقة وقرية تم عزلها عن العالم بسبب تدمير شبكات أبراج الاتصالات والانترنت بشكل كامل ومنع تأهيلها وإعادة تشغيلها.

مشاريع وانجازات

النمير تحدث أيضا عن المشاريع التي أنجزت وقيد التنفيذ منذ بداية العام 2017وحتى منتصف 2019 حيث وصلت نسبة الإنجاز بمشروع الانتقال إلى شبكة الجيل التالي (NGN) 77 بالمائة، ومشروع توسيع البوابة الدولية للإنترنت 95بالمائة ومشروع ترقية طبقة التجميع لشبكة (G10 (METRO ETHERNET) إلى 75بالمائة ومشروع توسعة شبكة النفاذ 292 ألف خط بنسبة انجاز 72 بالمائة.

وأشار إلى أن المؤسسة العامة للاتصالات وصلت في مشروع الانتقال إلى الإصدار السادس من عناوين الانترنت (IPV6) إلى 56 بالمائة، ومشروع مسح وإدخال البيانات في نظام المعلومات الجغرافية الـ(GIS) إلى 40 بالمائة.

وفيما يخص قانون الاتصالات أكد وزير الاتصالات أن الوزارة عملت على إعادة التشريعات الخاصة بقطاع الاتصالات ومزودي خدماتها بما يكفل تنظيم قطاع الاتصالات والحفاظ على حقوق المواطنين من خدماتها.

< مدير عام المؤسسة العامة للاتصالات المهندس صادق محمد مصلح تحدث عن المعالجات التي تمت لتوفير السرعات والسعات الخاصة بالانترنت للمواطنين قائلا :

>> «المؤسسة العامة للاتصالات اتخذت إجراءات لتوفير سرعات للانترنت أقلها 2 ميجا وأعلاها 8 ميجا .. مشيرا إلى أن المؤسسة ستعمل على زيادة السرعات للانترنت في عام 2020 إلى 20 ميجا لتوفير احتياجات المشتركين وفق لخطة المؤسسة ضمن ةالمصفوفة التنفيذية للرؤية الوطنية».

وفيما يخص شبكات الاتصالات التي تعمل بالـ» واي فاي « أوضح مصلح أن شبكات الاتصالات في الأحياء تعمل بشكل غير قانوني حيث تعيد بيع خدمة الانترنت بشكل غير قانوني وبأسعار مضاعفة وهذا ما جعل المؤسسة بالتنسيق مع وزارة الاتصالات تعيد ترتيب وضع باقات الانترنت بشكل عادل يرضي جميع المواطنين.

استغلال سيء للخدمة

عمار ناصر وهان نائب مدير المؤسسة العامة للاتصالات للشؤون التجارية تحدث لـ» 26 سبتمبر « قائلا:

>> المؤسسة العامة للاتصالات تؤدي خدماتها في كافة أراضي الجمهورية كاملة من صعدة إلى سقطرى وبدون تمييز مطلقا, والمؤسسة ملتزمة بالجانب الخدمي وجانب الحياد تماماً في أداء وتقديم خدماتها وإيصالها إلى كل أبناء اليمن .. ولذلك نحن معنيون بتقديم الخدمات للمواطن بغض النظر عن أي اعتبارات أخرى, إلا أن العدوان أعاق الكثير من المشاريع الخاصة بالمؤسسة ومن ذلك منع دخول التجهيزات وقطع الغيار بشكل كامل واحتجز تجهيزات في مينائي عدن والمكلا وما تزال محتجزة إلى اليوم, كما سعى العدوان إضافة للقصف المباشر, إلى تفكيك قطاع الاتصالات وإنشاء كيانات في عدن بغرض تفكيك وحدة قطاع الاتصالات وتدمير هذا القطاع الحيوي, وقصف العدوان لمواقع ومنشآت الاتصالات المدنية والسنترالات وأبراج الاتصالات بشكل مباشر ، وتسببت بسقوط عدد كبير من زملائنا شهداء وجرحى إضافة إلى ما يقوم به العدوان من أساليب رخيصة وحملات إعلامية ممنهجة لخلق وعي عدائي ضد مؤسسات الدولة ومنها الاتصالات والتقليل من دورها.

