الإتصالات اليمنية
المركز الإعلامي
تقارير
مشاريع
مشاريع 2015
مشاريع 2015

البرامج الاستثماري للمشاريع (الباب الرابع) للعام المالي 2015م

م

اســـــــــــــم المشــــــــــــــروع

رقم الصفحة

1

المذكرة التفسيرية للمشاريع

2-3

2

مشروع توسعة وتحديث الشبكة الثابتة

4

3

مشروع تطوير الاتصالات الريفية

5

4

مشروع توسعة وتطوير شبكة التراسل

6

5

مشروع تطوير وتأمين البنية التحتية لشبكة التراسل الدولية

7

6

استكمال المرحلة الثانية لمدينة تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات

8

7

مشروع البرنامج الوطني لتقنية المعلومات

9-10

8

مشروع تطوير المعهد العام للاتصالات

11

9

مشروع إعادة الهيكلة

12

10

الخلاصــــــــــــــــــــة

13



مـــقدمــــة

لاتزال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تشكل عنصر تمكين أساسياً للتنمية الاجتماعية والاقتصادية. فالحصول على التكنولوجيات الجديدة يشكل أمراً هاماً من أجل ضمان المشاركة التامة من قبل الجميع في الفرص الجديدة المتصلة بالاستخدام أو التعليم أو الصحة أو الإدارة. وثمة خطر حقيقي يكمن في عدم تمكن الجميع من النفاذ بشكلٍ متساوٍ إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الوقت الذي يتحول فيها لعالم إلى مجتمع للمعلومات يقوم على أساس السرعة العالية والتوصيل الدائم. ولابد من السعي لتحديد المجموعات المستهدفة الرئيسية لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، وتحديداً من بين السكان الذين لم تصلهم بعد بالإنترنت. فالسكان الذين يقيمون خارج المدن الرئيسية الكبرى في البلدان النامية هم الذين قد يتأثرون من الناحية التنموية بشكل كبير بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ومن المحتمل إزاء ذلك أن تتعمق الفجوة القائمة بين أولئك الذين يشكلون جزءاً من مجتمع المعلومات العالمي والآخرين الذين لا يشكلون ذلك، حيث سيتخلف الأخيرون عن مواكبة الركب ولا يحرزون سوى قدر ضئيل من التقدم فالحاجة تدعو إلى مواصلة رصد وقياس التطورات المستجدة في مجتمع المعلومات من أجل تحديد التقدم والفجوات القائمة وضمانا لنفاذ إلى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات واستخدامها والتأثر بها على أساس متساوٍ.

ونحن في قطاع الاتصالات اليمنية نسعى للوصول إلى خدمة مناسبة للمواطن وبأسعار معقولة فهناك توجهات مستقبلية يجب أن نساهم فيها فنحن لا نستطيع ألا نكون جزء من هذا العالم حيث يشهد قطاع الاتصالات على المستوى العالمي والإقليمي تطورات وتغيرات كبيرة أبرزها على المستوى العالمي (منظمة التجارة العالمية ) والتي تلغي الاحتكار وتشرع أبواب المنافسة هذه الاتفاقية ستفرض علينا أن نعيد صياغة أوضاعنا في الاتصالات والاستعداد لمنافسة قوية في سوق الاتصالات خاصة من الشركاء المحليين، لذا يجب التحضير في هذا المجال وإيجاد تصور لمستقبل الاتصالات في اليمن وضرورة تطوير التشريعات التي تعزز خطط وبرامج قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات .

إضافة إلى كل ذلك فإن قيادة المؤسسة تحرص على تقييم وضع الشبكة ومكوناتها وتقييم الخدمات المقدمة وتشخيص المشاكل وأوجه القصور والتحديات القائمة والخروج بالحلول والمعالجات المناسبة لتحسين مستوى الصيانة والارتقاء لمستوى جاهزة واستمرارية الخدمات وتحقيق الأهداف التي تلبي طموحات وتطلعات النهوض بأداء وخدمات الاتصالات التي تقدمها المؤسسة للجمهور .

لذا تسعي المؤسسة خلال العام 2015-م في تنفيذ العديد من اولوياتها ضمن المشاريع الاستثمارية لتوسعة وتطوير وتحديث شبكة الاتصالات السلكية واللاسلكية في الجمهورية اليمنية وزيادة انتشارها في الريف والحضر من خلال حزمة من المشاريع التالية :ـ

  • مشروع توسعة وتحديث الشبكة الثابتة
  • مشروع تطوير الاتصالات الريفية
  • مشروع توسعة وتطوير شبكة التراسل
  • مشروع تطوير وتامين البنية التحتية لشبكة التراسل الدولية
  • مشروع استكمال المرحلة الثانية لمدينة تكنولوجيا الإتصالات والمعلومات
  • مشروع البرنامج الوطني لتقنية المعلومات
  • مشروع تطوير المعهد العام للإتصالات
  • مشروع إعادة هيكلة المؤسسة

مشروع توسعة وتحديث الشبكة الثابتة.

شهدت برامج عمل السياسات الوطنية والدولية تركيزاً زائداً على النطاق العريض،وأبرزت أهميته في التنمية والحاجة إلى الاعتراف بأن النطاق العريض هو بنية تحتية حاسمة الأهمية في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلد. ونظراً للصلة القوية بين الإقبال على النطاق العريض وسعر خدمات النطاق العريض وميسورية تكاليفها، فقد حددت لجنة النطاق العريض المعنية بالتنمية الرقمية هدفاً محدداً للقدرة على ميسورية تكاليفه: “ ينبغي،بحلول 2015 ، أن تكون خدمات النطاق العريض الأولية ميسورة التكلفة في البلدان النامية من خلال التنظيم المناسب وقوى السوق )أي أن تكلف مثلاً أقل من 5% من متوسط الدخل الشهري(”. وبالنظر إلى أهمية النطاق العريض وانتشاره، من المهم بالتالي إجراء تحليل لأسعار كل من النطاق العريض الثابت والمتنقل وميسورية هذه الأسعار. وتحقيقاً لهذه الغاية، تسعي قيادة المؤسسة من خلال هذا المشروع الاستراتيجي الهام الاستمرار في تنفيذ خطواتها في الانتقال إلى شبكة الجيل التالي (IMS/NGN) والذي هدفه جمع خدمات الاتصالات (الصوت ،والفيديو، والبيانات .....الخ ) في شبكة موحدة تعتمد كلياً على برتوكول(IP) مما يتيح تزويد المشتركين في الهاتف الثابت بخدمات الانترنت أو ما يعرف بالخدمات الثلاثية (الصوت ، الفيديو ، الانترنت ), والذي سيمكن المؤسسة من تقديم الخدمات المتعددة بدلاً من تخصيص شبكة منفصلة لكل نوع من الخدمات وتنفيذ هذا المشروع سيشكل نقلة نوعية سواء على مستوى المشتركين أو على سوق الاتصالات في اليمن مما سيفتح العديد من الآفاق المستقبلية للاستثمار في البلاد وكذا تحقيق الاندماج التقني والحفاظ على استمرارية تقديم المؤسسة لخدماتها في ظل المنافسة الشديدة المهيمنة على سوق الاتصالات من قبل مزودي خدمات الهاتف المحمول .ولهذا المشروع فإن أهم الأعمال المطلوب تنفيذها خلال العام المالي 2015م قدرت تكلفتها بـمبلغ(2,467,058,000) ريال تفاصيلها كما يلي:

م

الأعمال المخططة لعام 2015م

الكلفة التقديرية (بآلاف الريالات)

1

أراضي: شراْء أراضي لعدد (18) لمواقع المشروع

400,000

2

المباني: إنشاء مباني لإيواء تجهيزات السنترالات و مباني لخدمات مشتركين و الإدارات لبعض فروع المؤسسة