< وبالنسبة لـ »يمن نت« وما أثير حولها أخيرا, قال وهان:

« يمن نت « هي علامة تجارية تابعة للمؤسسة العامة للاتصالات ليست شركة وليس لها ذمة مالية ولاكيان مالي مستقل ولا أساس مالي مستقل بل هي إدارة عامة وعلامة تجارية مثلها مثل « هاتفي « للهاتف الثابت, وما حدث خلال الفترة الأخيرة هو معالجة لخلل كان قائما في هيكلة الباقات، فكانت الفئات عالية السرعة 4 ميجا و8 ميجا يتم تسديد سعر الجيجا منها بـ 62 ريالا سواء سداد كلي أو جزئي بينما المواطن في البيت يسدد قيمة الجيجا بـ187 ريالا كلي وإذا سدد جزئيا بـ250 ريالا, وترتب على هذا استغلال الخدمة بشكل تجاري مع أنه كان الهدف منها هو زيادة السرعة وسعة النفاذ للمشتركين فقام البعض باستغلال هذا النشاط كنشاط شبكات غير قانونية وحجز 10الى 15 خطا ، ويقوم بتسديد خطين فقط منها طوال الشهر والبقية يسدد عليها خمسة آلاف ريال لأن سعر السداد محسوب الجيجا عليه ب62 ريالا سواء كان سداد كليا أو جزئيا ، ويشغل هذه الخطوط في أوقات الذروة وبدلا من بيع النقاط للمشتركين قاموا بتعطيل الشبكة.

حملات للتحريض

< ويضيف وهان :

> > لقد تبين أن الباقات السريعة التي هي 4 و8 ميجا تستهلك 61 % من الشبكة بينما الإيراد فقط 44 % من الإيراد فكان هناك فجوة مابين مساهمتها في الإيراد ومساهمتها في الاستهلاك وهذا كله يخلق ضغطا على الشبكة ويسبب سوء خدمة للمستخدمين هذا بالنسبة لنا كمزودين للخدمة، وبالنسبة للمشتركين حتى وأنت في منزلك عندما تشغل الـ» واي فاي» المنزلي وهناك شبكات « واي فاي « مجاورة تؤثر لأن القنوات الخاصة بالـ» واي فاي» هي 13 قناة عندما تشتغل هذه الـ13 قناة يبحث المودم المنزلي عن أضعف قناة ويدخل عليها ويسبب ضعفا شديدا ونحن نتحمل مسؤوليته وفي الأخير المشتركين لايعترفون بسماسرة الخدمة هم يعترفون بالمزود الرسمي بعدما أعدنا تنظيم الباقات نظمنا السداد الجزئي والكلي لكل الباقات ، أيضا رفعنا في سعر الباقات المرتفعة السعر لأنها أساسا موجهة لذوي الدخل المرتفع والشركات وليست موجهة للمواطن البسيط ، رفعنا في سعر الجيجا 32 ريالا فقط من 62 إلى 95 ريالا وخفضنا في سعر الجيجا الموجه للمواطن البسيط والطلاب وذوي الدخل المحدود من 187 إلى 150 وخفضنا سعر السداد الجزئي للباقات الصغيرة من 250الى 200 ريال ، فالذي حصل هو إعادة تنظيم ومعالجة خلل ولازال جزء من الخلل موجود وان شاء الله نعمل على معالجته متى ما كانت هذه الخدمة موجهة لغرض الاستخدام الشخصي سنكون معها ، أما أنها توظف توظيفا تجاريا غير مشروع فهذا غير مسموح به ، بالإضافة إلى أن الهيلمان الأخير الذي أثير والذي تبنت جزء منه قنوات العدوان كـ» الحدث « والعربية « فالهدف من ذلك هو استهداف ممنهج لمؤسسات الدولة بغرض تقزيمها والإساءة لها وتشويهها لدى المستخدمين .. أصحاب الشبكات يبيعون الـ«مائتي ميجا » بمائة ريال في حين أن تعرفة الجيجا الذي هو 4 ، 8 ميجا 95 ريالا بعد هيكلة الباقات الجديدة, بمعنى أن أصحاب الشبكات يجنون من وراء الجيجا 500 ريال بشكل غير قانوني.

<ويؤكد عمار وهان: أن هناك حملة تحريضية ممنهجة موجهة ضد قطاع الاتصالات بشكل عام ويمن نت بشكل خاص, إضافة إلى ما يقوم به البعض من نشر تهديدات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للموظفين في « يمن نت « واستهداف التجهيزات التابعة للمؤسسة العامة للاتصالات.

< ويقول : منذ بدء العدوان إلى منتصف العام الجاري 2019 بلغت أقطاع الألياف الضوئية 1510 أقطاع بلغت تكاليف إصلاحها مليار و195 مليون و151 ألف و658ريالا على مستوى كل المحافظات، وكان المهندسون يتحركون تحت القصف لإصلاحها وإطلاق الرصاص عليهم وسقط شهداء منهم وهناك وجرحى مايزالون يتلقون العلاج إلى اليوم.

حماية الخدمات

مهندس محمد عبدالله الذهباني رئيس المنظمة الوطنية للدفاع عن خدمات الاتصالات والبريد تحدث لـ«26 سبتمبر» قائلا:

> هناك من يستهدف « يمن نت « من الداخل ومن الخارج ، شبكات الـ» واي فاي « تم تركيبها في أكثر من مدينة في الجمهورية دون الحصول على ترخيص وهي مخالفة للقانون ولم تحصل على ترخيص من الاتصالات وأثرت على جودة خدمات الانترنت بسبب العشوائية التي انتشرت بها في كل مكان ويجنون من ورائها أرباحا خيالية ويستهدفون الاتصالات ويستهدفون المواطن بالكسب غير المشروع .. يمن نت ممثلة بالمؤسسة العامة للاتصالات قامت بتنظيم العملية بحيث تسمح للمشترك العادي الحصول على خدمة نت ممتازة لأن أصحاب شبكات الـ» واي فاي « لايمثلون حتى 10% من المشتركين لكنهم يستهلكون في حدود 70% ويتسببون في الضغط على الشبكة ويجنون أرباحا خيالة وكل هذا بدون ترخيص وبدون دفع ضرائب هم متنصلون من كل شيئ ولذلك هم عبارة عن مهربين مثلهم مثل مهربي الاتصالات الدولية .. قنوات العدوان تحولت إلى منصة للترويج لهم واستغلت هذا الموضوع لعمل بلبلة وحاولت تأليب الرأي العام ضد « يمن نت «, مستفيدة من أصحاب تلك الشبكات لتشويه صورة خدمات « يمن نت « ، ونحن دورنا في المنظمة هو حماية الخدمات وأيضا حماية المستهلك والمشترك من الاستغلال من أياً كان.

عشوائية في الاستخدام

ويضيف الذهباني :

> > ما يقوم به مالكو شبكات الـ « واي فاي « عبر وسائل التواصل الاجتماعي من هجوم على قطاع الاتصالات وعلى يمن نت بشكل خاص غير مبرر .. نحن نستغرب من ذلك الذي يخرب بيته ولقمة عيشه بيده .. يجب أن يفهموا أن الاتصالات تخضع لقوانين منظمة لتشغيلها ولدخول التجهيزات الخاصة بها ووفق مواصفات معينة، وليس بالشكل الحالي وعلى هذا النحو من العبث خاصة أننا في وضع لانحسد عليه، نحن نحاول أن نفهم المواطنين بالذي حصل .. أصحاب الشبكات يقولون إن يمن نت رفعت الأسعار وهذا كلام مغلوط، ما حدث هو لـصالح 80% من المشتركين بحيث يتم التقليل من عشوائية استخدام الانترنت وتتحسن الخدمة وتم تقنين العملية من خلال الاستخدام العادل بين المشتركين كلهم، لأنه من غير المعقول أن يكون هناك 10% يحصلون على خدمة 90% ونحن كمنظمة نطالب المؤسسة بالسرعة في تحسين الخدمة والتوسع والانتشار, وتقديم خدمات مميزة وبأسعار مناسبة.

وزير الاتصالات في المنصة الاعلامية: البنية التحتية لقطاع الاتصالات تعرضت لـ 1548 غارة

وزير الاتصالات في المنصة الاعلامية: البنية التحتية لقطاع الاتصالات تعرضت لـ 1548 غارة

استضافت المنصة الإعلامية التي تقيمها وزارة الإعلام لأعضاء حكومة الإنقاذ الوطني والمؤسسات الرسمية، وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر عبد الله النمير.

وأكد الناطق الرسمي للحكومة وزير الإعلام ضيف الله الشامي، أن المنصة الإعلامية تسلط الضوء بكل شفافية ووضوح على الصعوبات والانجازات التي حققتها وزارة الاتصالات والقطاعات التابعة لها.

ورحب بضيف المنصة الإعلامية وزير الاتصالات وتقنية المعلومات ليرد على الكثير من التساؤلات والاستفسارات عن مشاريع الوزارة والآليات للحفاظ على قطاع الاتصالات والبريد وتطويره خاصة في ظل العدوان والحصار.

وفي المنصة استعرض وزير الاتصالات الصعوبات التي يواجهها قطاع الاتصالات والبريد والانجازات التي تم تحقيقها في الفترة الأخيرة.

وأوضح أن عمل وزارة الاتصالات والقطاع التابعة لها مرتبط بشكل أساسي بالمجتمع كون خدمات الاتصالات والانترنت والبريد إنسانية وحق مكفول لكل مواطن.

وأشار الوزير النمير إلى أن قطاع الاتصالات والبريد يرتبط أيضا بجميع القطاعات كالاقتصاد والصحة والإعلام والإغاثة والتعليم ما يجعل هذا القطاع الحيوي محفوف بالمخاطر والصعوبات والضغوطات والاستهداف الممنهج من قبل العدوان.

ولفت إلى جهود وزارة الاتصالات وقطاع الاتصالات والبريد .. وقال ” لن تثنيا المحاولات المتكررة لتدمير قطاع الاتصالات من قبل العدوان والحصار الذي منع التجهيزات من الدخول إلى اليمن من قطع غيار ومحطات لتحديث وصيانة مواقع الاتصالات التي دمرها العدوان عن الاستمرار في تطوير خدمات هذا القطاع.”