373,843

3

اثاث وتجهيزات تجهيز وتاثيث مواقع المشروع

80,000

4

الآلات والمعدات

  1. توفير متطلبات المرحلة الثانية للانتقال إلى شبكات الجيل التالي الـNGN
  2. توفير متطلبات مشروع المليون خط (هاتف ـ انترنت ) وعلى النحو التالي :ـ
    • - استكمال مشروع تركيب وتوسعه وإحلال عدد (39) موقع بسعة (159،728) خط منها (17،800) خط انترنت وذلك ضمن مشروع 292 الف خط
    • البدء فى تنفيذ مشروع تحديث السنترالات الصينية بسعة 300 ألف خط هاتف وانترنت
    • استكمال تنفيذ مشروع 55 الف خط هاتف
  3. استكمال تحديث السنترالات الفرنسية من خلال تركيب المواقع المتبقية وعدها (5) موقع والبدء في عمليه الربط ما بين شبكة IP/MPLS ونظامي الفوتره والرقابة والتحكم ولعدد 7 مواقع
  4. شراء 2 (switchSSOFT) في عدن والمكلا
  5. زياده السعه الهاتفيه في ألشبكه النحاسية الرئيسية والفرعية للهاتف الثابت في (الحضر)
  6. توفير جميع المتطلبات من القوى والتكييف مثل البطاريات والمنظمان ألمكيفات المولدات

80,000

5

نفقات عامة المسح الميداني لمواقع المشروع و الاشراف ومتابعة التنفيذ

14,000

الاجمــــالي

2,467,058



مشروع تطوير الاتصالات الريفية

يعتبر هذا المشروع من ضمن المشاريع الخدمية التي تقدمها الدولة لمواطنيها ممثلة بالمؤسسة العامة للاتصالات و بشكل عام فهو مشروع خدمي قبل أن يكون استثماري للمؤسسة لانه يعتبر من المشاريع ذات الطابع السياسي والاقتصادي والاجتماعي والخدمي في إستراتيجية التخفيف من الفقر في المناطق الريفية المحرومة من الخدمات وذلك للحد من عزلتها رغم تشتت التجمعات السكانية المتعددة والمتفرقة ذات الكثافة القليلة التي تعيش في المناطق الريفية والنائية في ظروف قاسية وتضاريس جغرافية متنوعة منها الجبلية الوعرة والسهلة والصحراوية المترامية الأطراف والجزر المتفرقة المقطوعة في عرض البحر وتلبية لذلك تقوم المؤسسة باختيار الأنظمة الموائمة للتضاريس الطبيعية التي تتواجد فيها تلك التجمعات السكانية حيث تتنوع الأنظمة العاملة بين كبائن تستخدم مسارات كابلات ألياف ضوئية وأخرى تعمل عبر الراديو(أنظمة النوافل الرقمية للمشتركين (MSAN) كما أن هناك أنظمة تعمل لاسلكياً وتخدم المناطق الوعرة والجبلية والجزر كالهاتف اللاسلكي الثابت للمشتركين العامل بتقنية (IP/WLL) يتم توزيعها في الشبكة كخلايا راديوية متفرقة ولهذا الغرض فإن أهم الأعمال المطلوب تنفيذها خلال العام المالي 2015م في هذا المشروع قدرت بــمبلغ (1,491,020,000) ريال تفاصيلها كما يلي:.

م

الأعمال المخططة لعام 2015م

الكلفة التقديرية (بآلاف الريالات)

1

أراضي: توفير الأراضي المطلوبة لمواقع المشروع

21,800

2

المباني: التشييد والبناء (مباني) لعدد من المواقع

250,700

3

اثاث وتجهيزات تجهيز وتاثيث مواقع المشروع

58,000

4

الآلات والمعدات

  1. تركيب واحلال عدد مواقع لكبائن اتصالات MSANوبسعة (30,812) خط هاتفي مع متطلباتها من القوى مثل (الخلايا الشمسية, البطاريات والمنظمات), ومد الشبكات النحاسية الخارجية للمشتركين
  2. تركيب وتجهيز عدد (10) مواقعوبسعة (15000) خط نظام اللاسلكي الثابت العامل بتقنية IP/WLL مع جميع ملحقاتها
  3. شراء عدد (4) تحويلات مع ملحقاتها

1,148,270

5

نفقات عامة المسح الميداني للمواقع المشروع و الإشراف ومتابعة التنفيذ

12,250

الاجمــــالي

1,491,020



مشروع توسعة وتطوير شبكة التراسل:

في ظل تأثير ثورة النطاق العريض وتوصيل كابل الألياف البصري إلى المنزل /المبنى (FTTH\B) والمهاتفه المتنقلة 3G أصبح التقدم التكنولوجي هو الدافع الرئيسي.