وأضاف ” لن نستخدم العدوان كشماعة للتبرير وإنما نعمل على إعادة تأهيل كل ما دمر من قبل العدوان ونحافظ على استمرار تقديم خدمات قطاع الاتصالات والانترنت بكل حيادية ومهنية للمواطنين في جمع محافظات الجمهورية بشكل طبيعي”.

وبين أن الحصار منع دخول أي قطع غيار أو تجهيزات لصيانة وتحديث وتقوية محطات الاتصالات والمواقع الخاصة بها.

ولفت إلى أن العدوان منع 80 محطة تقوية خاصة بشركة يمن موبايل و70 محطة خاصة بشركة سبأ فون من الدخول إلى البلاد واحتجازها في ميناء المكلا.. مبينا أنه تم التواصل مع من يحتجزون تلك التجهيزات ولم نتلقى أي تجاوب بالرغم من أهمية تلك التجهيزات واستفادة جميع مواطني الجمهورية منها.

كشف الوزير النمير أن الخسائر التي تعرض لها قطاع الاتصالات والبريد خلال الأربعة الأعوام السابقة وصلت إلى أثنين مليار و284 مليوناً و321 ألفاً و 980 دولار.

وأوضح أن البنية التحتية لقطاع الاتصالات تعرضت لـ 1548 غارة جوية استهدفت بشكل مباشر مواقع ومنشآت البنية التحتية للاتصالات والبريد.. لافتا إلى أن إجمالي منشآت قطاع الاتصالات والبريد المتضررة بلغ 537 منشأة منها 321 دمرت بشكل كلي، و216 منشأة تم بشكل جزئي وتم إغلاق 351 منشأة ومرفق خدمي يتبع هذا القطاع جراء استهداف العدوان.

وذكر أن 60 مدينة ومنطقة وقرية تم عزلها عن العالم بسبب تدمير شبكات أبراج الاتصالات والانترنت بشكل كامل ومنع تأهيلها وإعادة تشغيلها.

وتحدث وزير الاتصالات عن المشاريع التي أنجزت وقيد التنفيذ منذ بداية العام 2017 وحتى منتصف 2019 حيث وصلت نسبة الإنجاز بمشروع الانتقال إلى شبكة الجيل التالي (NGN) 77 بالمائة، ومشروع توسيع البوابة الدولية للإنترنت 95 بالمائة ومشروع ترقية طبقة التجميع لشبكة الـG10 (METRO ETHERNET) إلى 75 بالمائة ومشروع توسعة شبكة النفاذ 292 ألف خط بنسبة انجاز 72 بالمائة.

وأشار إلى أن المؤسسة العامة للاتصالات وصلت في مشروع الانتقال إلى الإصدار السادس من عناوين الانترنت (IPV6) إلى 56 بالمائة، ومشروع مسح وإدخال البيانات في نظام المعلومات الجغرافية الـ(GIS) إلى 40 بالمائة.

وفيما يخص قانون الاتصالات أكد وزير الاتصالات أن الوزارة عملت على إعادة التشريعات الخاصة بقطاع الاتصالات ومزودي خدماتها بما يكفل تنظيم قطاع الاتصالات والحفاظ على حقوق المواطنين من خدماتها.

وفيما يتعلق بخدمات البريد أوضح مدير عام الهيئة العامة للبريد والتوفير البريدي المهندس محمد علي مرغم أن خدمة تحويل الأموال عبر مكاتب البريد المنتشرة في جميع إنحاء الجمهورية لها خصوصية نظرا لطباعة العملة غير المرخصة ما جعل هيئة البريد تتحفظ حيال هذه التحويلات.

وأشار مرغم إلى أن البريد واجه صعوبات كبيرة حول السيولة النقدية.. مؤكدا أن المعالجات التي اتخذها البريد بالتنسيق مع وزارة الاتصالات حسنت من النقدية وتداولها عبر مكاتب البريد وأن السيولة النقدية تتوفر في مكاتب البريد في المحافظات.

مدير عام المؤسسة العامة للاتصالات المهندس صادق محمد مصلح تطرق إلى المعالجات التي تمت حيال توفير السرعات والسعات الخاصة بالانترنت للمواطنين.

وأوضح أن المؤسسة العامة للاتصالات اتخذت إجراءات لتوفير سرعات للانترنت اقلها 2 ميغا وأعلاها 8 ميغا .. مشيرا إلى أن المؤسسة ستعمل على زيادة السرعات للانترنت في عام 2020 إلى 20 ميغا لتوفير احتياجات المشتركين وفق لخطة المؤسسة والرؤية الوطنية.

وفيما يخص شبكات الاتصالات التي تعمل بالواي فاي أوضح مدير عام المؤسسة العامة للاتصالات أن شبكات الاتصالات في الأحياء تعمل بشكل غير قانوني حيث تعيد بيع خدمة الانترنت بأسعار مضاعفة وهذا ما جعل المؤسسة بالتنسيق مع وزارة الاتصالات إعادة ترتيب وضع باقات الانترنت بشكل عادل يرضي جميع المواطنين.

بدوره نفى رئيس مجلس إدارة شركة يمن موبايل عصام الحملي، سحب الشركة لأي رصيد في باقات الانترنت التي تقدمها بنظام الـ3 جي.. مؤكدا أن بإمكان أي مواطن أن يستوضح عن رصيده من خلال الاتصال على رقم (121) لمعرفة رصيده واستهلاكه أو الذهاب إلى اقرب فرع تابع للشركة وأخذ فاتورة تفصيلية عن استهلاكه للباقة.

وأوضح الحملي أن هناك قصور كبير عند مشتركي يمن موبايل مثل ترك وسائط الجهاز المحمول تلقائية ما يجعل فتح الانترنت عبرها يتيح تحميل الصور والفيديوهات وإجراء التحديثات وبذلك يستهلك الرصيد دون أن يدري المستخدم.

إلى ذلك أوضح الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الدولية تيليمن الدكتور علي ناجي نصاري أن استحداث ما يسمى شركة عدن نت، كان يهدد شركة تيليمن، وقد تم في ذلك الوقت شرح البعد التشطيري لهذه الشركة.

وأكد أنه تم اتخاذ تدابير ومعالجات لاستمرار شركة تيليمن في تقديم خدماتها ودورها بشكل مهني وحيادي.. مبينا أن اغلب أنشطة الشركة توفير السعات الدولية وتأمين النطاق الدولي للإنترنت.

تخلل المؤتمر الصحفي الإجابة على تساؤلات الصحفيين وعرض عن خسائر قطاع الاتصالات والبريد.

وزير الاتصالات في المنصة الاعلامية: البنية التحتية لقطاع الاتصالات تعرضت لـ 1548 غارة

اجتماع برئاسة عضو السياسي الأعلى الحوثي يناقش سير العمل بوزارة الاتصالات

ناقش اجتماع اليوم بصنعاء برئاسة عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي ضم وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر عبدالله النمير، سير العمل في الوزارة والجهات التابعة لها.

وتطرق الاجتماع الذي ضم رئيس مجلس إدارة شركة يمن موبايل عصام الحملي ونائب مدير عام المؤسسة العامة للاتصالات المهندس طه زبارة إلى مستوى الأداء والإنجاز بشركة يمن موبايل بمختلف قطاعاتها، وسبل تطوير وتحسين خدماتها والحفاظ عليها.

وفي الاجتماع أكد عضو المجلس السياسي الأعلى، أهمية ما تقدمه مؤسسة الاتصالات من عروض وتخفيضات في خدمات الإنترنت والتي يستفيد منها كافة المواطنين.

فيما استعرض وزير الاتصالات وتقنية المعلومات آلية عمل الوزارة لتنفيذ مصفوفة الرؤية الوطنية لبناء الدولة الحديثة والصعوبات التي تواجه تطوير منظومات الاتصالات وشبكاتها جراء الحرب الاقتصادية والحصار ومنع دخول تجهيزات الاتصالات من قبل تحالف العدوان.

وتطرق الوزير النمير إلى ما تتعرض له شبكات الاتصالات من أعمال عدائية وتقطيع وتخريب من قبل مرتزقة العدوان وأصحاب النفوس المريضة والخلايا الإجرامية التي تعمل لصالح العدو في تعمد لتدمير البنية التحتية لشبكة الاتصالات الوطنية.

وبين أنه تم إعادة ترتيب وضبط باقات الإنترنت وتوزيعها ومعالجة بعض الاختلالات التي كانت تخدم مصالح أشخاص يعملون في بيع الخدمة خارج إطار القانون، وذلك بما يضمن حصول المواطنين على تخفيضات في أسعار الباقات التي تقدم لهم بشكل مباشر من قبل المؤسسة العامة للاتصالات.

ولفت إلى أنه تم إطلاق عروض متعددة للمواطنين في خدمة الإنترنت ومنها مجانية التركيب للخدمة ومضاعفة الرصيد عند السداد الكلي ومجانية الانتقال بين الباقات.

وأكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات أنه سيتم الإعلان عن تخفيضات خلال الأيام القادمة تنفيذاً لتوجيهات قيادة المجلس السياسي الأعلى، للخدمات التي تقدم للمواطنين وعدم السماح للمخالفين للقانون من أصحاب الشبكات باستغلال تلك التخفيضات وإعادة بيع الخدمة بأسعار مرتفعة وبما يسيئ لمستوى جودة الخدمات التي تقدمها المؤسسة العامة للاتصالات.