وبالتمييز بين الصوت والبيانات كان الدافع وراء النمو في السعة العالمية لتوصيل الصوت أساساً هو الاشتراكات (أي استعمال الخدمات) بينما كان الدافع وراء توصيل البيانات هو التغير التكنولوجي، مثل تحسين متوسط أداء التجهيزات لكل اشتراك وتحسين خوارزميات الانضغاط (أداء البرمجيات) لذا لابد من مواكبة التطورات المتسارعة في العالم وإدخال الشبكات والأنظمة المتعددة والمتجددة لتوسعة وتطوير شبكة التراسل المحلية وذلك تحقيقاً لمبدأ الاندماج التقني وتمكين المؤسسة من استمراريتها في تقديم خدمات الاتصالات بشكل أفضل كونها تعتبر العمود الفقري لربط جميع الشبكات والخدمات والتي تقدمها شبكة النفاذ مثل الخدمات ذات السعات الواسعة لنظام (XDSL FTTX Wi-max..الخ ) كما أنها بمثابة القاعدة الأساسية لشبكة الجيل القادم (NGN) والتي تعتمد على بروتوكولات الانترنت ( AII IP) من اجل تقديم خدمات النطاق العريض , في حين تعتبر الألياف الضوئية وتقنيتها الحديثة من الوسائط الأساسية للتواصل داخل هذه الشبكة.

حيث قامت المؤسسة بتنفيذ مشروع شبكة التبديل متعددة البروتوكولات باستخدام شبكة (IP/MPLS) والتي تتميز بانخفاض تكاليف تشغيلها .

لاستغلال القناة الواحدة لتمرير عدة تدفقات من البيانات بشكل تسلسلي بالإضافة إلى رفع درجة الأداء المؤسسي والاستغلال الأمثل لسعة الشبكة ....الخ كما أن مؤشرات هذا المشروع الحيوي تبشر بعائدات استثمارية جيدة تقنياً ومادياً ونظراً لاستمرارية هذا المشروع .

فقد وضعت المؤسسة ضمن خططها للعام المالي 2015م مبلغ وقدرة (1,924,470,000) ريال لتنفيذ الأعمال المطلوبة بحسب مكونات المشروع الموضحة في الجدول التالي .

م

الأعمال المخططة لعام 2015م

الكلفة التقديرية (بآلاف الريالات)

1

الآلات والمعدات

  • استكمال بناء وتطوير البنية التحية للحلقات الرئيسية والفرعية من خلال التوسع في المسارات القائمة واستحداث مسارات جديدة وبإجمالي أطوال (300) كم لحماية حركة الاتصالات المحلية والوطنية والدولية . متضمنة الإعمال المدنية كالحفريات والدفن وغيرها.
  • تهيئة نظام (DWDM) القائم لحمل قنوات(100G) مرحلة ثانية
  • تنفيذ مشروع FTTH امانة العاصمة مرحلة اولى
  • إحلال محطات تراسل الـ SDH كمرحلة ثانية
  • إحتياجات مشروع الــ LTE من التراسل
  • تحويل نقاط التفرغ في الـــDWDM الى الــROADM
  • إضافة قنوات جديدة في عدد من مسارات . الـــDWDM (10G) 100G
  • إستكمال ربط الــ الـــDWDM مع المملكة العربية السعودية في كلاُ من حرض – علب – الوديعة

1,890,720

2

اثاث وتجهيزات

25,000

3

نفقات عامة:ـ المسح الميداني للمواقع المشروع و الإشراف ومتابعة التنفيذ

8,750

الاجمــــالي

1,924,470



4- مشروع تطوير وتامين البنية التحتية لشبكة التراسل الدولية:

نظرا لأهمية توسيع وتنويع شبكة الربط الدولي للجمهورية اليمنية والتي تضمنته مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل فيما يخص قطاع الاتصالات فقد اولت المؤسسة هذا المشروع اهمية كبيرة كونه من المشاريع الإستراتيجية والتي تهدف خلاله إلى إيجاد بنية تحتية مستدامة لشبكة التراسل الدولي وذلك من خلال التوسعة والتطوير والتحديث وإعادة التأهيل للبنية التحتية لشبكة التراسل الدولية ترتقي إلي مستوي التطور التكنولوجي السريع، والارتقاء بحجم الشبكة إلي مستوي التكامل والتوائم للربط مع الشبكات العالمية عموما وشبكة دول الجوار بشكل خاص، وإيجاد منافذ دولية متعددة لتمرير حركة الاتصالات وتبادل المعلومات الدولية مع إيجاد منافذ احتياطية لتامين استمرارية تلك الحركة، و توفير الخدمات الجديدة المختلفة والرفع من مستوي الأداء في تقديمها يلبي احتياجات السوق لمشغلي شبكات الاتصالات من مستثمرين وأفراد وإيجاد متطلبات شبكة تراسل دولية تمكننا من الاستثمار في مجال تمرير حركة العبور

ونتيجة لذلك تم إضافة هذا المشروع كمشروع رئيسي ومستقل ضمن مشاريع الخطة الخمسية الرابعة(2011م ـ 2015م) كمشروع جديد وذلك لتنفيذ الاتفاقيات والبرتوكولات التي سيتم توقيعها مع الدول الصديقة والشقيقة في مجال قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، حيث خصصت المؤسسة بهذا المشروع مبلغ وقدرة(1,587,787,000) ريال خلال العام المالي2015م موزعة بحسب المكونات التالية :ـ

م

الأعمال المخططة لعام 2015م

الكلفة التقديرية (بآلاف الريالات)

1

دراسات وتصاميم

  • إعداد الدراسة لشبكة التراسل للمنافذ الدولية
  • إعداد الدراسة لتأمين الربط مع جيبوتي غرب باب المندب

24,640

2

آلالات والمعدات:

  • تركيب محطاتGATWAY لعدد 4 محطات
  • الربط عبر الكابلات البحريةAAE1 SMW5 ولعدد محطتين
  • توسعة الوصلات الدولية للانترنت وبسعة مختلفة
  • تنفيذ المرحلة الثانية الربط مع عمان

1,558,667

3

نفقات عامة:ـ المسح الميداني للمواقع المشروع و الإشراف ومتابعة التنفيذ

4,480

الاجمــــالي

1,587,787



5) مشروع استكمال المرحلة الثانية لمدينة تكنولوجيا الإتصالات والمعلومات:

إن الهدف الرئيسي من المشروع هو إيجاد بنية تحتية تحوي جميع مرافق تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في مكان واحد والتي تسعى من خلاله إلى تشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية في جميع القطاعات المختلفة فيها لضمان خلق فرص عمل واسعة تساعد في إحداث التنمية الاقتصادية والاجتماعية لذا فقد وضعت المؤسسة ضمن خطتها للعام المالي 2015م مبلغ وقدرة (185,200,000) لمواجهة تنفيذ بعض الأعمال المطلوبة في مركز المدينة الرئيسي مثل إستكمالالتشطيبات للأدوار الثلاثة في مبنى (NOC) وتأثيثها وإعداد الدراسات والتصاميم اللازمة لها والجدول التالي يوضح .

م

الأعمال المخططة لعام 2015م

الكلفة التقديرية (بآلاف الريالات)

1

مباني:

  1. استكمال التشطيبات الداخلية والديكورات للدور الثالث والرابع والخامس لمبني مركز تشغيل الشبكة (NOC)
  2. انشاء هنجرين ليمن موبايل - الانترنت

135,200

2

أثاث وتجهيزات :

  1. تأثيث وتجهيز للأدوار الثالث والرابع والخامس في مبني مركز تشغيل الشبكه (NOC)
  2. تركيب المصعدين لمبنى مركز تشغيل الشبكة (NOC)

50,000

الاجمــــالي

185,200



6 )مشروع البرنامج الوطني لتقنية المعلومات:

تنفيذا لمصفوفة مخرجات الحوار الوطني الشامل فيما يخص المؤسسة العامة للاتصالات والذي ينص على (تطوير وتحديث التقنيات والخدمات التي توفر شبكة الاتصالات الحديثة وسرعة استكمال المشاريع التطورية للشبكة التابعة وتوسيع وتنويع الربط الدولي للجمهورية وحاويات البيانات والخارطة الرقمية)، فان المؤسسة تهدف من خلال المشروع الي توفير الخدمات الجديدة التي تلبي احتياجات السوق وطلبات المشتركين لمواكبة التطورات التقنية المتسارعة في ثورة الاتصالات وتقنيه المعلومات ، وكذا تحسين أداء الأعمال المناطة بوزارة الاتصالات والجهات التابعة لها بطريقة إلكترونية وتهيئة الشبكة للربط مع الشبكات العاملة بالوزارات المختلفة للتكامل مع بعضها البعض وصولاً الى الحكومة الالكترونية وتوفير بنية تحتية متطورة و كفؤة للاتصالات وتقنية المعلومات تلبي متطلبات التنمية وإحداث نقلة نوعية في الاقتصاد الوطني باتجاه اقتصاد المعرفة ، لهذا فقد وضعت المؤسسة ضمن خطتها للعام المالي للعام 2015معدداً من المشروعات المتعلقة بتقنية المعلومات حيث قدرت الكلفة التقديرية لها مبلغ وقدرة (3,037,853,000) ريال تفاصيلها في الجدول التالي :ـ

م

الأعمال المخططة لعام 2015م

الكلفة التقديرية (بآلاف الريالات)

1

دراسات وتصاميم استشارات لشبكة الـIP/IMPLAS

46,225

2

أثاث وتجهيزات: تأثيث وتجهيز للأدوار الثالث والرابع والخامس في مبني مركز تشغيل الشبكه (NOC)

30,000

3

الآلات والمعدات

جانب الانترنت:

  • مشاريع البوابات الدولية للانترنت
  • الانتقال الى IPV6
  • تطوير وتحسين وتوسعة شبكات النفاذ السلكية واللاسلكية للانترنت بمختلف التقنيات .
  • تطوير وتحسين إدارة الشبكة والأنظمة الأساسية .
  • تطوير خدمات تفاعليه والدعم الفني لمشتركي يمن نت .
  • تطوير الكوادر الفنية ليمن نت (المركز الرئيسي والفروع) وخدمات المشتركين .
  • تطوير خدمات الاستضافة والبريد الاليكتروني و النسخ الاحتياطي.
  • وتقديم خدمات مضافة .
  • تطوير وتوسعه Internet Gateway & Core Network في السنترال الرئيس للانترنتPTC.

جانب تراسل المعطيات:

  • توسعة شبكة الـــIP/MPLS لطبقة الــCore.
  • توسعة طبقة الــ IP Aggra layer مع توفير الحماية لبعض المواقع .
  • توسعة مواقع النفاذ (Access) .
  • السعات التراسلية لطبقة الــ Edge
  • طلبات تشغيلية (DUCT + patch cords+ SFPs)
  • توفير المودمات بأنواعها لخدمات شبكة تراسل المعطيات
  • أجهزة القياس لشبكة الــIP/MPLS لتراسل المعطيات Traffic Generators parameters
  • توفير أجهزة قياس وفحص الألياف
  • حماية الشبكة من أي توقف مفاجئ عبر توفير قطع الغيار الضرورية .

البرنامج الوطني لتقنية المعلومات / جانب (نظمة تقنية المعلومات ):