وزير الاتصالات يطلع على سير العمل في مركز خدمة العملاء بشركة يمن موبايل

أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر عبدالله النمير، أهمية تجويد وتحسين نظام خدمات الجمهور في شركة يمن موبايل وشركات اتصالات الهاتف النقال الأخرى.

وشدد وزير الاتصالات خلال زيارته التفقدية لمركز خدمة العملاء ومركز المبيعات في شركة يمن موبايل، على أن الوزارة ستقوم بتقييم أداء خدمات الجمهور ولن تسمح لأي قصور من أي شركة اتصالات حيال خدمات المواطنين والتجاوب مع استفساراتهم وشكاواهم.

وأشاد بمستوى خدمات الجمهور التي تقدمها شركة يمن موبايل .. داعياً شركات الاتصالات إلى أن تحذو حذوها في الخدمات التي تقدمها لجمهورها في مختلف محافظات الجمهورية .

وخلال الزيارة استمع الوزير النمير من رئيس مجلس إدارة الشركة عصام الحملي والمدير التنفيذي المهندس عامر هزاع إلى شرح عن آلية تقديم خدمة العملاء والنظام الآلي الذي يستخدم أحدث التقنيات العالمية بداية من استقبال استفسارات ومعاملات وشكاوى المواطنين مروراً بتسجيل الطلبات والتعامل معها وإدخالها في نظام آلي حتى الاستجابة لها ومعالجتها أو حلها من قبل الإدارات المختصة .

وأشارا إلى أن خدمة العملاء تتعامل مع أي استفسارات أو شكاوى أو طلبات من المواطنين بشكل إيجابي وسريع وبنظام آلي حديث يتابع كل طلب على حدة والرد عليه بكل شفافية .

وأكد الحملي وهزاع تجاوب إدارة الشركة ومراكز خدمات الجمهور مع أي مشترك يرغب في استخراج فاتورته التفصيلية لمراجعة أسعار الباقات والتأكد من صحة وسلامة الإجراءات الحسابية لأنظمة الشركة التي تثبت للمشترك حجم الاستهلاك الفعلي والقيمة بدقة متناهية.

وبينا أن الشركة تتعامل وفق نظام الأسعار الثابت والمعلن منذ سنوات طويلة دون تغيير يذكر ، استشعاراً من الشركة بدورها الاجتماعي والوطني تجاه كل أبناء الشعب في مختلف محافظات الجمهورية وتحديداً خلال هذه الفترة التي يمر فيها الوطن بظروف استثنائية.

تدشين العمل بالكونتاكت سنتر "خدمة العملاء" بمؤسسة الاتصالات وتفقد خدمات معهد الاتصالات

تدشين العمل بالكونتاكت سنتر “خدمة العملاء” بمؤسسة الاتصالات وتفقد خدمات معهد الاتصالات

أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر عبدالله النمير الحرص على معالجة شكاوى ومعاملات المواطنين مع التجويد والتطوير المستمر لأنظمة خدمات الكونتاكت المباشرة مع المواطنين.

وأشاد الوزير النمير خلال تدشين العمل بالكونتاكت سنتر “خدمات العملاء” بالمؤسسة العامة للاتصالات وتفقد مستوى أداء خدمات الجمهور بالمعهد العام للاتصالات، بجهود الكوادر العاملة في الكونتاكت سنتر الذي تم تدشينه اليوم رسمياً في إطار تحسين وتطوير آليات سرعة الاستجابة لتلقي شكاوى الجمهور وحل المشاكل المختلفة للمشتركي المؤسسة العامة للاتصالات.

ودعا المواطنين إلى الإبلاغ عن شكاواهم عبر الرقم المخصص للشكاوى 8000000 المتعلق بخدمات العملاء في المؤسسة وفي حال عدم الاستجابة يتم الاتصال على الرقم (100) التابع لوزارة الاتصالات، وسيتم التعامل معها بكل شفافية وسرعة حل شكاواهم .. موضحا أن وزارة الاتصالات تنسق لعملية ربط شبكي مع المؤسسات العامة للاتصالات وشركات الاتصالات لمتابعة وتقييم استقبال الشكاوى والرد عليها والتعامل معها.

ولفت وزير الاتصالات إلى أن قيادة الوزارة لن تتوانى في إحالة أي شكاوى ابتزاز أو رشاوى أو تأخير إنجاز الخدمة، وفقا لتوجهات قيادة المجلس السياسي وحكومة الإنقاذ الوطني الهادفة محاربة الفساد.

وفي التدشين الذي حضره مدير عام المؤسسة العامة للاتصالات المهندس صادق محمد مصلح ونائب مدير عام المؤسسة للشئون التجاري عمار وهان والنائب للشئون الفنية الهندس طه زبار والنائب للشئون المالية محمد السريحي والنائب لشئون الفروع عصام الحملي ، استمع وزير الاتصالات من المختصين بخدمات العملاء إلى إيضاح عن آلية العمل بداية من استقبال طلبات استفسارات ومعاملات وشكاوى المواطنين مرورا بتسجيل الطلبات برقم معين والتعامل معها وإدخالها في نظام آلي حتى الاستجابة لها ومعالجته أو حلها.

وأشار المختصون إلى أن المؤسسة تستقبل شكاوى المشتركين وتعمل على حلها ومعالجتها منذ العام 2012، ويأتي تدشين العمل بالكونتاكت سنتر اليوم هو خطوة إضافية لتطوير الأنظمة الآلية المرتبطة بالجمهور وتتبع حل الشكاوى إلى أن يتم اصلاحها بشكل كامل، كما يمثل التدشين خطوة عملية لإيجاد واجهة متكاملة للتواصل مع كافة العملاء من خلال الرقم المجاني 8000000 لضمان تلقي شكاوى العملاء وسرعة معالجتها، وتلقي استعلامات واستفسارات العملاء والرد عليها وسرعة الاستجابة لطلبات العملاء.

كما لفت المختصون بالمؤسسة إلى أن المشروع يهتم أيضا ببناء وتطوير منظومة متكاملة لإدارة المعلومات والعمليات مع العملاء واستثمارها بما يسهم في تحقيق أهداف المؤسسة وبرامجها وتعزيز التواصل والتعامل مع العملاء بتوفير معلومات متكاملة عن كافة الخدمات والعروض والترويج لها، والمساهمة في ضبط جودة تقديم الخدمات، وزيادة مستوى الثقة والرضا لدى العملاء.

وتطرق المختصون إلى أن عدد المكالمات المستلمة منذ بداية 2019 حتى نهاية سبتمبر الماضي بلغت 303 آلاف و 900 مكالمة، في حين بلغت عدد الاستفسارات والشكاوى التي تم معالجتها من قبل الصف الأول موظفي كونتاكت سنتر 221 ألف و 869 استفسارا.

وبينوا أن عدد الشكاوى التي تم ترحيلها للمكاتب الخلفية 82 ألف و21 شكوى أنجز منها 81 ألف و 26 شكوى بنسبة إنجاز بلغت 99 بالمائة.

إلى ذلك اطلع وزير الاتصالات على مستوى خدمات الجمهور المقدمة في المعهد العام للاتصالات، واستمع ومعه مدير المعهد عبد الكريم الأنسي من المختصين إلى شرح عن آلية العمل لتلقي طلبات الطلاب الذين يلتحقون بالمعهد ومتابعة طلباتهم وإدخالها ضمن نظام إلكتروني وإرسال بيانات طلباتهم عبر رسائل قصيرة.

وأوضح المختصون أن المعهد لديه نافذة بمواقع التواصل الاجتماعي يتم الرد على الاستفسارات والطلبات فور الحصول عليها ولا يتجاوز الرد ليوم واحد.

نائب رئيس الوزراء ووزير الاتصالات يفتتحان ويضعان حجر الأساس لعدد من مشاريع الاتصالات بالحديدة

نائب رئيس الوزراء ووزير الاتصالات يفتتحان ويضعان حجر الأساس لعدد من مشاريع الاتصالات بالحديدة

افتتح نائب رئيس الوزراء لشئون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي ومعه وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر النمير ووضع حجر الأساس اليوم، لعدد من مشاريع الاتصالات والإنترنت بمحافظة الحديدة بتكلفة أربعة مليارات ونصف المليار ريال بتمويل ذاتي.

واستمع الدكتور مقبولي والمهندس النمير ومعهما وزير المياه والبيئة المهندس نبيل الوزير ووزير الدولة الدكتور حميد الزجاجي ونائب وزير الصناعة والتجارة محمد الهاشمي والقائم بأعمال محافظ الحديدة محمد قحيم، من مدير عام فرع مؤسسة الاتصالات علي مكي إلى شرح عن المشاريع الجديدة التي تم افتتاحها والتي شملت مشروعي آلياف ضوئية و ثمانية مشاريع إحلال محطات اتصالات ريفية وإحلال سنترالات ومشروع اتصالات لاسلكية ،ومشروع إنترنت ومشروع تراسل، إضافة إلى ١٢ مشروع للقوى والتكييف، ومشروع بنى تحتية للاتصالات بتكلفة بلغت ملياراً و٣٩٧ مليوناً و٩٥٤ ألفاً و٦٢٨ ريال.

وأشار إلى أن المشاريع التي تم وضع حجر الأساس لها ، سبعة مشاريع آلياف ضوئية و ١١ مشروع إحلال محطات للاتصالات الريفية، وإحلال سنترالات وسبعة مشاريع اتصالات ريفية و ٨ مشاريع إنترنت و٩ مشاريع توسعة شبكات اتصالات و٢٠ مشروع بنية تحتية بتكلفة تقديرية ثلاثة مليارات و٩٣ مليوناً و٣٢ ألفاً و٥٦٦ ريال.