  • فوترة كافة الخدمات التي تقدمها المؤسسة سواء من خلال شبكة الهاتف الثابت, الانترنت, تراسل المعطيات, وغيرها من الخدمات من خلال مشروع نظام الفوترة المتكامل
  • نظام التسقيف المرحلة الثانية (التسقيف الشهري) لموظفي كلاً من (المؤسسة , الوزارة , البريد , يمن موبايل )
  • ربط نظام الهاتف الإداري مع نظام الفوترة
  • توسعة تجهيزات البنية التحتية لمركز المعلومات من خلال توفير خواديمالأنظمة وقواعد البيانات والملحقات اللازمة من وحدات الخزن الخارجية وأجهزة النسخ الاحتياطي وذلك لتلبية متطلبات التطوير والتحديث
  • زيادة موثوقية وأداء شبكة المعلومات وتحديثها لتلبي متطلبات تعميم الأنظمة وزيادة أعداد المستخدمين في جميع فروع وإدارات المؤسسة.
  • تأمين مستوى عالي لاستمرارية عمل أنظمة وخدمات نظم وتقنية المعلومات وتقليل زمن توقف الخدمات الى الحد الأدنى بحسب متطلبات المؤسسة.
  • توفير الحماية الأمنية المناسبة لكافة المعلومات والنظم والشبكات الخاصة بالمؤسسة والبيئة الفيزيائية لها، وبما يضمن الحفاظ عليها وحمايتها وموثوقيتها وتكامليتها واستمراريتها دون انقطاع .
  • تحسين مستوى أداء المؤسسة من خلال تطوير وتطبيق واستخدام وتعميم الأنظمة المعلوماتية وتطبيقات الأعمال في أنشطة المؤسسة وتقسيماتها الإدارية المختلفة, وتقديم الخدمات وفق معايير الـITIL.
  • رفع كفاءة نظام الـERP وذلك بفصل قاعدة البيانات في سيرفر مستقل عن النظام من أجل تخفيف الضغط على السيرفر الحالي والناتج عن زيادة عدد المستخدمين وذلك بسبب عملية التعميم للأنظمة .
  • تطوير نظام النسخ الإحتاطي من اجل الاستمرار في أرشفة جميع البيانات وإستيعاب البيانات الجديدة من أجل تأمين كامل لجميع بيانات المؤسسة وذلك بإضافة وحدة حزن جديدة
  • أتتمته عمليات طلبات الشراء الخاصة بالمؤسسة وذلك بإضافتها كدورة مستندية واحدة ضمن نظام المشتريات والمخازن .
  • زيادة وتحسين موارد تقنية المعلومات بما يتلائم مع تعميم الانظمة المعلوماتية وزيادة اعداد المستخدمين في المؤسسة وفروعها .
  • توظيف نظام معلومات جغرافي والاستفادة منه في توثيق كافة المحطات والسنترالات ومراكز خدمات المشتركين والمباني التابعة للمؤسسة في جميع انحاء الجمهورية

2,924,188

3

نفقات عامة المسح الميداني للمواقع المشروع و الإشراف ومتابعة التنفيذ وكذا نظام الأرشفةالالكترونية وإستكمال التوثيق بإستخدام نظام المعلومات الجغرافية

37,440

الاجمــــالي

3,037,853



7 ) مشروع تطوير المعهد العام للإتصالات:

نظرا للتطور والتحديث المستمر والمتسارع فيلتجهيزات والتقنيات مجال الاتصالات وتقنية المعلومات والمنافسة الشديدة في سوق الاتصالات اليمنية اضافة الي الانتشار الكبير والاستخدام المتزايد لكافة وسائل الاتصالات الحديثة وتقنية المعلومات الذي يعيشه العالم اليوم والذي يفرض على قيادة المؤسسة رفع جاهزية الأداء في تقديم خدمات الهاتف الثابت والانترنت وتراسل المعطيات ذات النطاق العريض ......الخ.

من خلال التدريب المستمر لموظفي قطاع الاتصالات لكل ما هو جديد في هذا المجال والمجالات المكملة لمختلف أنشطة المؤسسة. لذا تسعى المؤسسة من خلال هذا المشروع إلى الاستمرارية في رفع جاهزية المعهد ووسائله التعليمية المختلفة وتطوير مناهجه ومواده التدريبية ...الخ بما يتواكب مع كل جديد في عالم الاتصالات وتقنية المعلومات وذلك حرصاً على تأهيل كافة موظفيها ، والاهتمام بالبرامج التدريبية التي تؤدي إلى إكساب موظفيها المهارات الفنية اللازمة لرفع الكفاءة الإنتاجية ،

حيث ستقوم المؤسسة بتنفيذ أهم الأعمال لهذا المشروع والمطلوب تنفيذها ضمن الموازنة التقديرية للعام المالي 2015م والتي قدرت بمبلغ وقدرة 487,550,000)) ريال تفاصيلها في الجدول التالي :-

م

الأعمال المخططة لعام 2015م

الكلفة التقديرية (بآلاف الريالات)

1

الأثاث والتجهيزات: استكمال المتطلبات المصاحبة لتوسع والتطور في الأنشطة في المعهد وفروعه في المحافظات لتشمل الأثاث ومعدات المكاتب

55,750

2

المباني:

  • إنشاء مصعدين مع ملحق أمامي وخلفي للمبنى الرئيسي بالمعهد
  • استكمال الاعمال في مبني فرع المعهد بتعز
  • نشاء مباني لفروع المعهد في كل من ( المكلا ، ذمار،الحديدة، إب، سقطرى)