وأعرب نائب رئيس الوزراء عن سعادته بافتتاح ووضع حجر الأساس لعدد من مشاريع الاتصالات لمواكبة التطورات التي يشهدها العالم، مشيداً بالجهود الكبيرة التي تبذلها المؤسسة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات وكوادرها بمحافظة الحديدة من أجل استمرار توفير الخدمات رغم استهداف العدوان لعدد من المحطات والمنشآت .

وأكد أن القيادة السياسية تولي قطاع الاتصالات والانترنت اهتماماً كبيراً وتسعى للعمل على تطويره وتحديثه بما يواكب تقدم الاتصالات والإنترنت عالمياً.

بدوره أشاد وزير الاتصالات بدور مؤسسة الاتصالات بمحافظة الحديدة وكوادرها وثباتهم في أداء واجبهم رغم العدوان والحصار والتصعيد العسكري على المحافظة، واستمرار توفير خدمات الاتصالات والانترنت للمواطنين والقطاع التجاري والحكومي .

وأكد أن الوزارة ستعمل مع السلطة المحلية بالمحافظة على معالجة كافة الصعوبات والعراقيل التي تواجه المؤسسة وخاصة الرطوبة التي تؤثر على الاتصالات وسرعة الإنترنت.

وأشار وزير الاتصالات إلى أن الوزارة تسعى وبحسب الإمكانيات المتاحة إلى تطوير وتحديث الإتصالات والانترنت في عموم الوطن بما يواكب تطورات الاتصالات بالمنطقة والعالم.

حضر الافتتاح ووضع حجر وكيلا المحافظة عبدالجبار أحمد ومجدى الحسني ومدير المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي ونائب مدير عام فرع المؤسسة محمد المتوكل وعدد من المسؤولين بالمؤسسة.

وزارة الاتصالات تنظم حفلاً خطابياً بمناسبة المولد النبوي الشريف

نظمت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات والقطاعات التابعة لها اليوم، بمدينة تكنولوجيا المعلومات حفل خطابي بالمولد النبوي الشريف.

وفي الحفل الذي حضره وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر عبد الله النمير ووزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب الدرة ووزير الخدمة المدنية إدريس الشرجبي، أشار نائب وزير الاتصالات مصلح العزير إلى أهمية الاحتفاء بمولد النبي الخاتم محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

ولفت إلى أن ذكرى المولد النبوي الشريف محطة لاستلهام الدروس والعبر والاقتداء بنهج الرسول الكريم وشجاعته والتأسي به.

واستعرض العزير شذرات من السيرة العطرة للنبي صلى الله عليه وسلم وما تحلى من صفات وأخلاق وشمائل.

وأوضح نائب وزير الاتصالات أن الأنصار من الأوس والخزرج هم الذين استقبلوا الرسول الأعظم وناصروه في نشر الدعوة الإسلامية حتى عمت أرجاء المعمورة.

ولفت إلى أن الاحتفاء بذكرى مولد محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم يؤكدون للعالم أن اليمنيين سيظلون حاملين لراية الإسلام ومدافعين عنها مهما تكالبت عليهم قوى الشر والعدوان.

بدوره أشار عضو مجلس الشورى عضو اللجنة العليا للإحتفال بالمولد النبوي خالد المداني إلى أن احتفاء اليمنيين بذكرى المولد النبوي لهذا العام يتميز عن الأعوام السابقة من خلال الزخم والتفاعل الرسمي والشعبي على المستوى المركزي والمحافظات والمديريات.

وقال: “اليمنيون كان لهم السبق في استقبال رسول الله على مشارف المدينة عندما حاربته قريش بطلع البدر علينا، وها هم اليوم يجددون الاحتفاء به”.

ودعا المداني الجميع إلى المشاركة في الفعالية الكبرى بذكرى المولد النبوي يوم الـ 12 من ربيع الأول والذي سيشهد أكبر احتفاء بهذه المناسبة في تاريخ اليمن.

ونوه بتنظيم وزارة الاتصالات لهذه الفعالية التي تعبر عن اعتزاز اليمنيين بالاحتفاء بهذه المناسبة الجليلة.

فيما تطرقت كلمة الضيوف التي ألقاها الدكتور قيس الطل، إلى مكانة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم في نفوس اليمنيين وارتباطهم الوثيق به.

وأوضح أن أبناء اليمن كانوا من السباقين في نشر الدعوة الإسلامية في أصقاع الأرض وقدموا تضحيات كبيرة في سبيل الدفاع عن الدين ونصرة الرسول الكريم.

تخلل الحفل الذي حضره قيادات وزارة الاتصالات والجهات التابعة لها وموظفي قطاع الاتصالات، قصيدة لشاعر الثورة معاذ الجنيد بعنوان “محمدون” وقصائد وأوبريت وأناشيد معبرة عن عظمة المناسبة.