325,000

3

الآلات والمعدات:

  • تطوير إمكانيات المعهد من المعامل والتجهيزات بما يمكنه من القدرة على المنافسة ومواكبة التطورات المتسارعة في الاتصالات والتقنيات الحديثة .
  • تطوير المناهج والمواد التدريبية، وإضافة برامج جديدة وفق متطلبات الخطط التدريبية للمعهد
  • تحديث وإنشاء معامل جديدة في مجال الاتصالات وتقنيات المعلومات .
  • تطوير آليات العمل من خلال الاستفادة من التقنيات والأنظمة الحديثة في اتجاه مكننة الأعمال ورفع مستوى الكفاءة والجودة في الانجاز .
  • إعداد مواد تدريبية في المجالات المختلفة

106,800

الاجمــــالي

487,550



8) مشروع : إعادة هيكلة المؤسسة

من ضمن مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل فيما يخص قطاع الاتصالات سرعة اصدار قانون الاتصالات وتقنية المعلومات بما يتواكب التطورات الحديثة لذا فإنه في المؤسسة العامة للاتصالات يعتبر من المشاريع الهامة نظراً للمتغيرات السريعة في سوق الاتصالات وكذا المتغيرات المرتقبة في البيئة القانونية التي تعمل بها المؤسسة ويحضى مشروع إعادة الهيكلة بأهمية بالغة بإعتبار أهم المشاريع الإستراتيجية التي تسعى المؤسسة من خلاله الى إعادة ترتيب أولوياتها وتحسين أدائها بما يمكنها من مواجهة التحديات التي تفرضها ظروف المنافسة والمطالبة بتحرير قطاع الاتصالات وما سينتج عن ذلك من متغيرات تستلزم إعادة تنظيم المؤسسة وفق أسس علمية مدروسة تمكنها من البقاء والاستمرار والمحافظة على الصورة الذهنية الجيده كإحدى أفضل المؤسسات الخدمية الرائدة في البلد .

لذا فالمؤسسة تسعى من خلال هذا المشروع إلى تحقيق أهدافها والمتمثل بهدف رئيسي في إعداد إستراتيجية جديدة للمؤسسة لممارسة نشاطها واختصاصاتها وفقاً للموجبات القانونية الجديدة وبما يتنا سب مع التطورات الحديثة لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات لتقديم خدماتها بشكل أفضل في ظل القدرة على المنافسة .

لذا فقد خصصت المؤسسة مبلغ وقدرة (322,650,000) ريال للعام المالي 2015م تتمثل في بند دراسات وتصاميم كما هو موضح في الجدول التالي

م

الأعمال المخططة لعام 2015م

الكلفة التقديرية (بآلاف الريالات)

1

دراسات وتصاميم

  • تطبيق مخرجات مشروع اعادة الهيكله وفقاً لخطه الانتقال المعده من قبل الشركه الاستشارية وبنسبة 50%

322,560

الاجمــــالي

322,560



الخلاصـــــــــــــــــة

(( المخصصات المقترحة للبرنامج الاستثماري للعام 2015م ))

م

أسماء المشاريع

الكلفة التقديرية (بآلاف الريالات)

1

مشروع توسعة وتحديث الشبكة الثابتة

2,467,058

2

مشروع تطوير الاتصالات الريفية

1,491,020

3

مشروع توسعة وتطوير شبكة التراسل

1,924,470

4

مشروع تطوير وتأمين البنية التحتية لشبكة التراسل الدولية

1,587,787

5

استكمال المرحلة الثانية لمدينة تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات

185,200

6

مشروع البرنامج الوطني لتقنية المعلومات

3,037,853

7

مشروع تطوير المعهد العام للاتصالات

487,550

8

مشروع إعادة هيكلة المؤسسة

322,560

الاجمــــالي

11,503,498


م

البنــــــــــــــــــــــــــود

المبالغ (بآلاف الريالات)

النسبة المئوية (%)

1

ذاتي

11,503,498

100

2

حكومي

0

0

3

قروض محلية

0

0

4

خارجـي

0

0

الاجمــــالي

11,503,498

100